البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أنا ذكرى محمد نادر: ارفض رفضا قاطعا وباتا مشروع علي الاديب بتدريس فكر الخميني !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أنا ذكرى محمد نادر: ارفض رفضا قاطعا وباتا مشروع علي الاديب بتدريس فكر الخميني !   الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 8:43 pm

أنا ذكرى محمد نادر: ارفض رفضا قاطعا وباتا مشروع علي الاديب بتدريس فكر الخميني !


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تكبير الصورةتصغير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لم يتوقف الامر .. عند قتل وتهجير كل الرموز الوطنية " فكرية, علمية, عسكرية وسياسية" ممن تعارض الخط الفارسي بالعراق , ولا عند سيارات مفخخة وكواتم صوت !
ولا عند التدخل العلني والصريح بالشأن الداخلي العراقي ومصادرة قراره السيادي, و التأثير المباشر على سياسته الداخلية و الخارجية, ولاعند سرقة موارده وثرواته الممنهج حتى اصبحت الخزينة العراقية حافظة جيب حكومة طهران وحلال مشاكلها الاقتصادية !
ولا يتوقف عند ترويج صور الرموز الايرانية في العاصمة العراقية وباقي محافظاته.. من قبل شخصيات سياسية معروفة بولائها الايراني, ممن اثار حفيظتهم رفض انتشارها بشوارع المدن العراقية , معتبرين أن منع ترويج صور هذه الشخصيات الايرانية "والخميني خصوصا" فوصفوه"بالاعتداء على السيادة العراقية"!!
فالهدف الحقيقي يتجاوز كل هذا, ليصل الى طمس الهوية العراقية برمتها, من خلال تعويدها على قبول واقع حال جديد يتمثل بتبعية تامة صافية خالصة ومشرعنة لايران ومشروعها الطامح لتفريس العراق انطلاقا منه الى باقي المنطقة العربية.
فأي حق يمتلكه ساسة الخضراء بالتجاوز على مشاعر العراقيين والدوس على سيادتهم في وطنهم بتمرير اهانات يومية متعمدة كهذه الاهانات التي لايمكن بلعها !
و طبعا ستكون التهم جاهزة لكل من يعترض على أدائهم البشع والخياني, فأيها المعترض :ستجد من يتهمك اولا بالطائفية, ثم تنهمك جوقة " عازفي الاحزاب الدينية"بعزف نشيد الموت الوطني وقد أصبح المواطن معتادا على نشاز نغمتها" بعثية قاعدة, وهابية, سلفية"!! "
لكنما ,ما لا يعرفه ساسة الخضراء : أن الاغلبية الساحقة من العراقيين وعلى رأسهم الشيعة تقف بالضد من مشروعهم المغرض, فأن كان علي الاديب ومن يشابهه بالميول الايرانية متفاخرا بتبعيتة لولاية الفقيه وسلطة العمامة عليه خصوصا وانها صاحبة بفضل عظيم بما وصل اليه, فهذا شأنه , ليتمتع بولائه وحده ..فمن خوله أن يقرر نيابة عنا ليفرض على عقول شبابنا ما يناسب مشروعه البغيض والكريه, أم أنه وبحكم" منطق القوة "وأمتلاك مفاتيحها " حاليا" يتخييل انه قادر على فرض ما لم يتقبله العراقي تاريخيا عبر دهور وعصور ..
لم يسبق لا ي بلد في العالم ان حكمته حكومة تشابه بالسوء هذه الزمرة الدخيلة, السقيمة ,والعميلة ,حكومة تمثل كل اشكال السفالة والبشاعة والوقاحة بلغت حد المجاهرة الصريحة بالتبعية لدولة اخرى !.
العراقي أعانه الله على ما ابتلاه !!
ولكن سكوتنا على الاديب ومشروعه جريمة حقيقة لاتغتفر بحقنا وحق وطننا ماضيا وحاضرا ومستقبلا: فأن أستمر السكوت على ما هو عليه الان ,ومرت كل هذه الجرائم المدروسة بعناية ودقة , لا استغرب ان نسمع بيوم قريب:عن أعلان رسمي من قبل حكومة طهران ,يحدد فيه هوية جديدة لبغداد بوصفها" الحديقة الخلفية ورسميا لبلاد فارس " !!
أنا ذكرى محمد نادر: ارفض رفضا قاطعا وباتا مشروع علي الاديب بتدريس فكر الخميني واطالب بقوة وأصرار أقالة وزير التعليم العالي فهو ليس جديرا به ولا يستحقه كما أنه لم يكن امينا عليه.



تكبير الصورةتصغير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنا ذكرى محمد نادر: ارفض رفضا قاطعا وباتا مشروع علي الاديب بتدريس فكر الخميني !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: