البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نجاد: وقفت على الحدود الاسرائيلية وطيران العدو يحلق فوقي!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نجاد: وقفت على الحدود الاسرائيلية وطيران العدو يحلق فوقي!    الأربعاء 31 يوليو 2013, 1:35 pm

 
نجاد: وقفت على الحدود الاسرائيلية وطيران العدو يحلق فوقي!





فرفش




اعتبر الرئيس الايراني الاسبق محمود احمدي نجاد اقترابه لمسافة 400 متر من الحدود الاسرائيلية، واحدة من اهم انجازاته في ثماني سنوات حكمه للجمهورية الايرانية. وعدّد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في تصريح تلفزيوني الإنجازات التي حققتها حكومته خلال الثماني سنوات، التي شغل خلالها منصب رئيس الجمهورية الإسلامية، على مستوى الملف النووي، وزياراته الإقليمية منها إلى لبنان، حيث اقترب من الحدود مع إسرائيل.




وقال نجاد "ان خطة التخصيب مستمرة، وهناك 12000 جهاز طرد مركزي تعمل في البلاد، وفقا لخططنا، سيتم إضافة 5000 جهاز جديد لبرنامجنا النووي".

وكان يوكيا امانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد اعلن في بيان استهلالي إلى مجلس المحافظين في يونيو/حزيران من العام الجاري 2013 انه لا يزال عدد أجهزة الطرد المركزي المثبتة من قبل إيران آخذا في التزايد، وكذلك كمية اليورانيوم المخصب، مشيرا الى ان هذه الأنشطة تتعارض بشكل واضح مع القرارات التي اتخذها مجلس المحافظين ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأبرز الرئيس الإيراني زيارته إلى لبنان في أكتوبر/ تشرين الأول 2011، قائلا: "كنت أول رئيس يقف على حدود إسرائيل، على بعد 400 متر من الصهاينة، وكانت هناك نحو 40 طائرة من طائرات العدو الصهيوني تحلق فوق المكان. لقد دافعت عن حقوق الشعب الفلسطيني وبعثت برسالة الى المجتمع الانساني أن أيام الصهاينة باتت معدودة". ويذكر أنه كان قد زار بغداد عام 2008 والتقى ساستها داخل المنطقة الخضراء، متحديا القوات الأميركية التي كانت آنذاك ما زالت مسؤولة عن المنطقة.

وذكر أحمدي نجاد أنه قام بـ115 رحلة دولية خلال السنوات الثماني التي قضاها في منصبه، وهو ما أدى إلى وجود حوار أكثر تفاعلا مع الدول الأخرى، مضيفا: "بدأت الحكومتان التاسعة والعاشرة حوارا عاما مع الناس في جميع أنحاء العالم، وتحدثنا بصورة مباشرة مع الناس أثناء رحلاتنا إلى تلك البلدان، وتحدثنا عن كرامة الإنسان وإنهاء القمع".

ويذكر ان ولاية أحمدي نجاد الثانية تنتهي رسميا في الثالث من أغسطس/آب 2013، اي بعد أربعة ايام ويخلفه في منصبه الرئيس المنتخب حسن روحاني. وفيما يتعلق بخططه بعد رحيله عن قصر الرئاسة، قال أحمدي نجاد إنه يفكر في إنشاء جامعة دولية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه ليس لديه خطط لتشكيل حزب سياسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نجاد: وقفت على الحدود الاسرائيلية وطيران العدو يحلق فوقي!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: