البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الشواف في الليلة الأخيرة مرة أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9516
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الشواف في الليلة الأخيرة مرة أخرى   الإثنين 28 يونيو 2010, 2:16 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الشواف في الليلة الأخيرة مرة أخرى
مؤيد داود البصام
-
نشر القاص سامي الحاج علي ثلاث من كتبوا، علي المجموعة القصصية التي ترجمها من اللغة الكردية الي اللغة العربية بعنوان (الشواف.. الليلة الاخيرة) في موقع (الف ياء) علي الانترنت ومن بين ما تنال مقالنا علي المجموعة المنشور في (الف ياء الزمان)
اولا: يقول الاستاذ الحاج "يبدو ان ملاحظة السيد مؤيد البصام حول المجموعة قد القت بظلالها علي اسلوب قراءته للمجموعة، فجاءت سلبية في اغلبها، فيما جاءت اشاراته الايجابية عن المجموعة سريعة عابرة من باب رفع العتب ليس الا " .
ثانيا: يعقب الاستاذ الحاج بحكم دون معرفة مسبقة عمن يتحدث، وما يهمه سوي أثبات وجة نظره، حتي لو جاءت علي حساب الموضوعية،"يبدو ان نظرية المؤامرة جاهزة في بال اخوتنا العرب في كل آن ومكان " .
ومن قرأ رد الاستاذ الحاج يتبين أنه لم يطلع علي مقالتي كمثقف يهمه ان يعرف، ، لانه استشاط غيضا من عبارة "ما سبق صدوره من مجموعات قصصية لكتاب كرد في اللغة العربية، افضل بكثير من هذه المجموعة " وهذه كلمة تخص وجهة نظري كان عليه أن يأخذها بعقل المثقف المتفتح، فتغافل عن دراستي للمجموعة واعطائي رائ بكل قصاص علي حدة، او بمجمل ما موجود فيها من غث وسمين، والمقال منشور في صحيفة الزمان وممكن لكل قارئ الاطلاع عليه، ولكني ساورد بعض العبارات للحكم هل ان ما كتبته عن ترجمته من الايجابيات سريعة وعابرة ، في بداية المقال اقول " ترجمها وقدم لها سامي الحاج، الذي سبق له ترجمة نصوص كردية الي العربية، وهي بادرة رائعة لتعريف القراء العرب بالادب الكردي، وبناء وشائج المعرفة والاطلاع " واترك للقراء الكرام الحكم، ثم اعود لاري في المشروع الذي كتب عنه، وهو ترجمة النصوص الادبية الكردية الي العربية بالقول ما نصه " واري المشروع الذي نوه عنه الحاج في المقدمة، ينم عن معرفة واسعة واطلاع واخلاص، لبنية الثقافة الكردية وعموم الثقافة " فهل في هذا كما يقول عني أنها " اشاراته الايجابية عن المجموعة سريعة عابرة " وقد اوضحنا هذا الامر عن أهمية ترجمة كتابات أدباء الكرد، عندما نوهنا في نفس المقال " وقد سبق ان كتبنا في هذا الموضوع ودعونا الاخوة الكرد لنشر اعمالهم الي اقرب الجمهور لهم، والذين يحيطون بهم احاطة السوار بالمعصم، العرب والترك والفرس " ، فاخذ ما يريد وترك ما لايريد، وهذا يوضح ما ذهبنا اليه من قصدية اتخاذه العنوان وتاكيده عليه، ولو رجع القراء الي المجموعة القصصية التي ترجمها واصدرها الكاتب حسين الجاف، في سبعينيات القرن الماضي، لرأي البون الشاسع بين المجموعتين، اي ان الانتقاء كان رائعا فيما قدمه الاديب حسين الجاف وضعف الانتقاء في مجموعة الشواف، وقد كتبت هذا في اختياره لقصص الاستاذ محمد سليم سواري، "بان لديه قصص رائعة منشورة افضل مما وضع له في هذه المجموعة".
وفي ظني ان الاستاذ الحاج لم يقرأ الا ما يخصه، والا لاثار انتباهه دقة التركيز علي بعض القصص وتبيان الانجاز فيها وغض الطرف عن قصص اخري، التي أرتاية أن لا يكون نقدا قاسيا، وحتي لااظلم من اختار لهم بصورة عشوائية، وقد يكون لهم قصص أجود مما نشره، وقد نوهت بذلك، لاني كتبت ان الانتقاء غير جيد.
وفي النقطة الثانية: اعتقد ان الاستاذ لايطلع علي ما ينشر وقراءاته ضعيفة في هذا المجال وخصوصا في الدراسات النقدية عن الادب الكردي، فراح يكيل الاتهام، بنظرية المؤامرة لانها مختمرة في راسه ويظن ان الجميع يشاركونه عنصريته، واحب ان ازوده ببعض المعلومات التي قد يكون لايعرف عنها، منذ خمسة عشر عام واكثر وانا اعد معجم ادباء العراق منذ عام 1800 ولحد الان، وما قبل الاحتلال لم تتح لي الفرصة لزيارة منطقة كردستان العراق، فقد ظلت المعلومات عن الاخوة والرفاق الادباء الكرد ناقصة، وحال ما اتيحت لي الفرصة بمعونة الاستاذ فلك الدين كاكي، الذي قام مشكورا بالكتابة الي المرحوم خوشناو رئيس أتحاد ادباء الاكراد في اربيل، صديقي وزميلي ايام النضال عندما التحقت عام 1963 بالثورة الكردية وكنا في قاطع واحد، واستقبلني رحمه الله في اربيل، وعمل جاهدا علي مساعدتي في انجاز العمل، ولكنه استشهد قبل ان يكمل ارسال ما طلبته، و في هذه الزيارة اهداني الاستاذ حسن سوليفاني في زيارتي نفسها الي دهوك، المجموعة القصصية التي جمعها وترجمها (بلاد النرجس) كتبت فيها دراسة نشرت في اكثر من موقع ونشرتها جريدة التاخي علي ثلاث حلقات، لانها دراسة مطولة بحدود ثلاثين صفحة فلسكاب، ولكن مع الاسف لم يرسل لي اي من فروع اتحاد ادباء الكرد، المعلومات التي وعدوني بارسالها، وعندما طلب مني الاستاذ جمال العتابي ان نحيي ذكري الفنان الرائع محمد عارف، حشدت كل جهودي لانجاح الذكري، بدعوة الزملاء وحثهم للاسهام في الحضور او الكتابة عن هذا الفنان الرائع، والقيت كلمة مختصرة عن دراستي المعدة عن فنه، نشرتها صحيفة الزمان مشكورة، واتفقت مع الاخوة في طبعة العراق لجريدة الزمان لاصدار ملف كامل عنه، صدر باجزاء متفرقة نتيجة خطا غير مقصود من احد العاملين، ولكنه نشر والحمد لله، ونوه عنه الاستاذ حسين الجاف في احد اعمدته التي يكتبها، فهل هناك كما تقول " ان نظرية المؤامرة جاهزة في بال اخوتنا العرب في كل آن ومكان " واليك هذه المعلومة ايضا، وللقراء الحكم في راس من نظرية المؤامرة، سبق للصديق القاص كريم حسن مراد ان اجري حوارا معي، ولم اساله اين سينشره، وفوجئت انه منشور في مجلة الصوت الآخر الكردية، وقد حذف من الحوار كل كلمة كتبت (احتلال) ووضع بدلا عنها (تحرير) الي جانب حذف فقرات باكملها عندما يرد الحديث عن الاحتلال، وكتبت رسالة الي السيد رئيس تحرير مجلة الصوت الآخر، قلت له : يحق لكم رفض الحوار باكمله اواختصاره، لانه يتعارض وسياستكم، ولكن لايحق لكم تحريف ما جاء فيه، فاذا كنتم تدافعون عن الشعب الكردي، ورفع الظلم عنه، فلماذا تظلمون الاخرين عندما تملكون المال والسلطة، من يدافع عن شعب، يجب ان يدافع عن الانسان والانسانية عموما ضد الظلم والقهر في اي زمان ومكان، والا لماذا تنتقدون الاخرين اذا كنتم تفعلون فعلهم "، وطلبت منه برجاء ان ينشر ردي، ولكنه لم يفعل كما هو متعارف بحرية الرأي والنشر، أو كما فعلت معكم صحيفة الزمان عندما نشرت ردك، وهو حق من حقوقك، ولكن الا تري الفرق قبل القراء ؟، وأخيرا فاني لم أرغب ان اكتب عن ضعف الترجمة ولكني نوهت عن ذلك، وتركت الأمر لاخوتي من الادباء الكرد، من هم اصلح مني في معرفة اللغة الكردية وترجمتها الي العربية، وهو ما حدث، ولكن الاستاذ بدلا من الاعتراف بضعف ما قدم وترجم، وما ظلم من رفاقنا وأخوتنا من الادباء الكرد في الاختيار السريع والعشوائي، والذي لاينم عن ذوق أدبي يرتقي الي مصاف الناقد الذي يختار بدراية ومعرفة، كما حدث مع الاديب حسين الجاف او الاديب حسن سوليفاني وآخرون، راح يهاجم بلا مبرر وبلا مسوغ، اعيد تحيتي لمشروعك ولكن تاني فيه، واطبخه علي مهل أفضل آلاف المرات من أن تستعجل النشر ولايعطي ثماره التي ننتظرها وتنتظرها، ثم تبدأ في المهاجمة علي طريقة المتخلفين والجهلة.

جريدة (الزمان) الدولية - العدد 3628 - التاريخ 24/6/2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشواف في الليلة الأخيرة مرة أخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى النقد والدراسات والاصدارات Monetary Studies Forum& versions-
انتقل الى: