البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 العراق:المسيحييون بين المطرقة والسندان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: العراق:المسيحييون بين المطرقة والسندان   الأربعاء 16 أكتوبر 2013, 1:57 pm



يُجيب صاحب الغبطة لويس روفائيل ساكو مطران كركوك السابق وبطريرك الكلدان الكاثوليك على أسئلة منظمة "مساعدة الكنيسة المنكوبة" حول وضع المسيحيين في العراق.
 
- صاحب الغبطة تردنا في الأشهر الأخيرة من العراق ومنطقة الشرق الأوسط عمومًا معلومات مقلقة تدور كلّها حول العنف والارهاب فما تقييمكَ للوضع؟ 
تسود العراق وسوريا ولبنان والأردن حتّى حالةً من التوتر وعدم الاستقرار. وتشكل الأصوليّة المتزايدة تحديًّا حقيقيًّا والناس تعيش حالةً من الترقب والخوف فقد تدهور الوضع في العراق والأمن شبه معدوم. وتقتل التفجيرات النساء والرجال والأطفال محطمةً المنازل. إن النزاع سني- شيعي دون أي شك إلا ان المسيحيين يخشون الهجمات فالبعض منهم ترك البلاد او البعض الآخر لا يزال صامدًا وينتظر.
 
- ما تابعات هذا التطور على المنطقة؟
انعدام الأمن والفرص. فقد زرنا منذ قرابة شهر لاجئين في تركيا وقمتُ للتوّ بزيارة رعويّة في لبنان الذّي يستقبل عدد كبير من اللاجئين المسيحيين الذّين فقدوا كلّ أمل ولا يدرون الى اين يذهبون. فنحن نحاول مواساتهم ومدهم بالأمل.
 
- كيف يُترجم ذلك على ارض الواقع؟
تعيش العديد من الأسر ضائقة كبيرة ففي بغداد على سبيل المثال قسّمنا الإكليريكيّة الرئيسيّة الى شقق وضعناها بتصرف العائلات المحتاجة أو الأزواج الشباب الذّين يريدون الزواج لحثّهم على البقاء في المدينة.
-كيف عسا الوضع يتغيّر بالفعل في الشرق الأوسط؟ 
قد نستطيع ايجاد حلٍ إذا ما نجحنا في إقامة حوار وحاولنا ارساء اصلاحات من خلال بناء علاقات ثقة لا تحالفات عسكريّة محورها العنف وإذا تمكنّا من ضمان احترام حقوق الانسان في الشرق الأوسط كما هي الحال في الغرب. ومن المعروف ان حكوماتنا قد صادقت على مثل هذه الأهداف إلاّ انّها لا تبذل سوى القليل لتحقيقها.
 
- ما الذّي قد يفعله الغرب؟ فبعض البلدان أعربت عن استعدادها لاستضافة اللاجئين.... 
لا يجب على الغرب ان يُشجع المسيحيين على الرحيل فيمكنه ان يُساهم من خلال مشاريع في تثبيت الناس في أراضيهم خاصةً في المناطق الريفيّة. زرت ما يُقارب الأربعين بلدة في شمال العراق حيث احتياجات الناس معروفة وهي ليست بالكثيرة أدويّة ودور حضانة للأطفال وحبوب للزراعة ووسائل نقل  وفرص عمل.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق:المسيحييون بين المطرقة والسندان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: