البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ثورة العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ثورة العراق   الأربعاء 03 يوليو 2013, 7:01 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ........... حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي ........... أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة......... قيادة قطر العراق ........... وحدة حرية اشتراكية........... مكتب الثقافة والإعلام............. بيان في الذكرى الرابعة والعشرين لوفاة الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق رحمه الله ................ يا أبناء شعبنا المجاهد أيها المناضلون البعثيون الأصلاء يا أبناء امتنا العربية المجيدة تمر علينا الذكرى الرابعة والعشرون لوفاة الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق رحمه الله في الثالث والعشرين من حزيران عام 1989 بعد مسيرة نضالية طويلة ابتدأت منذ مطلع شبابه في التبشير بفكر البعث في كتاباته الأولى ( عهد البطولة ) و ( ثروة الحياة ) و ( ذكرى الرسول العربي ) و ( معركة المصير الواحد ) وغيرها الكثير وبذلك ارسى الأساس المتين للفكر القومي العربي الثوري في العصر الحديث كاشفاً عن خطل التصورات والأفكار الأحادية الجانب وملخصاً أهداف الامة العربية في الوحدة والحرية والاشتراكية النقيض العلمي الثوري لواقع الاستعمار والاستعباد والتجزئة والاستغلال والتخلف الذي كان يرين على حياة العرب في مشرق الوطن العربي ومغربه . وفي حومة عقيدة البعث الرسالية العربية الخالدة التي استوحت رسالة الإسلام المتجددة للإنسانية جمعاء ( كان محمد كل العرب فليكن العرب اليوم كلهم محمدا ) المقولة الرائعة التي اطلقها الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق في كلمته في ذكرى الرسول العربي في مدرج جامعه دمشق في العام 1943 مدوية في إيقاعها وآثارها الإيجابية ومعانيها البليغة فأنخرط الجيل العربي الجديد في مسيرة البعث النضالية الطويلة وظل الرفيق القائد المؤسس رحمه الله يرفد الحزب بعطائه الفكري الثر ونضاله المتواصل مغنياً مسيرة ثورة البعث في العراق بأطروحاته النظرية والسياسية النيرة وكان آخرها طرحه لمشروع العمل المستقبلي العربي في خطابه التاريخي الأخير في السابع من نيسان عام 1989 قبل شهرين ونصف الشهر من وفاته مبصراً الوطنيين والقوميين والإسلاميين واليساريين بضرورة التوحد على برنامج عمل مستقبلي يواجه تحديات المرحلة ويحدد آفاق نهوض الامة وتطور نضالها صوب تحقيق طموحاتها وآمالها وأهدافها التاريخية . وكان ذلك نبراس نضال الحزب والامة وخصوصاُ في مواجهة الاحتلال فكان البعث لها إذ قدم الرفيق صدام حسين الأمين العام للحزب شهيداً فادياً لمسيرة البعث والامة الجهادية الظافرة مع كوكبة من الرفاق في قيادة الحزب واكثر من 150 ألف شهيد بعثي يحدو ركب مسيرتهم الجهادية الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني الذي أكد على ان ( الجهاد هو هوية البعث وهو عقيدته وثقافته ) . وبذلك تمكن البعث من الخروج من تحت اقذر مقصلة في التاريخ المعاصر أجمع مجهضاً مخطط وممارسات ( الاجتثاث ) سيء المقاصد والاهداف الشريرة وبعد كسر كفاح مجاهدي البعث والمقاومة سلاح ( الاجتثاث ) الصدئ تشهر حكومة المالكي العميلة صنيعة الاحتلال والحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي سلاحاً صدئاً هو الأخر يسمونه ( تجريم البعث ) يروجه المجرمون الحقيقيون الذين ولغوا بدماء مناضلي البعث ومجاهدي المقاومة وأبناء الشعب وزجوهم في السجون والمعتقلات ومارسوا وما زالوا القتل على الهوية عبر سيطراتهم الوهمية في شوارع بغداد والمحافظات وتصدوا لتظاهرات الشعب السلمية بالرصاص وقتلوا المتظاهرين في الفلوجة والموصل وارتكبوا مجزرة الحويجة المروعة وغيرها وراحوا يسعرون الفتنة الطائفية والعرقية والاقتتال الطائفي والعرقي وراحوا يطلقون العنان لميلشيات الحلف الصفوي ( بدر وعصائب أهل الباطل وما يسمونه جيش المختار وغيرها ) . يا أبناء شعبنا المقدام يا مجاهدو البعث والمقاومة وأحرار العرب وشرفاء العالم ان وعي أبناء شعبنا وأصالته الوطنية سيجهض مخططات تقسيم وتفتيت العراق وستجهض الممارسات الطائفية والعرقية المقيتة والصيحات النشاز للترويج ( للأقاليم ) المشبوهة وسيبقى العراق واحداً عزيزاً مصانا . وسيتواصل جهاد البعث والمقاومة وسيجهض مخططات وممارسات ( الاجتثاث ) و ( التجريم ) الشريرة مُستلهماً المعاني النضالية للذكرى الرابعة والعشرين لوفاة الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق رحمه الله . وحتى الظفر والنصر المبين والمضي الى أمام على طريق تحقيق أهداف امتنا العربية التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية . المجد لشهداء البعث والمقاومة والعراق والامة الأبرار . والخزي والعار للمجرمين العملاء من القتلة ومصاصي ثروة الشعب ودماء أبنائه . ولرسالة امتنا الخلود . قـيـادة قــطــر الـعــراق مكتب الثقافة والإعلام في الثالث والعشرين من حزيران 2012 م بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله
يا رجال المقاومة البواسل.. يا زهو العراق وفخره.. يا صناع التاريخ يا بناة المجد التليد قاتلوا في سبيل الله أعداء الله جهادا سرمديا حتي يندحر الغزاة البغاة الطغاة وكونوا جميعا طلاب وعشاق إحدي الحسنين لا ثالث لهما إما النصر المؤزر وتحرير الوطن وإعلاء كلمة لا اله إلا الله وعودة راية الله اكبر ترفرف في سماء العراق ؛ ترفع ساريتها كل الأيدي التي جاهدت وحررتها وحررت الوطن ولا مكان ولا فرصة للتفرد برفعها والدفاع عنها بعد اليوم، العراق وشعبه كله ومجاهدوه جميعا حملة الراية وقادة المسيرة وطلائعها، ولا فضل لفصيل علي فصيل ولا مجاهد علي مجاهد إلا بما يقدم من بطولة وفداء في ميدان الجهاد ومسيرة التحرير..... لتكن قاعدة انطلاقنا القوية والأمينة لأداء الأمانة وتبليغ الرسالة في كل ميادين الجهاد وفعالياته هي الإيمان المطلق بالله الواحد الأحد القادر المقتدر ثم تقواه حق التقوي لنحرز مقامات التأييد والنصرة والغلبة علي الأعداء واستمعوا الي قوله جل شانه علي الدوام، إذ قال في كتابه العزيز (وكان حقا علينا نصر المؤمنين)....
الاداره


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة].:: جديد كُتاب المقاومه العراقيه ::.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثورة العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى النقد والدراسات والاصدارات Monetary Studies Forum& versions-
انتقل الى: