البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قيادة قطر العراق تكميم المالكي للأفواه و ( التهجير القسري ) و ( التفجيرات الهمجية ) ثلاثة وجوه بشعة لعملية أجرامية واحدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: قيادة قطر العراق تكميم المالكي للأفواه و ( التهجير القسري ) و ( التفجيرات الهمجية ) ثلاثة وجوه بشعة لعملية أجرامية واحدة   الجمعة 20 سبتمبر 2013, 1:15 am

قيادة قطر العراق تكميم المالكي للأفواه و ( التهجير القسري ) و ( التفجيرات الهمجية ) ثلاثة





قيادة قطر العراق تكميم المالكي للأفواه و ( التهجير القسري ) و ( التفجيرات الهمجية ) ثلاثة وجوه بشعة لعملية إجرامية واحدة



3



Share on facebook Share on twitter

شبكة ذي قـار


بسم الله الرحمن الرحيمحزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية





تكميم المالكي للأفواه و ( التهجير القسري ) و ( التفجيرات الهمجية )
ثلاثة وجوه بشعة لعملية إجرامية واحدة



يا أبناء شعبنا الصابر المكافح

مرة أخرى يعاود العميل المالكي تدوير اسطوانته المشروخة التي تستهدف الكلمة الحرة ..., والفضائيات التي تتناول تفاصيل الفساد الذي اشاعه هو وزمرته الباغية وأضحت روائحه تزكم الانوف على مرأى ومسمع الشعب العراقي كله وصار مادة للسخرية المريرة وللتندر المأساوي فالعميل المالكي يعترف بالفساد ولكنه يهاجم الفضائيات التي تفضحه ويطالبها بتمجيده وبمدحه يشاطره في ذلك بوقه الوضيع ابراهيم الجعفري في محاولة بائسة مفضوحة لتكميم الافواه وقمع الاراء الحرة فهذان العميلان يريان في اعمال ( التهجير القسري ) الذي تمارسه ميليشيات ( فيلق القدس الايرني ) وميليشياتهم المرتبطة بها ( منجزات ) لابد من الاشادة بها فجلاوزتهم عقدوا مؤتمراً تآمرياً في ديالى لبحث سبل ( التهجير القسري ) للمواطنين ووسائل تصفية العناصر الوطنية من مجاهدي البعث والمقاومة وابناء العشائر العربية الاصيلة ومن اطياف الشعب العراقي كلها حضره المجرمون هادي العامري وحسن السنيد وممثل خامنئي وممثلي الميليشيات المجرمة خسئوا وباؤوا بالخذلان المٌبين في حين واصلت ميليشيات ( فيلق القدس الايراني ) وميليشيات المجرمين المالكي والجعفري وهادي العامري وقيس الخزعلي وغيرهم ترحيل ابناء عشيرة السعدون العربية الاصيلة من محافظات البصرة وواسط وذي قار ( الناصرية ) وجدهم ناصر باشا السعدون من أسسها حيث تم تهجير أكثر من 150 عائلة الى محافظتي صلاح الدين والانبار وقد تزامنت هذه الممارسات الخيانية مع ( التفجيرات الاجرامية ) التي طالت مناطق متعددة من بغداد في ساحة النصر ومدينة الثورة والمدائن والدورة والسيدية والبياع والباب الشرقي وغيرها وفي ديالى وبابل والفلوجة والناصرية والانبار وصلاح الدين وطوزخورماتو في اطار المساعي المحمومة لميليشيات ( فيلق القدس الايراني ) والميليشيات المجرمة المرتبطة بها لتأجيج الفتنة الطائفية والعرقية وتسعير الاقتتال الطائفي والعرقي الذي اتسع نطاقه في بغداد وديالى والبصرة والناصرية وغيرها من محافظات العراق الصامدة وطال اطياف الشعب العراقي كلها .


يا أبناء شعبنا المجاهد الصامد
يا احرار العرب والعالم

لقد تمادى العميل المالكي في غيه وراحَ يعقد الاجتماعات المشبوهة مع ميليشياته لوضع الاجراءات التنفيذية لما يسميه ( الضربة الاستباقية ) لتفادي تداعيات الضربة الاميركية لسوريا على العراق على حد تخرصاته في الوقت الذي شجب فيه مجاهدو البعث والمقاومة أي ضربة امريكية محتملة للشقيقة سوريا وأعربوا عن مساندتهم للشعب السوري في مقاومته لمجازر النظام السوري وخصوصاً مجزرة الغوطة المروعه .... وراح العميل المالكي يرعد ويزبد ويهاجم الفضائيات التي تفضح الفساد وتنقل هموم ابناء شعبنا وراح يلاحق الفضائيات بالمنع والاغلاق معبراً عن رُعبه من مجاهدي البعث والمقاومة وقائدهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم مُفصحاً عن فزعه وهلعه من حالة التوحد الجهادية بين البعث والشعب في ذات الوقت الذي يصمت فيه العميل المالكي عن ( التفجيرات الاجرامية ) وتتابعها اليومي والتي يروح ضحيتها يومياً عشرات الشهداء والجرحى ويفعل الفعل ذاته ازاء عمليات القتل والتهجير القسري التي طالت جميع اطياف الشعب العراقي وبذلك اضحت ممارسة العميل المالكي في تكميم الافواه وقمع الاعلام الحر و ( التفجيرات ) الارهابية و ( التهجير القسري ) ثلاثة وجوه بشعة لعملية واحدة وضعته في عزلة شعبية وعربية وإقليمية ودولية مقيتة لن تفلح محاولاته البائسة في الدعوة الى عقد مايسمى ( الاجتماع الوطني ) المفرغ من شكله ومضمونه سلفاً وارسال ما يُسمى رئيس مجلس النواب النجيفي الى تركيا وإيران وأدائه فروض الطاعة لخامنئي وروحاني والمجرم قاسم سُليماني وبذلك تتعرى حقيقة اطراف العملية السياسية المتهاوية والآيلة للسقوط والى الاندحار النهائي.


بيد أن ابناء شعبنا ومجاهدي البعث والمقاومة سيواصلون تصديهم الشجاع للعملية السياسية المنهارة وحتى اسقاط حكومة المالكي العميلة واستئناف مسيرة النضال الوطني والقومي والانساني الموحد للشعب والامة


المجد لشهداء العراق والامة .
والخزي والعار للعملاء الخونة الاذلاء.
ولرسالة امتنا الخلود.



قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
بغداد المنصورة بالعز بأذن الله
١٨ / ٩ / ٢٠١٣ م


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قيادة قطر العراق تكميم المالكي للأفواه و ( التهجير القسري ) و ( التفجيرات الهمجية ) ثلاثة وجوه بشعة لعملية أجرامية واحدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: