البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إشعال سيناء أول بنود خطة إخوانية لنشر الفوضى بمصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9176
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إشعال سيناء أول بنود خطة إخوانية لنشر الفوضى بمصر   الثلاثاء 16 يوليو 2013, 2:51 am

 
إشعال سيناء أول بنود خطة إخوانية لنشر الفوضى بمصر
اخبارمدخل— 16 July 2013



[img(489.79999999999995px,279.79999999999995px)]http://www.alarab.co.uk/wp-content/uploads/2013/07/20130715_171513.jpg[/img]
نقلة نوعية  في أساليب الهجمات داخل سيناء
القاهرة – علمت “العرب” من مصادر مطّلعة أن الهجمات المتكررة في سيناء التي تهدف إلى إرباك المؤسسة العسكرية وتشتيت جهودها يقف وراءها الإخوان في سياق خطة للتصعيد بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي.
وقالت مصادر أمنية إن التحريات أفضت إلى وجود ترابط بين الهجمات التي تستهدف الأمنيين والعسكريين وبين حادث إطلاق قذيفة صاروخية على حافلة تقل عمالا في محافظة شمال سيناء.
وذكر بيان للجيش المصري أن جماعة “إرهابية” كانت تريد استهداف سيارة تابعة للشرطة أخطأت الهدف وضربت الحافلة.
وكثفت جماعات إسلامية متشددة متمركزة في شمال سيناء من هجماتها على الجيش والشرطة منذ عزل مرسي، وهاجم متشددون نقاط تفتيش وأهدافا أخرى بشكل شبه يومي مما أسفر عن مقتل 13 على الأقل وإصابة العشرات.
وكشفت المصادر أن اجتماعا عقدته قيادات إخوانية على مقربة من اعتصام رابعة العدوية أفضى إلى اتخاذ قرارات سريعة بتوسيع حالة الفوضى والاحتجاجات لإرباك الوضع العام بالبلاد، ومنع المجلس العسكري من تحقيق اعتراف دولي واسع لتغيير الثلاثين من يونيو الذي لاقى إلى حد الآن قبولا في أوروبا والولايات المتحدة والمنطقة العربية.
وغاب عن الاجتماع المرشد المتخفي عن الأنظار خوفا من الاعتقال، وحضره عصام العريان، ومحمد البلطاجي، وصفوت حجازي، وقيادات من الجماعة الإسلامية.
ولفتت المصادر إلى أن الخطة الإخوانية تقوم على الاستفادة من شهر رمضان في تجييش عواطف الأنصار والمنتمين للمجموعات الإسلامية الأخرى الموجودة برابعة العدوية، وذلك لتحقيق عناصر الخطة.
ومن أبرز هذه العناصر، وفق ما كشفت عنه المصادر سابقة الذكر، تكثيف العمليات المسلحة في سيناء ضد وحدات وكمائن الجيش والشرطة، والاستفادة ما أمكن من شبكة العلاقات التي تمتلكها حماس في المنطقة، وتوظيف العناصر المتبنية لفكر “القاعدة” والتي تحمل حقدا خاصا على الجيش المصري.
وكانت حماس قد نجحت منذ أسابيع في القيام بوساطة مكنت من إطلاق سراح سبعة جنود مصريين ما يكشف عن عمق علاقاتها مع المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون.
ودعت القيادات الإخوانية وشركاؤها في اجتماع رابعة العدوية إلى الاستفادة من حركة حماس، واستدعاء خبراء من ذراعها العسكرية كتائب الق سام، لتدريب مجموعات من الشباب المعتصم برابعة العدوية على تصنيع العبوات المتفجرة.
وقالت المصادر ذاتها إن الإخوان قرروا فك الطوق الأمني المفروض على قيادات الجماعة، فضلا عن تجميد أموالها، عبر التخطيط لعمليات تفجير استعراضية في أماكن عامة ما يضرب الصورة التي يريد المجلس العسكري التسويق لها عن استقرار مصر.
ومن هذه العمليات، وفق ما جاء على لسان المصادر الأمنية، اقتحام وتفجيرات لمبان حيوية (أمنية وعسكرية) ومنشآت إعلامية يتهمها الإخوان بمعاداتهم، على أن يتم تحديدها فور وصول عناصر كتائب القسام، على أن تتولى هذه العناصر الإشراف على التخطيط ويكون التنفيذ بواسطة عناصر من الجهاز الخاص للإخوان.
وبالتوازي مع التفجيرات واستهداف عناصر الجيش والأمن في سيناء، يتجه الإخوان نحو البدء في عصيان مدني مفتوح من خلال توسيع الاعتصامات لتشمل ساحات أخرى خاصة أمام المؤسسات السيادية، وتحريض عناصر الجماعة وحلفائها في المحافظات للقيام بأعمال قطع الطرق وتخريب السكك الحديدية، وتعطيل شريان الحياة ومنع التزود بالمواد التموينية.
والغاية من هذا هي إبراز المجلس العسكري في موقع الضعيف ودفع الناس إلى الغضب عليه بدعوى عجزه عن توفير الأمن والمواد التموينية خاصة في شهر رمضان.
وفي سياق متصل، دعت الخطة الإخوانية إلى العمل على إغلاق الوزارات المهمة ومنع الإدارات من تقديم الخدمات لتبدو البلاد في حالة شلل تام.
وتشمل الخطة كذلك العمل على احتلال سفارات الدول الكبرى (وخاصة السفارة الأميركية) لتحقيق المزيد من الاهتمام الإعلامي بعد أن فشلت في ذلك الاعتصامات التي استمرت لأكثر من أسبوع والتي بدأت تفقد بريقها وتتقلص أعدادها يوميا.
ويراهن الإخوان على زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي ويليام بيرنز للضغط على المجلس العسكري لإطلاق سراح الرئيس المعزول محمد مرسي، ويتوقعون عقد لقاء مع المسؤول الأميركي لبسط رؤيتهم تجاه ما يجري.
والتقى المسؤول الأميركي أمس وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السياسي، ورئيس الحكومة المكلف حازم الببلاوي، وجدد دعمه لتغيير الثلاثين من يونيو.
وبخصوص موعد تنفيذ الخطة الإخوانية بشكل متناسق، قالت المصادر إن ذلك قد يكون خلال العاشر من رمضان تاريخ غزوة بدر، وذلك في سياق اللعب على عواطف المعتصمين.
وقلل مراقبون من حظوظ نجاح تفاصيل هذه الخطة نظرا للدعم الشعبي الواسع الذي تلقاه تحركات المؤسسة العسكرية، فضلا عن علاقاتها القوية بالخارج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إشعال سيناء أول بنود خطة إخوانية لنشر الفوضى بمصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: