البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بغداد ... لسْتُ مُغالياً ...!؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بغداد ... لسْتُ مُغالياً ...!؟!   الجمعة 11 ديسمبر 2009, 3:44 am

[size=14pt]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الخميس 10 كانون الآول \ ديسمبر 2009

بغداد...

لسْتُ مُغالياً...!؟!

شعر: د/ عدي شتات

سَبَّحْتُ مسكوناً بكلِّ جوادِ
وسجدْتُ لمَّا عانَقَتْكِ جيادي..!!

وقَطَبْتُ جرحي.. يا حبيبة والهوى
نَفَسي.. وذاكرة النهار مدادي

فالصبْر صلَّى في ثراكِ متيَّماً
والنُّور قبَّلَ لهفةَ الميعادِ

والحقُّ أشرقَ في المُحيّا مُعْلِناً
بَدْءَ الزمانِ فغرَّدَتْ أنجادي

أنتِ الحقيقة والمشيئة.. فانْتَشي
بالمجْدِ.. واخْتَزِني شموسَ بلادي

أنتِ البدايةُ والنهاية.. فاصْدَحي
في الخافقينِ وجدِّدي أبعادي

واسْتَحْضري التاريخَ وانْدَفِقي هَوىً
متميِّزاً.. وتدثَّري بفؤادي

بغداد يا قَبَس الإلَهِ تنفَّسي
عَبَقَ الصُّمودِ.. وصحْوَةَ الأجدادِ

بغدادُ..! يا بغدادُ..! لستُ مُغالياً
لمَّا اتَّخَذْتُكِ قِبْلَةً لجهادي

***

...وصحَتْ عيون الرافدين وأشرقتَ
مقل الجهاد على جبينِ جيادي

فرأيْتُ (هارون الرشيد) مُجَرِّداً
سيف العروبة في رُبى بغدادِ

ورأيتُ (سَعْداً) في المدائنِ أمَّةً
عربيَّةً.. ورأيتُ نور (الهادي)

ورأيتُ جيشَ الحاقدينَ محاصراً
وفَمُ (الحسينِ) يبوس ثغْرَ بلادي

ما زلتُ أذكر يا حبيبة (كَرْمِلي)
كيف انْتَشى بـ(العابِدِ) الوقَّادِ

بغدادُ.. يا بغدادُ لستُ مُغالياً
لمَّا اتَّخذْتُكِ قِبْلَةً لجهادي

أَوَ ما رضَعْتُ الوعْيَ حراً طاهراً
من أصْغَرَيْكِ ودون أيِّ سَوادِ..؟!

رتَّلْتِ أسفار الصمود بعزَّةٍ
وكسرْتِ أنفَ الخائِرِ القوَّادِ

وحفِظْتِ قرآني وكنتِ حقيقةً
مقل الصباح على مَدى الآبادِ

ومن البداهة بعد ذلكَ كلِّهِ
أن تسكني في خاطري وفؤادي

ما زلتُ أنتظِرُ القصاصَ فعجِّلي
واسْتَوْعِبيني.. واكْسِري أصفادي

سُلِّي السيوف وأذِّني قدِّيستي
واقْضي على الأوثان والأوغادِ

بغدادُ.. يا بغداد..!! إنَّ تطلُّعي
أبداً إليْكِ.. فجذِّري أبعادي

منقول[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20121
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: بغداد ... لسْتُ مُغالياً ...!؟!   الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 11:28 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قصيـــــــدة روعـــــة !!!

جزيل الشكر لأســــتاذنا الفاضــــــــل ** أبوفرات **

تقديرنا وآحترامنــــــــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بغداد ... لسْتُ مُغالياً ...!؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: