البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن بلاده أنتجت السلاح الكيماوي بهدف خلق توازن مع إسرائيل، مؤكدا استحالة وصول من وصفهم بـ"الإرهابيين" إليها لوقوعها تحت "السيطرة الكاملة" ل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن بلاده أنتجت السلاح الكيماوي بهدف خلق توازن مع إسرائيل، مؤكدا استحالة وصول من وصفهم بـ"الإرهابيين" إليها لوقوعها تحت "السيطرة الكاملة" ل   الإثنين 23 سبتمبر 2013, 5:18 pm

دبي، سوريا (CNN) -- قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن بلاده أنتجت السلاح الكيماوي بهدف خلق توازن مع إسرائيل، مؤكدا استحالة وصول من وصفهم بـ"الإرهابيين" إليها لوقوعها تحت "السيطرة الكاملة" لقواته، كما بدا مرتاحا إلى انعدام فرص صدور قرار تحت الفصل السابع ضد دمشق، ولم يستبعد الترشح مجددا للرئاسة في ظل وجود "مؤشرات" على الدعم الشعبي له.
وقال الأسد، في مقابلة مع التلفزيون الصيني CCTV، إن المطلوب من الحكومة السورية هو تقديم المعلومات والبيانات لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، وقد أنجزت ذلك بالفعل، إلى جانب تأمين وصول المفتشين إلى مواقع إنتاج وتخزين الأسلحة الكيماوية، وهو الأمر الذي قد تترتب عليه مشاكل.
وأوضح الأسد موقفه بالقول: "قد يكون هناك مشكلة وحيدة تتمثل في الوضع الأمني ببعض المناطق.. نحن نعلم أن الإرهابيين يعملون بإمرة دول أخرى وقد يقدمون على اقتراف أعمال لاتهام الحكومة السورية بأنها هي من تعرقل."
ولدى سؤاله عن حقيقة التقديرات الغربية بامتلاك بلاده لأكثر من ألف طن من تلك الأسلحة قال الأسد: "سوريا تنتج هذه الأسلحة منذ عقود ومن الطبيعي أن يكون لدينا كميات كبيرة لأننا بحالة حرب ولدينا أراض محتلة،" كما بدا غير قلق من احتمال سيطرة المقاتلين المعارضين عليها بالقول: "الأسلحة تكون دائما مخزنة في ظروف خاصة من أجل منع العبث بها من قبل الإرهابيين أو أي مجموعات تخريبية قد تأتي من دول أخرى، لا قلق  من هذا الموضوع فالأسلحة في مناطق آمنة وهناك سيطرة كاملة للجيش عليها."
وعن الضغط الغربي باتجاه اصدار قرار في مجلس الأمن يرتب عقوبات على سوريا بحال عدم امتثالها لاتفاق تدمير السلاح الكيماوي قال الأسد: "ليس لدينا قلق من هذا الموضوع لسببين، الأول أن سوريا منذ الاستقلال تلتزم بكل الاتفاقيات التي توقعها، والثاني هو الدور الذي تلعبه اليوم الصين وروسيا في مجلس الأمن لمنع استخدام أي مبرر لشن عدوان على سوريا."
وتابع بالقول: "ما تحاوله اليوم أمريكا في مجلس الأمن يهدف إلى الظهور بمظهر المنتصر أمام عدو وهمي، يتصورون أنه سوريا، لذلك علينا ألا نهتم كثيرا ولا نقلق من مثل هذه الطروحات أو الاتفاقيات." وأكد أن قواته لا يمكنها استخدام هذا النوع من الأسلحة في الحروب عبر القول: "الجيش السوري مبني على القتال التقليدي، أما أسلحة الدمار الشامل فهي تستخدم عندما يتجه الوضع نحو الأسوأ، والبعض يصفه بحالة الانتحار، وسوريا لا تنتحر."
ورغم قول الأسد إن بلاده تنتج هذه الأسلحة منذ عقود، إلا أنه عاد وقال إن عملية الانتاج لم تستمر سوى لسنوات قليلة في العقد الثامن من القرن الماضي لسد فجوة في التسلح مع إسرائيل، مرجحا أن تحصل سوريا من موسكو على أنظمة دفاع جوي ستخصص لمواجهة المقاتلات الإسرائيلية، دون أن يكون ذلك ضمن إطار صفقة بعد تدمير الكيماوي.
وعن الأدلة التي قالت الحكومة السورية إنها تمتلكها وتدين مجموعات مسلحة بهجوم الغوطة الكيماوي قال الأسد: "هناك أدلة مادية حول المواد ووسائل تخزينها، وجرى إرسال تلك الأدلة للحكومة الروسية، وهناك أدلة أخرى هي اعترافات الإرهابيين الذين نقلوا تلك المواد من دول أخرى وجرى عرض تلك الاعترافات على التلفزيون السوري."
وحدد الأسد ما قال إنها "عوامل" لإنجاح مؤتمر "جنيف 2"، وحددها بـ"وقف الأعمال الإرهابية ووقف دخول الإرهابيين من خارج سوريا ووقف إمدادهم بالسلاح والمال،" مضيفا أن أمريكا تعرقل المؤتمر "لأنها تريد دخوله بعد تحقيق إنجاز ما للإرهابيين وتوحيد مجموعاتهم."
وقال الأسد إن دمشق لن تطلب خلال المؤتمر وقفا لإطلاق النار لأن "من واجب الدولة مكافحة الإرهاب" مضيفا أن مثل هذا الطلب سيمثل "اعترافا بالإرهابيين وتقصيرا بحماية الشعب" مضيفا: "لا نقبل بمفاوضة كل من يحمل السلاح، نحن نفاوض المعارضة والمعارضة هي عمل سياسي ولا يوجد دولة تقبل مفاوضة الإرهابيين."
واعتبر الأسد أن الجيش السوري يتقدم على الأرض "لأن المجتمع يدعمه" ورفض دعوة أمريكا له للتنحي قائلا إن ذلك "من اختصاص الشعب السوري ولا يحق لأي دولة أن تحدد للشعب السوري من يختار."
وأشار الأسد إلى ما وصفها بـ"مؤشرات" على "شعبيته" عندما رد على سؤال حول إمكانية ترشحه بانتخابات عام 2014 الرئاسية إذ قال: "هذا يعتمد على رغبة الشعب السوري، إذا رغب الشعب السوري فسأترشح، هذا بديهي، ولكن الوقت مازال مبكرا لرصد رغبات الشعب السوري.. لكن لدينا مؤشرات، هذه المؤشرات هي وقوف الشعب مع الدولة بعد عامين ونصف على الأزمة ونحن لا نواجه فقط مجموعات إرهابية بل دول كبيرة تقف خلفها، الغرب.. دول إقليمية.. دول خليجية.. ولو لم يكن لدينا هذا الدعم لما صمدنا."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن بلاده أنتجت السلاح الكيماوي بهدف خلق توازن مع إسرائيل، مؤكدا استحالة وصول من وصفهم بـ"الإرهابيين" إليها لوقوعها تحت "السيطرة الكاملة" ل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: