البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  وافقت دمشق على السماح فورا لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بدخول أي موقع يشتبه في كونه كان مسرحا لهجوم كيماوي وفي جميع أنحاء سوريا، وفقا لما أبلغ به نائب وزير الخا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: وافقت دمشق على السماح فورا لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بدخول أي موقع يشتبه في كونه كان مسرحا لهجوم كيماوي وفي جميع أنحاء سوريا، وفقا لما أبلغ به نائب وزير الخا   الأحد 25 أغسطس 2013, 8:39 pm

دمشق، سوريا(CNN)-- وافقت دمشق على السماح فورا لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بدخول أي موقع يشتبه في كونه كان مسرحا لهجوم كيماوي وفي جميع أنحاء سوريا، وفقا لما أبلغ به نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد CNN.

ولاحقا تلا المقداد بيانا على شاشة التلفزيون الرسمي أعلن فيه أن بلاده عقدت اتفاقا الأحد مع ممثلة الأمم المتحدة العليا لقضايا نزع السلاح أنجيلا كين يقضي بالسماح لفريق مفتشي الأمم المتحدة بزيارة ريف دمشق للتحقيق في استخدام أسلحة كيمائية قبل أيام.

وقال مصدر سوري إن الاتفاق "يدخل حيز التنفيذ على الفور" وينص على "السماح لفريق الأمم المتحدة برئاسة البروفسور أكي سيلستروم بالتحقيق في ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية يوم الأربعاء الماضي في ريف دمشق."

ومن جهته، أعلن فريق المفتشين الدوليين أنّه ينوي البدء بمعاينة الموقع وجمع الأدلة الاثنين.

غير أنّ مسؤولا أميركيا رفيع المستوى، قال في بيان الأحد، إنّ الحكومة السورية رفضت اليوم مرة أخرى السماح لفريق المفتشين بالوصول فورا إلى موقع الهجوم المفترض."

وأضاف أنّ نظام الأسد مازال يرفض التعاون وذلك بالاستمرار في قصف الموقع الذي شهد الهجوم المزعوم وهو ما حدّ من قدرة فريق المفتشين على التحقيق فعليا.

وقال إنّ "الخلاصة الوحيدة من ذلك هي أنّ المسؤولين السوريين يقومون عن قصد بتأخير وصول فريق المفتشين من أجل تسهيل التلاعب بأدلة تشير إلى أن استخدام الكيماوي تم من قبلهم."

ومضى يقول إنّ أي قرار متأخر من الحكومة سيعتبر غير قابل لأن يكون ذا مصداقية بسبب تأخره وأيضا لكون جودة الأدلة ستكون تأثرت سلبا بفعل إصرار القوات الحكومية على الاستمرار في قصف موقع الهجوم خلال الأيام الخمسة الماضية.

وأضاف "استنادا الى عدد الضحايا المذكور والأعراض الواردة لمن قتلوا أو أصيبوا وروايات الشهود وحقائق أخرى جمعتها مصادر عامة وأجهزة المخابرات الأمريكية وشركاؤها الدوليون فإنّ الشكّ في هذه المرحلة إزاء أن النظام السوري استخدم سلاحا كيماويا ضد مدنيين في هذه الواقعة، يكاد لا يذكر."
 
وخلص إلى القول إنّ البيت الأبيض "مازال يقيم المعطيات بما يسمح للرئيس أوباما باتخاذ قرار يتعلق بالاستخدام العشوائي لأسلحة كيماوية."

ومن جهتها، قالت الخارجية الروسية في بيان إنّها تحذّر من التسرع في استخلاص الاستنتاجات بشأن الهجوم، معتبرة أن أي "خطأ" في ذلك "سيكون "كارثيا."

وتأتي هذه التطورات بعد أن نفت الحكومة ضلوعها في أي هجوم بالكيماوي، متهمة قوات المعارضة بذلك.

كما تأتي يوما بعد أن بحث الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مع فريق البيت الأبيض للأمن القومي السبت، تقارير عن الهجوم الكيماوي، الذي يشتبه في أن الجيش السوري شنه على منطقة تقع قرب العاصمة دمشق.

وقال مسؤول في البيت الأبيض لـCNN: "بمجرد انتهائنا من تقصي الحقائق، سيتخذ الرئيس قراراً بشأن كيفية ردنا."

وسبق للرئيس الأميركي أن أمر جهاز الاستخبارات في بلاده بتحري وتقصي الحقائق حول الهجوم.

والسبت وصلت مسؤولة رفيعة من الأمم المتحدة إلى دمشق السبت، من أجل دفع نظام الرئيس بشار الأسد، إلى التعاون مع التحقيق بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيماوية في الغوطتين الشرقية والغربية، في ريف دمشق.

وعلى صعيد متصل، كشف مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية أن الوزير جون كيري اتصل بنظيره السوري، وليد المعلم، بعد يوم على التقارير حول الهجوم الكيماوي.

وقال المصدر الأمريكي الذي رفض الكشف عن اسمه، إن هدف الاتصال بين كيري والمعلم هو التوضيح للحكومة السورية بأنه إن لم يكن لديها ما تخفيه فعليها السماح بالدخول الفوري للمفتشين الدوليين إلى موقع الهجوم، عوض مواصلة مهاجمة المنطقة لتدمير الأدلة وإعاقة الوصول إليها.

وجاء ذلك في وقت تتحدث فيه التقارير عن بدء واشنطن دراسة سيناريوهاتها العسكرية للتعامل مع الوضع في سوريا.

كما تأتي فيما يستعد الأردن لاجتماع يعقده كبار قادة جيوش 10 دول.

إيران تحذر أمريكا من "تجاوز الخط الأحمر" في سوريا

فرنسا تلوح بالقوة بحال التأكد من لجوء الأسد للكيماوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وافقت دمشق على السماح فورا لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بدخول أي موقع يشتبه في كونه كان مسرحا لهجوم كيماوي وفي جميع أنحاء سوريا، وفقا لما أبلغ به نائب وزير الخا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: