البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 العراق يدور فى حلقه مفرغه وسباق العملاء فى الماراثون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: العراق يدور فى حلقه مفرغه وسباق العملاء فى الماراثون   الثلاثاء 22 يونيو 2010, 7:21 pm

العراق يدور فى حلقه مفرغه ودوّامه

سجال فارغ واحقاد شخصيه وانتقام من الشعب العراقى واذلاله

ججو متى موميكا كندا

(( هنيئا لمن يصبر على المحنه ))

تيتى تيتى مثل ما رحتى جيتي


العراق يعيش فى دوامه وحلقه مفرغه منذ الانتخابات المشبوهه والصوريه وحتى اليوم وليس من ضوء فى النفق يبشر بتشكيل حكومه عميله اخرى بديله لحكومة القرقوز المالكى ...حيث لا وزراء قادرون على تحريك اى ملف سواء كان امنيا او خدماتيا او اقتصاديا مجرد بيادق مصفوفه على لوح الشطرنج لاحراك ولا نبض ولا نفس المالكى الدكتاتور الوحيد اللاعب فى الساحه صلاحياته اكبر من حجمه ويستمدها من اسياده فى ولاية الفقيه ...الوضع يتراوح فى مكانه ويزداد سوءا وعتمة يوما بعد يوم ويتفاقم وعلى حساب كرامة العراقيين ولقمة عيشهم.
لا برلمان يعقد اجتماعاته بعد ادائه القسم بشكل يثير العجب ابوابه مشرعه ومفتوحه على مصاريعها والى اجل غير محدد ...لله دركم ايها العراقيون المظلومون ... نصفه كان غائبا السلطه التنفيذيه لم تشترك فى اداء القسم لتناقض فقرات دستورهم الهش وعضو البرلمان عن التحالف الكردستانى فؤاد معصوم والذى أدار جلسة البرلمان حصل على عضويته من دون اصوات زحفا على الاربعة كأقرانه همام حمودى والعامرى وغيره من المرتزقه الذين اعتبروا فائزين دون الحصول على اصوات تؤهلهم العضوية فهل هناك مهزلة اكبر من هذه المهازل ؟ هل سمعتم او شاهدتم برلمانيين فازوا بطريقة التعويضيه اى برلمان شرع هذا النظام واى قانون هذا ...انتم اذا رفضكم الشعب لتدخلوا البرلمان من ابوابه كيف تسنّى لكم دخوله من شبابيكه او من فتحات هوائياته او منافذ الصرف الصحى ألم تخجلوا وتواجهون الناس وتدّعون انكم ممثلّى الشعب ...اليس هذا عار عليكم وعلى الذى اجلسكم فى هذه القاعه لتمثلوا هذا الشعب المغلوب على امره ؟
لمذا لاترحلوا وتلعبوا بعيدا وتريحون انفسكم ويرتاح العراقيون من بلواكم ...انه خزى وعار يلحق بكم ومسخرة تسجل فى تاريخكم وانتم تشاهدون العراقيين يموتون جوعا وعطشا وارهابا وخوفا من القتل والطرد والسجن والتعذيب .
ماذا تقولون لانفسكم بعد ان نبذكم العراقيون وانتم تشاهدونهم يتظاهرون ضدكم وضد حكومتكم الهزيله بعد ان عم الغضب فى معظم مدن العراق ...اى وزيرفى حكومتكم اتصف بالنزاهة والمسؤوليه وصدق مع شعبه ؟
البارحه استقال حرامى وزارتكم المشهور (لص الحصه التموينيه ) وزير التجاره سارق قوت الفقراء واليوم فضائح وزير النفط وسرقاته تزكم الانوف بعقد صفقات النفط المشبوهه مع الشركات الاحتكاريه واكثرها وهميه ظاهرها شىء وباطنها شىء آخر ...وهاهو امين بغداد ينكشف امام العراقيين بسرقة امينه النزيه سارقة الملايين الموظفه النزيهه ( زينه ) وعائلتها وحاشيتها بعد ان سرقت ملايين الدولارات امام انظار سيدها العيساوى امين بغداد النظيف ... بعد ان القى القبض عليها فى لبنان وسيقت الى بغداد مكبله بالقيود هى وعائلتها , بعد ان صرحت للاعلام بكشف فضائح داءرتها والمشاركين فى الصفقه والغنيمه والاّ هل تعقلون بان موظفه واحده تستطيع الاستحواذ على هكذا سرقه ضخمه ؟
من الذى غطى على جريمتها وفتح لها خزينة الدوله لتسرق هذا الكم الهائل من اموال العراقيين ...هل فضائح وزارة الماليه والكهرباء والداخليه والدفاع وغيرها من المؤسسات بخافيه على احد بعد ان بلغت سرقاتها بليارات الدولارات اضافة الى الصفقات المشبوهه واستيراد اسلحة الخرده واجهزة الفحص الفاشله وابراج الكهرباء المغشوشه .. أين ذهبت (17 ) مليار دولار مخصصه للكهرباء بعد ان تدهور حاله اكثر من ذى قبل من سرق هذه المليارات ياوزير المالكى كونك من حصة حزب الدعوه انت وغرمائك وزير التربيه والنفط والشباب والياضه والداخليه وغيرها من اوكار الدجل والشعوذه ....وهل ينسى العراقيون مايحصل اليوم من حملات شرسه على البنوك والمصارف والسطو على الصاغه ومحلات التجار لنهب وسلب الثروات لخدمة اغراضهم ونواياهم السيئه ؟
فضائحكم تزكم الانوف ويندى لها جبين الانسانيه كفى ظلما وطغيانا واستهتارا بمقدرات العراقيين اين حكومتكم ؟
واين برلمانكم ؟ واين رئاسة جمهوريتكم ام انتم تلعبون على هذا الشعب بالسحر والشعوذه والضحك على الذقون قلبتم الدنيا على الانتخابات والعراقيون شاركوا فيها على مضض من اجل التخلص منكم ومن حكومتكم لكن ( ان كنت لم تستح فافعل ماشئت )


الى متى يبقى العراقيون يدفعون دماءا غاليه ثمنا لأرضاء المالكى وعلاوى ومن كان على شاكلتهم ...مصير مجهول ينتظر العراق ومصير شعبه الذى انهكه الاحتراب والاقتتال ومزّقته الطائفيه والعنصريه المقيته .
بعد ان تشابكت الخيوط واستعصت الحلول والمسؤولون يتناحرون على السلطه والكراسى وتقاسم الكعكه وكل يريد النار لقرصته وشعبنا المسكين قتله الجوع والعطش وحرارة الصيف الحارقه والغبار وانعدام الخدمات وانتشار البطاله والحرمان من ابسط الحقوق والواجبات التى يتمتع بها افقر شعوب العالم ...لا النفط اطعم شعبنا الجائع رغم كثرته فى بلدنا ...ولا الانهار وووفرة مياه العراق سقت شعبنا من العطش وسدت رمقه ...ولا خيراته الوفيره وخصوبة ارضه ومهارة فلاحيه اطعمت ابناءه لقمة العيش بعد ان بلغت البطاله اطنابها وتجاوزت ملايين العاطلين ...ماذا حلّ بالعراق واين سترسو سفينته بعد ان اصطبغت بدماء فقرائه .
الشعب يغلى من جنوبه حتى شماله تظاهرات الشجب والاستنكار تعم مدن العراق فى البصره والناصريه وبغداد تواجه بالرصاص الحى وبخراطيم المياه والمسؤولون يرفضون مواجهة الناس... والقادم اعظم واخطر ... والمسؤولون يجيبون المتظاهرين بكل وقاحه وشراسه ...بأنهم لن يستقيلوا ولن يتركوا مناصبهم فكيف بهم ان يتركوا هذه الغنيمه الدسمه ( الشعب كيلو بيش ) اكثر من سبع سنوات عجاف مريره وقاسيه ودمويه ...هجرات جماعيه تخريب مدن وتهديم المبانى على رؤوس اصحابها سرقات بنوك بوضح النهار فساد ولصوصيه نهب علنى للثروات اعتقال عشوائى للناس سجون سريه فى معظم محافظات القطر تعذيب وتصفيه وارهاب واغتصاب ...والعالم صامت والمنظمات الانسانيه ساكته الى متى هذا الظلم والتجنى على هذا البلد .
من يطالب بحقوقه يعتقل ومصيره التغييب ...من يطالب بالكهرباء يجابه بالنار ...من يطالب بمياه صالحة للشرب يهان والويل له .
المالكى يريد تجديد ولايته على بحر من الدماء على انقاض بلد مدمر ومهشم ,
لابنيه تحتيه لا اعمار لا خدمات لا عمل لا حريه التعبير اين حقوق المواطنه من اجل اية مكاسب ينتخبك شعبك لتجديد ولايتك واوصلت البلد الى الحضيض الى مستنقع الذل اهنت شعبه واذللت سمعته بعد ان انحط مستوى العلم والخدمات فى كل مفاصل الحياة ...ماذا جنى منك الشعب العراقى طوال فترة حكمك الدكتاتورى غير المصائب والويلات واللصوصيه
ستلاحقكم لعنة العراقيين يتامى وارامل ومعوقين ومهجرين واليل لمن يرفضه شعبه بعد ان قربت ساعة الخلاص فان الله يمهل ولايهمل ...وما ربك بظلام للعبيد لات لات ساعة مندم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق يدور فى حلقه مفرغه وسباق العملاء فى الماراثون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: