البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  اليونيسف تدعو في اليوم العالمي للطفل الى تسليط الضوء على الملايين من الاطفال من ضحايا العنف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اليونيسف تدعو في اليوم العالمي للطفل الى تسليط الضوء على الملايين من الاطفال من ضحايا العنف   الخميس 21 نوفمبر 2013, 12:16 am

اليونيسف تدعو في اليوم العالمي للطفل الى تسليط الضوء على الملايين من الاطفال من ضحايا العنف
الأربعاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2013 17:36

[بغداد-أين]

دعت منظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة الى القاء المزيد من الضوء على الملايين من الأطفال في كل دولة وعلى كل مستوى من مستويات المجتمع؛ الذين هم ضحايا العنف والإساءة التي لا يُلقى عليها الضوء أو يتم التبليغ عنها.

وذكر بيان للمنظمة الأممية بمناسبة اليوم العالمي للطفل في 20 من تشرين الثاني وبالذكرى السنوية لإتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل "انه تحدث الإساءة للأطفال في كثير من الأحيان في الخفاء لا يتم الكشف أو التبليغ عنها، والأسوأ من ذلك يتم تقبلها في كثير من الأحيان".
وكانت الامانة العامة لمجلس الوزراء قد طلبت في اوائل الشهر الحالي من الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات كافة باعتماد شعار [اطفالنا.. مسؤوليتنا] في المخاطبات الرسمية ابتداء من اليوم 20 تشرين الثاني ولمدة شهر بمناسبة يوم الطفل العالمي
في حين اقيمت في 13 تموز احتفالات في العراق بمناسبة  يوم الطفل العراقي، ذكرى مقتل 46 طفلا قتلوا في احد ملاعب كرة القدم اثر حادث تفجير أجرامي يوم 13 تموز عام 2005"
ونقل البيان عن المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك القول "نتحمل جميعا مسؤولية وذلك بقيام الحكومات بسن وتنفيذ القوانين لمنع العنف ضد الأطفال، ورفض المواطنين العاديين الصمت عندما يشاهدون أو يشتبهون بوجود سوء معاملة".

وأضاف ان "العنف ضد الأطفال يسبب أكثر من الضرر الفردي، فهو يقوض نسيج المجتمع، مما يؤثر على الإنتاجية والرفاهية والإزدهار ولا يمكن لأي مجتمع تجاهل هذا العنف".

وبين المسؤول الاممي ان "العنف ضد الأطفال يتخذ أشكالاً عديدة، بما في ذلك العنف المنزلي، والإعتداء الجنسي، والممارسات التأديبية القاسية، وغالبا ما يحدث ذلك في حالات الحرب والصراع ويلحق ذلك ضررا بدنيا ونفسيا على الأطفال".

وأشار الى ان "هناك طرقا منهجية لمنع ومواجهة العنف ضد الأطفال وتشمل هذه خدمات مثل دعم الآباء والأمهات والأسر وغيرهم ممن يقومون برعاية الأطفال، وتعزيز مهارات الأطفال لحماية أنفسهم من العنف، والعمل بشكل واضح لتغيير المواقف والمعايير الإجتماعية التي تتغاضى عن أعمال العنف والتمييز، وتعزيز وتنفيذ السياسات والقوانين التي تحمي الأطفال".

ولفت البيان الى ان "اليونيسف أطلقت حملة القضاء على العنف ضد الأطفال  في وقت سابق من هذا العام وتحث الحملة على الإعتراف العلني بمشكلة العنف ضد الأطفال، وتشجع على دعم ومشاركة الحركات المحلية لمعالجة هذه القضية العالمية الملحة".

وبين ان " اليوم العالمي للطفل يصادف إعتماد إتفاقية حقوق الطفل، التي تحتفل هذا العام بالذكرى السنوية ۲4، وإتفاقية الأمم المتحدة، التي تم إعتمادها في عام ۱۹۸۹، حيث أصبحت أول إتفاقية دولية ملزمة قانونياً للتأكيد على حقوق الإنسان لجميع الأطفال، وهي تعطي لكل طفل، في كل مكان في العالم، الحق في البقاء على قيد الحياة والنمو والحماية من جميع أشكال العنف".

وقدمت اليونيسف "شكرها وتقديرها في هذا اليوم أيضاً للعمل المهم الذي قامت به منظمة خطوط نجدة الطفل الدولية [Child Helpline International]؛ وهي شبكة عالمية تضم 173 خطا وتقدم خدماتها في141  دولة؛ التي تحتفل بعيدها العاشر اليوم حيث تذكر منظمة خطوط نجدة الطفل الدولية، في تقرير عالمي صدر اليوم، أن العنف والإساءة والإهمال من بين أهم الأسباب التي تدفع الأطفال والشباب للإتصال بخطوط نجدة الطفل،حيث تصل نسبتها إلى17 في المائة من كل الإتصالات على مدى السنوات العشر الماضية".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت في عام1954، اليوم العالمي للطفل، وشجعت جميع الدول على إعتماد يوم سنوي لتعزيز التفاهم المتبادل بين الأطفال وإتخاذ إجراء عالمي نيابة عنهم.

وتحتفل العديد من الدول باليوم العالمي للطفل في ۲۰ من تشرين الثاني حيث يصادف اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل في عام ۱۹5۹، وإتفاقية حقوق الطفل في عام ۱۹۸۹.

وتعمل اليونيسف في الميدان في أكثر من190 بلداً وإقليماً من أجل مساعدة الأطفال على البقاء على قيد الحياة والنماء، منذ الطفولة المبكرة وحتى نهاية فترة المراهقة. واليونيسف، بوصفها أكبر جهة في العالم تقدم الأمصال للبلدان النامية فإنها توفر الدعم في مجال صحة الأطفال وتغذيتهم، والمياه النقية والصرف الصحي، والتعليم الأساسي الجيد لجميع الأطفال، من بنين وبنات، وحماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز وتُموَّل اليونيسف بالكامل من تبرعات الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليونيسف تدعو في اليوم العالمي للطفل الى تسليط الضوء على الملايين من الاطفال من ضحايا العنف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: