البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ø من الذي آســـتعمل الكيمياوي في سوريا ؟ ø

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20141
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ø من الذي آســـتعمل الكيمياوي في سوريا ؟ ø   الخميس 05 سبتمبر 2013, 3:16 pm



اخطر حادث منذ بدء الحرب: من استعمل الكيميائي في سوريا؟
حوالي ألف قتيل في غوطة دمشق إثر سقوط قذائف كيميائية على المنطقة …
الوضع في يد مجلس الامن وبندر يتمنى على لافروف عدم الفيتو
في أخطر حادث منذ بداية الحرب في سوريا قبل سنتين ونصف وحتى اليوم، وقع المحظور من خلال
استعمال السلاح الكيميائي على منطقة غوطة دمشق المدنية حيث ارتفع عدد القتلى الى اكثر من الف
نتيجة انفجار القذائف الكيميائية. وحددت وكالة بريطانية بأن السلاح الكيميائي هو غاز الاعصاب.
وبدأ تبادل الاتهامات، فالمعارضة اتهمت النظام السوري، والنظام السوري اتهم المعارضة بأنها وراء هذا العمل الاجرامي.
وأضاف المصدر الرسمي السوري: ما مصلحة سوريا في استعمال الكيميائي ضد شعبها وخاصة
ان بعثة تحقيق عن استعمال الكيميائي السابق في ريف حلب تقوم به لجنة من الأمم المتحدة،
والتي توجهت فورا الى مكان غوطة دمشق حيث تم استعمال الكيميائي وطلب النظام السوري الرسمي
من المفتشين التوجه نحو مكان انفجار القذائف الكيميائية والتحقيق في من استعمل هذا السلاح.
وعلى الفور توجه رئيس البعثة الأممية الى مكان الانفجار وبدأ التحقيق مع فريق من المفتشين
عن استعمال السلاح الكيميائي ونوعيته الذين قالوا انه غاز الاعصاب. وفيما تقول روايات سورية
ان ضباطا منشقين سرقوا المواد من مخازن للجيش السوري، اتهمت المعارضة النظام الرسمي
والجيش النظامي بأنه وراء العمل. لكن السؤال من اين يأتي السلاح الكيميائي لتفجيره في
سوريا وهل من جهة أعطت هذا السلاح للمعارضة ام احتمال ان يكون النظام استعمل السلاح الكيميائي
وهو امر مستبعد لأن لا مصلحة له في هذا الامر، واذا كان من مكان يضربه ويمكن ضربه
في ريف حماه او حلب او دير الزور او ادلب او الرقة وليس على ابواب دمشق حيث التفتيش
سيظهر بسهولة كيف تم ضرب السلاح الكيميائي. على كل حال، فان المراقبين الدوليين
سيبدأون عملهم في التفتيش عن استعمال الكيميائي للمرة الثانية في سوريا، ومن هي الجهة
التي تقف وراءه. واذا كان تم طرح فرضية ان ضباطا منشقين سرقوا مواد كيميائية واستعملوها،
فإن هذه الفرضية ليست اكيدة لأنه من المحتمل جدا ان يكون السلاح الكيميائي لغاز الاعصاب
قد تم تهريبه من دولة خارج سوريا الى سوريا. على كل حال،
الموضوع اصبح في مجلس الامن وليل امس عقد مجلس الامن جلسة طارئة لبحث موضوع السلاح الكيميائي في سوريا.
كما ان بريطانيا دعت مجلس الامن للاجتماع واثر ذلك تقرر ان يعقد مجلس الامن الجلسة ليل امس
وفورا للبدء ببحث موضوع السلاح الكيميائي المستعمل، علما ان موسكو اذاعت ان اتصالا
جرى بناءا لرغبة السعودية بين الامير بندر امين عام المجلس الوطني الامني ووزير خارجية روسيا
سيرغي لافروف ويقال ان الامير بندر تمنى على روسيا عدم استعمال الفيتو اذا ادينت سوريا
في مجلس الامن الذي تمت دعوته من قبل اول دولة هي السعودية.
مهما يكن فإن الحرب السورية تغيرت جذرياً، وبدء استعمال السلاح الكيميائي خلق استنفارا في المنطقة كلها،
فالاردن يعتبر ان حربا كيميائية ستحصل عنده على ارضه اذا بدأ تهريب السلاح الكيميائي من دولة الى دولة،
لأن الملك عبد الله الثاني ملك الاردن لم يعد يغادر عمّان منذ فترة طويلة الى اليوم،
وأنه يعرف تماما انه مستهدف من حرب من الاخوان المسلمين ضده.
وقد اعطى الملك عبد الله الثاني اوامره الى وحدات الجيش الاردني لتوزيع كمامات الغاز
على عناصر الجيش الاردني بأغلبيته وتسليم قرى ومدن كميات من هذه الكمامات التي يتم
وضعها على الشفتين ومجاري التنفس لأن المخابرات الاردنية تنتظر انتقال حرب السلاح الكيميائي
الى الاردن وان صواريخ تم اعدادها لإطلاقها على عمّان ومدن هامة في الاردن تتضمن اسلحة كيميائية
ولربما اسرائيل لها مصلحة في ضرب السلاح الكيميائي واستعماله في سوريا وربما في الاردن تمهيدا
لقيام اسرائيل بحرب جوية وصاروخية تضرب فيها مواقع السلاح الكيميائي المتواجد في سوريا وتفجره
عن بعد بشكل لا يعود يشكل عليها خطرا اذا ذهب المخزون الكيميائي لدى سوريا في حروب داخلية
ويتم استعماله ضد المدن او ضد الجيش النظامي من قبل جبهة النصرة لحماية اهل السنة والقاعدة والجيش السوري الحر.
وتقول معلومات، ان النائب عقاب صقر اشترى السلاح الكيميائي مؤخرا من دولة اوروبية غير
غنية في اوروبا الشرقية قبل سقوط برلين وهي التي باعت هذا السلاح للمعارضة السورية بواسطة النائب عقاب صقر.
ما الذي جرى؟
عند الساعة الثانية عشرة وخمس دقائق ظهرا، سقطت قذائف على الغوطة في دمشق وانتشرت مادة غاز الاعصاب
الذي يعطل كهرباء الدماغ ويقتل صاحبه على الفور ويقطع عنه التنفس وانتشر في صفوف المدنيين.
وذكرت وكالة سانا ان عدد القتلى هو 670 قتيلا، فيما ذكرت مصادر معارضة ان عدد القتلى وصل الى 1300.
وحصلت موجة من الرعب في دمشق، ومستشفيات دمشق تتسع لعدد محدود جدا للمصابين بغاز الاعصاب،
في حين ان المعارضة قالت ان العدد هو 1300 قتيل. اما الخبر الاكثر جزما ووضوحا هو
سقوط فوق 1000 قتيل من غاز حرب الاعصاب. وفور انتشار الخبر طلبت السعودية اجتماع
مجلس الامن ثم تقدمت بريطانيا بطلب آخر باجتماع مجلس الامن على الفور.
ووافقت كل الاطراف على اجتماع مجلس الامن وبحث الموضوع وخاصة ان لجنة مخصصة
تم ارسالها من الامم المتحدة الى الانفجار الكيميائي في حلب ينتظر ان تعطي بيانها غدا او بعد غد،
والآن اضافت الى ملفها التحقيق في استعمال السلاح الكيميائي، ويبدو في الافق ما ورد في موسكو
انه بناء على رغبة السعودية تكلم وزير الخارجية لافروف مع الامير بندر امين عام المخابرات السعودية
والذي تمنى فيه عدم استعمال روسيا لحق الفيتو اذا تمت ادانة سوريا. اما جواب بوتين
فلم يكن واضحا وفق التعليمات التي اعطاها لوزير خارجيته لافروف.
وكان جواب لافروف ان المخابرات الروسية لديها معطيات ان المعارضة هي التي
(ضربت الاسلحة الكيميائية ) على ريف دمشق.
وان روسيا متأكدة بتنسيقها مع سوريا ان الجيش النظامي السوري لم يقم بهذا العمل،
بل هو من صنع المعارضة السورية. والمخابرات الروسية تقول ان المعارضة ضربت الصاروخ الكيميائي،
وان هذا الصاروخ هو صنع يدوي، مما يدل على ان المعارضة هي التي ضربت السلاح الكيميائي
وان روسيا لن تسير بإدانة سوريا ما لم يحصل تحقيق دولي ويكون شفافا وواضحا ويتأكد ان سوريا
هي التي تستعمل السلاح الكيميائي بينما افلس معارضو النظام السوري
وبدأوا يلجأون الى استعمال صواريخ يدوية الصنع فيها اسلحة كيميائية مسروقة من مخازن من الجيش النظامي
من ضباط منشقين لاستعمالها واتهام الجيش النظامي بها.
في هذا الوقت استنفرت اسرائيل كل طاقاتها واعتبرت ان السلاح الكيميائي
هو اكبر خطر على سكانها في المستعمرات فوزعت اقنعة مضادة للسلاح الكيميائي
كما انها شددت المراقبة على المنطقة الفاصلة بين اسرائيل وسوريا اثر حرب 1973
كي لا يستطيع احد ضرب سلاح كيميائي على اسرائيل. ما حصل امس في غوطة دمشق
يشكل اخطر حدث للأزمة السورية منذ بدايتها، خصوصاً أنه تم احتلال العراق
وضربه تحت حجة استخدام نظام صدام حسين للأسلحة الكيميائية وتخزينها.
وتحت هذه الحجة تم تدمير العراق. فهل هناك قرار دولي وعربي بتكرار السيناريو العراقي في سوريا؟
خصوصا انه قبل ضرب العراق بدأت الامم المتحدة بإرسال وفود الى العراق باسم مفتشي الامم المتحدة
والذين اعلنوا عن امتلاك العراق للصواريخ الكيميائية وأثبتت بعدها التطورات
ان هذه التقارير غير صحيحة، وبالتالي هل يراد تدمير سوريا تحت بند امتلاكها اسلحة كيميائية
واستخدامها ضد الشعب السوري؟ لكن، وحسب المعلومات فإن الموقف الروسي الذي
صدر امس واتهم فيه المعارضة بإطلاق الصواريخ سيؤدي الى انقسام جديد في الموقف الدولي
حول سوريا وان الفيتو الروسي في مجلس الامن سيمنع تكرار السيناريو العراقي في سوريا،
خصوصا ان الرئيس الروسي بوتين ابلغ كل الدول ورئيس مجلس الامن الوطني السعودي
الامير بندر بن سلطان ان لا تغيير في الموقف الروسي تجاه سوريا،
وان روسيا ستمنع فرض حظر جوي او اي تدخل خارجي في سوريا كما حصل في العراق،
وبالتالي فإن الموقف الروسي سيشكل حماية للنظام السوري. كما ان روسيا
لن تقبل الا بإجراء تحقيقات جدية في موضوع ضرب الاسلحة الكيميائية
رغم كل التحالف الدولي ضد سوريا والذي يتهم النظام بأنه استخدم السلاح الكيميائي.
وفي هذا الاطار ظهر موقف اميركي نقلته وكالة «سي ان ان» الاميركية عن مسؤول اميركي
بأن ما من تأكيد رسمي على استخدام السلاح الكيميائي مؤخرا في سوريا،
ولكنه شدد على انه في حال اتضاح صحة التقارير فإن ذلك
سيوفر دليلا اضافيا على الفظائع الوحشية لنظام يائس.
الموقفان الاميركي والروسي :
أعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء 21 آب
أن الصاروخ بالمواد الكيميائية اطلق على الضواحي الشرقية لدمشق من مواقع المسلحين.
وجاء في بيان للمتحدث: «أطلق صباح امس 21 آب على الضواحي الشرقية لدمشق من مواقع المسلحين
صاروخ يدوي الصنع مماثل للصاروخ الذي استخدمه الارهابيون في 19 آذار بخان العسل،
يحتوي على مواد كيميائية سامة لم يتم تحديدها بعد». وقال لوكاشيفيتش إن «ما يلفت الانتباه،
هو أن وسائل الاعلام الاقليمية المنحازة بدأت فورا، وكأنها تلقت أمرا، بهجوم اعلامي شرس،
وحملت الحكومة السورية كامل المسؤولية. وعلى ما يبدو، فأنه ليس من قبيل الصدفة،
كما يبدو أن ادعاءات قد ظهرت في وقت سابق، بما في ذلك في الأيام الأخيرة، نقلت
عن مصادر معارضة، باستخدام السلطات السورية للأسلحة الكيماوية، لكنها لم تتأكد فيما بعد.
وإن كل ذلك لا يمكن إلا أن يبعث على التفكير في أننا نرى عملا استفزازيا آخر، مخطط له مسبقا».
وأشار لوكاشيفيتش إلى أن ثمة دلالة اخرى تؤكد هذه الفرضية وهي توقيت ظهور هذه الأنباء،
حيث تزامن ذلك مع مباشرة فريق خبراء الأمم المتحدة عمله للتحقيق في المعلومات
عن استخدام السلاح الكيميائي. موسكو ترى أنه من المهم إجراء تحقيق موضوعي
في ما حدث وجاء في بيان لوكاشيفيتش أن موسكو ترى أنه من المهم
«إجراء تحقيق موضوعي ومحترف في ما حدث». وقال المتحدث:
«نحن ندعو من جديد كل من يستطيعون التأثير على المتطرفين المسلحين،
إلى بذل قصارى الجهود من أجل وضع حد للاستفزازات باستخدام مواد كيميائية سامة».
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن الحملة الإعلامية المذكورة تهدف إلى إحباط عقد مؤتمر
«جنيف-2» حول تسوية الأزمة السورية. وقال إن «كل ذلك يشبه محاولات لخلق ذريعة
لمطالبة مجلس الأمن الدولي بالوقوف إلى جانب خصوم النظام، مهما كان الثمن،
وبالتالي القضاء على فرص عقد مؤتمر جنيف الذي من المقرر أن يعقد اجتماع يوم 28 آب الجاري
للخبراء الروس والامريكان للتحضير له» وفي السياق ذاته، عبر البيت الابيض
عن القلق من التقارير بشأن استخدام القوات السورية أسلحة كيميائية في هجوم
على مدنيين ودعا الى تحقيق من الامم المتحدة في الواقعة.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض، جوش ايرنست، في بيان
«تشعر الولايات المتحدة بقلق عميق من التقارير عن مقتل مئات المدنيين السوريين في هجوم
لقوات الحكومة السورية تضمن استخدام الاسلحة الكيميائية قرب دمشق في وقت سابق امس».
واضاف «نطلب رسميا ان تحقق الامم المتحدة بصورة عاجلة في هذا الزعم الجديد.
فريق التحقيق التابع للامم المتحدة الموجود في سوريا حاليا مستعد للقيام بذلك وهذا يتسق مع غرضه وتفويضه.»
وتقول الأمم المتحدة إن رئيس الفريق الدولي لمحققي الاسلحة الكيميائية، أكي سيلستروم،
الذي يزور سوريا حاليا يجري مباحثات مع الحكومة السورية بشأن مزاعم بوقوع هجوم كيميائي الأربعاء،
مضيفة أنه يتابع الوضع عن كثب. وأضافت أن الأمين العام للأمم المتحدة يشعر بالصدمة
من التقارير بشأن وقوع وجاء في البيان «البروفيسور سيلستروم يجري مباحثات
مع الحكومة السورية بشأن جميع القضايا المتعلقة بمزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية
بما فيها أحدث هجوم تحدثت عنه التقارير».
الوضع الميداني :
فقد استفاقت الغوطتان الشرقية والغربية بريف دمشق امس على كارثة مروعة مجزرة ذهب ضحيتها
أكثر من ألف قتيل، بينهم نحو 400 طفل، وأكثر من 6000 مصاب، بعد سقوط صواريخ كيميائية
على الغوطة الشرقية وسط اتهامات متبادلة بين النظام والمعارضة حول المسؤولية عن ضرب الصاروخ.
وقال ناشطون سوريون إن أعداد القتلى مرشحة للتصاعد، بسبب النقص الحاد في الكوادر والمواد الطبية
التي تعالج المصابين بغاز سارين. وقد نشر الناشطون مشاهد فيديو مخيفة لعائلات قضت بكاملها،
ولمصابين تظهر عليهم ارتعاشات الاصابة بالغاز. وقد حصل هذا بعد يومين من
وصول فريق المفتشين التابع للأمم المتحدة إلى دمشق، من أجل التحقيق في
استخدام السلاح الكيميائي في الحرب الدائرة. وبقي هذا الفريق في مقره،
من دون الخروج إلى المناطق المنكوبة لمعاينة الوضع المزري فيها،
إذ نقل ناشطون عن مصادر قولها إن الفريق لم يتلقَ إذنًا
من السلطات السورية بالخروج إلى موقع المجزرة المروعة.
الجيش ينفي :
الجيش السوري نفى أن يكون استخدم أسلحة كيميائية معتبرًا أن هذه «الادعاءات الباطلة جملة وتفصيلاً»
تندرج في اطار «الحرب الاعلامية» على سوريا، وتهدف الى التغطية على «هزائم العصابات المسلحة»
على الارض. وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان نشرته وكالة الانباء السورية الرسمية «سانا»
إن ما قيل عن قصف مناطق ريف دمشق بالاسلحة الكيميائية «ادعاءات باطلة جملة وتفصيلاً وعارية تمامًا
من الصحة وتندرج في اطار الحرب الاعلامية القذرة التى تقودها بعض الدول ضد سوريا».
معتبرةً ان «هذه الأنباء تأتي في إطار الحرب الاعلامية القذرة التي تخوضها بعد الدول ضد سوريا».
وأكدت القيادة العامة أنها ستكمل في واجبها في حماية الوطن والمواطن، قائلة في بيان متلفز:
«ما تدعيه العصابات الارهابية حول استخدام الجيش السوري لأسلحة كيماوية ما هو
الا مجاولة يائسة للتغطية على خسارتها على الارض وهو احباط تعانيه هذه القوات».
وشدد على «اصرارها على تنفيذ واجباتها الدستورية لتخليص الوطن من رجس العصابات الارهابية المسلحة»،
داعية حاملي السلاح لتسليم أنفسهم.
وزير الإعلام السوري عمران الزعبي نفى إستخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية،
لافتا الى أن كل الكلام عن إستخدام الكيميائي هو حملة إعلامية من قنوات خليجية، موضحا
أن عناصر إرهابية تستخدم المدنيين كدروع بشرية.
الجعفري ..
السفير السوري في مجلس الامن بشار الجعفري أكد خلال المنتدى السوري ـ الأميركي في ولاية ميتشيغن الأميركية،
أنّ «من سينتصر في سوريا نسبة لموقعها، فانه سينتصر على العالم كله،
وأنّ النصر سيكون حليف الدولة بقيادتها وجيشها والشعب»، مشيرا الى ان
«المعركة التي نخوضها باهظة الثمن، وهذه بلادنا، ندافع عنها وعن شرفنا وكرامتنا،
نحن نقاتل من أجل سوريا متجددة».
السعودية لعقد اجتماع فوري لمجلس الأمن :
وطالبت السعودية مجلس الامن الدولي بعقد اجتماع فوري حول سوريا للخروج بقرار
«واضح رادع يضع حدًا للمأساة الانسانية» في هذا البلد.
وقال وزير الخارجية الامير سعود الفيصل «لقد آن لمجلس الامن الدولي أن يضطلع بمسؤولياته
وأن يتجاوز الخلافات بين اعضائه، ويستعيد ثقة المجتمع الدولي به، وذلك بعقد اجتماع فوري
للخروج بقرار واضح ورادع يضع حدًا لهذه المأساة الانسانية».
وأضاف «نطالب كذلك وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي الذين يعقدون اجتماعًا طارئًا في بروكسل
بأن تشكل هذه الفاجعة الانسانية المحور الاساسي في مباحثاتهم».
بريطانيا :
بريطانيا عبّرت عن قلقها البالغ إزاء الأنباء عن الهجوم بأسلحة كيميائية على الغوطة الشرقية بريف دمشق،
مؤكدة أنها سترفع التقارير بوقوع هجوم بأسلحة كيميائية في سوريا إلى مجلس الأمن.
كما حثت الحكومة السورية على السماح لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول فورًا إلى مكان وقوع الهجوم الكيميائي،
وأعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إنه قلق جدًا إزاء التقارير التي وصلته،
«وإذا تأكد استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، سيكون ذلك تصعيدًا صادمًا».
وقالت بريطانيا إنها سترفع تقارير عن شن قوات تابعة للرئيس السوري بشار الأسد هجوما بأسلحة كيماوية
إلى مجلس الأمن وطالبت دمشق بالسماح لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول إلى مكان الهجوم.
وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في بيان «أشعر بقلق بالغ إزاء التقارير بمقتل المئات
من الأشخاص وبينهم أطفال في غارات جوية وهجوم بأسلحة كيماوية
على مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة قرب دمشق.
فرنسا :
من جانبها، أعلنت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية نجاة فالو بلقاسم أن الرئيس فرنسوا هولاند
«سيدعو الامم المتحدة الى التوجة لمكان هجوم يشتبه أن الجيش السوري استعمل خلاله غاز الاعصاب
ضد مقاتلي المعارضة بضواحي دمشق». وصرحت المتحدثة للصحافيين أن خلال مجلس الوزراء
«اعرب رئيس الجمهورية عن نيته في دعوة الامم المتحدة الى التوجه الى مكان الهجوم»،
مؤكدة أن «بطبيعة الحال يجب التحقق من تلك المعلومات وتأكيدها».
السويد :
كذلك طالبت السويد بتمكين المفتشين الدوليين من التحقيق في استخدام الاسلحة كيميائية بسوريا،
ودعا وزير الخارجية السويدي كارل بيلد النظام السوري إلى السماح بصورة عاجلة لمحققي الامم المتحدة معرفة
ما إذا كان النظام استخدم اسلحة كيميائية. وغرد بيلد على موقع تويتر قائلا:
«يجب السماح لمحققي الامم المتحدة بالوصول الى المكان الذي تعرض
لهجمات محتملة بالاسلحة الكيميائية في ريف دمشق».
وفي السياق نفسه، نقلت وكالة الأنباء السويدية عن العالم السويدي أكي سيلستروم،
رئيس فريق تحري استخدام الأسلحة الكيميائية، التابع للأمم المتحدة، قوله
إنه لم يرَ سوى لقطات تلفزيونية وإن ضخامة عدد القتلى المذكور تثير الريبة.
وقال من دمشق: «يبدو أن هذا شيء يجب النظر فيه، وسيتوقف الأمر على أن تذهب
أي دولة عضو بالأمم المتحدة إلى مجلس الأمن وتقول يجب أن ننظر في هذه الواقعة.
فنحن في الموقع».
المصدر / مجلّــة الشّرق الأوســـط .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ø من الذي آســـتعمل الكيمياوي في سوريا ؟ ø
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: