البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لبنان 'نجم' العرب والسادس عالميا في الاختطاف مقابل فدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5321
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لبنان 'نجم' العرب والسادس عالميا في الاختطاف مقابل فدية   الأحد 15 ديسمبر 2013, 9:09 am

لبنان 'نجم' العرب والسادس عالميا في الاختطاف مقابل فدية
الفوضى تضع الدولة العربية الصغيرة ضمن الاوائل عالميا في الاختطاف، تليها العراق العاشرة وسوريا في المرتبة 11 ثم اليمن وليبيا ومصر.

عصابات اقوى من الاجهزة الامنية

عنكاواكوم/ميدل ايست أونلاين

لبنان ـ حلّ لبنان في المرتبة السادسة عالمياً من بين الدول التي حصلت فيها حالات خطف مقابل فدية، وفقاً لتقرير عن "خريطة المخاطر للعام 2014" والذي أعدّته مؤسسة "كونترول ريسكس" العالمية.

ولم يكن لبنان وحده من بين الدول العربية التي شملها التقرير، إذ حلّ العراق في المرتبة العاشرة، وتلته سوريا في المرتبة الـ11، وتربّعت اليمن على مركز 13 ، فيما جاءت ليبيا في المرتبة 14 لتيليها مصر.

وبحسب التقرير، فالحالات العديدة التي سجّلت في الشرق الأوسط، حصلت بسبب المناخ الأمني غير المستقر الذي ولّدته الحرب في سوريا، لافتاً الى أن الخطف مقابل فدية هو من المشاكل المشتركة بين سوريا ولبنان.

وتتهم منظمات عالمية الحكومة اللبنانية بالفشل في اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الناس من عمليات الاختطاف التي تقع على أساس مالي، وردع ومعاقبة منفذيها.

وتمكن 37 خاطفاً في لبنان يتوزعون على مجموعة عصابات من الحصول على مبلغ تخطى الـ 50 مليون دولار عام 2012، جراء عمليات خطف رجال الأعمال وكبار التجار، حتى اكتسبوا لقب "عصابات من سيربح المليون".

وانتقلت ظاهرة الاختطاف من ظاهرة على أساس الانتماء الديني والحزبي أيام الحرب، إلى ظاهرة خطف على أساس الملاءة المالية أيام السلم.

وبدأت اول حلقات سلسلة الاختطاف مقابل فدية في لبنان في 23 مارس/ اذار 2011، تاريخ خطف الأستونيين السبعة من وادي البقاع بشرق لبنان، الذين شغلت عملية اختطافهم الاتحاد الأوروبي، لتتكرر بعد ذلك وتصبح هاجسا يوميا يؤرق حياة اللبنانيين.

ويرى الخبراء ان التهاون الذي أظهرته الدولة اللبنانية في التعامل مع قضية خطف الأستونيين على كثرة اجهزتها الامنية، وما تردد عن دفع فدية مالية بقيمة 3 ملايين يورو للخاطفين، فتح شهية البعض على تجارة رابحة، قوامها الخطف مقابل فدية مالية.

بعدما طويت قضية اختطاف الأستونيين السبعة، أطلّت عشيرة آل المقداد برأسها على ساحة العصابات الخاطفة، من خلال اختطاف مواطن تركي وعدد من المواطنين السوريين، ولم يكن هؤلاء حلقة من سلسلة، وإنما مسرحية استعراضية، بدأت في شهر أغسطس/ اب من عام 2012، وانتهت بعد استعراض كانت الضاحية الجنوبية لبيروت مسرحاً له، وامتد إلى شهر من الزمن، ولم يتوقف إلاّ بعد توقيف وحدة من الجيش اللبناني أمين سر رابطة آل المقداد وشقيقه، والإفراج عن المخطوف التركي، إضافة إلى المخطوفين السوريين الذين أُلصقت بهم تهمة الانتماء إلى الجيش السوري الحر.

ما إن أُجبرت عشيرة المقداد على طوي صفحة جناحها العسكري وإعلان وقف مسرحية الخطف والاستعراض العسكري الذي مارسته على مدى شهر، أطلّ خاطفون جدد بأهداف مختلفة، معلنين أن هدفهم جني المال من خلال هذا النشاط.

وقد كشفت مصادر أمنية أن أبطال هذه العصابات 37، وهم معروفون بالأسماء، مع معرفة تامة لحركة تنقلاتهم بين منازلهم وأماكن أخرى.

وقد كشفت المصادر عينها أن هؤلاء يديرون غرف عملياتهم من أوكار خاصة لهم في بلداتهم ولها فروع في الضاحية الجنوبية وبيروت، ويتعاونون مع أصحاب السوابق بمقابل مادي، وهم من اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين، ليعود وزير الداخلية ويؤكد أن المسؤولين عن عمليات الخطف معروفون ولا يحظون بأي تغطية.

المعروف عن عصابات "من سيربح المليون" هذه، أنها ترصد الملاءة المالية لضحيتها جيداً، قبل الإقدام على خطفه، ولا تتعقب سوى أصحاب المال من رجال الأعمال الميسورين وكبار التجار، ولا تأبه للظروف المحيطة بمكان اصطيادها لفريستها.

وتواصل عصابات الخطف، الفتك بأعصاب اللبنانيين الميسورين، الذين تسود حالة من الهلع في صفوفهم، نتيجة خوفهم على أنفسهم وعلى أولادهم بعد خطف الطفل محمد نيبال عواضة ابن الـ 12 عاما ولا يكاد يمر أسبوع، دون وقوع عملية خطف لرجل أعمال أو لتاجر كبير.

الأمر الأكثر غرابة من عمليات الخطف، هو أن الأجهزة الأمنية اللبنانية لم تقبض على عصابة واحدة من عصابات الخطف، إذ بعد عام ونيف على نشاطها، يبقى أبطالها مجهولين، ويسرحون ويمرحون من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، مروراً بالعاصمة بيروت، ويلزمون ذوي المخطوف بدفع فدية مالية، بعد ترهيبه، في مقابل إطلاق الرهينة.

ولكثرة الفلتان الأمني بات الخاطفون يتفننون في عمليات الخطف دون الخوف من عواقب أفعالهم، فيذكر المخطوف المحرّر تاجر السيارات فؤاد داوود على سبيل المثال، أنه اختطف بعد عملية استدراج، بحيث تلقى اتصالاً من شخص زعم أن لديه سيارة مستعملة للبيع، وفي الموعد المحدّد في مدينة بعلبك، ترجل أربعة رجال مسلحين وملثمين واقتادوه معهم، وطالبوا أهله بـ 250 ألف دولار كفدية، بعدما أكدوا بأن لديهم معلومات تقول بأنه يملك مليون دولار.

عملية استدراج داوود تتكرر، ولكن بآليات مختلفة، فالمخطوف المحرر فؤاد بشارة، الذي تعرض للخطف أثناء عودته إلى منزله، اصطدم الخاطفون بسيارته عمداً، ولمّا ترجل من سيارته لمعاينة الأضرار التي لحقت بها، اختطفوه وطالبوا عائلته بدفع فدية قيمتها 400 ألف دولار أميركي.

أما المخطوف المحرر إبراهيم الأتات، فقد استدرجته فتاة إلى مكان اختطافه، مدعية أنها معجبة به وتريد التعرف عليه، وقد طلب الخاطفون فدية بقيمة 4 ملايين دولار.

وسجّل التقرير دول آسيا ودول المحيط الهادئ من بين أكثر الدول التي حصلت فيها حالات خطف مقابل دفع فدية خلال العام 2013، وتصاعدت المخاطر في أفريقيا أيضاً، إذ حصدت القارة وخاصة نيجيريا النسب الأعلى في الخطف، حيث كانت أكثر الحالات في مكان إنتاج الوقود في دلتا النيجر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19815
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: لبنان 'نجم' العرب والسادس عالميا في الاختطاف مقابل فدية   السبت 22 مارس 2014, 1:09 pm




شــكرا شماشا يوسف حودي للخبــــر !
تحياتنـــــا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لبنان 'نجم' العرب والسادس عالميا في الاختطاف مقابل فدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى الكوارث الطبيعية وتلوث البيئة والحوادث والجريمة Disaster & Environment Forum & accidents-
انتقل الى: