البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 العالم في عام 2050

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37005
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 22/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: العالم في عام 2050    الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 - 21:26

العالم في عام 2050





العالم في عام 2050



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




تهدد الفيضانات بغمر مدن بأكملها تحت الماء
عواصف وجفاف وملايين اللاجئين بسبب تغير المناخ.هكذا يمكن أن يبدو العالم عام 2050. المجتمع الدولي كان يعي الواجب الذي يقع على عاتقه، إلا أن الخطوات اللازمة في هذا الخصوص لم تنفذ. تصور لما يمكن أن يؤول إليه الوضع.
إذا كان حلم القيام برحلة قصيرة إلى البندقية لا يزال يراود الجد والجدة، فقد يستحيل تحقيقه في عام 2050. إذ لا يتوفر خيار أمام أسرة متوسطة الدخل في ألمانيا سوى القيام بدلا عن ذلك برحلة على الدراجات على طول نهر الألبه، هذا إذا لم تكن الفيضانات قد غمرت الأرض. إن أي خيار آخر سيكون صعبا نظرا للكلفة المادية، فسعر برميل البترول الواحد قد يصل إلى 600 دولار، وبهذا تصبح الرحلات الجوية وتعبئة خزان الوقود في السيارة ترفا غير متاح لعموم الناس. هكذا ستبدو الصورة في عام 2050.
إن كل المحاولات التي بذلت للمصادقة على اتفاقية عالمية للمناخ باءت بالفشل. ولم ينجح المجتمع الدولي في الاتفاق حول معاهدة عادلة بعد انتهاء العمل باتفاقية كيوتو للمناخ في عام 2012، حيث كان سقف المطالب التي تقدمت بها الدول الصاعدة والنامية عاليا. وفي نفس الوقت لم يكن استعداد الدول الصناعية للتوصل إلى تسوية كبيرا، لاسيما فيما يتعلق بتحمل النفقات الخاصة بتقليل نسبة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل مستدام، إذ تتحمل هذه الدول الجانب الأكبر من المسؤولية عن انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.
ارتفاع هائل في نسبة ثاني أكسيد الكربون
والنتيجة المترتبة على ذلك هي أن نسبة ثاني أكسيد الكربون حاليا تبلغ 675 جزيئا في كل مليون جزيء من الهواء، وهذا يفوق النسبة التي سجلت في عام 2009 بـ 75 في المائة. وقد ارتفعت حرارة الأرض بشكل متسارع يفوق توقعات التي وضعت بداية القرن الواحد والعشرين. وازدادت درجة حرارة الغلاف الجوي أربع درجات عما كانت عليه قبل النهضة الصناعية.
بعض المناطق كما في دارفور غرب السودان تعاني من شح شديد في مياه الشرب
ومن الملاحظ هنا أن حرارة الأرض ارتفعت بدرجات متفاوتة باختلاف المناطق الجغرافية. ففي بعض أجزاء أوروبا انخفضت درجة حرارة الأرض نسبة لضعف التيار البحري في المحيط الأطلسي، بينما ارتفعت درجة الحرارة في القطب الشمالي والمحيط المتجمد الشمالي إلى ثماني درجات تقريبا، مسجلة بذلك رقما قياسيا. ولا تكمن الأسباب وراء ارتفاع درجة حرارة الأرض بشكل متسارع إلى نسبة ثاني أكسيد الكربون العالية في الغلاف الجوي فحسب، بل أيضا في ما يعرف بالأثر الارتجاعي التي لم يتسنى للخبراء آنذاك أخذها بعين الاعتبار عند قيامهم بحساب التقديرات المستقبلية.
ظواهر مناخية عالمية متباينة
التصحر يهدد غرب الهند
لن تقتصر تبعات ظاهرة الاحتباس الحراري على سيبيريا وشمال كندا فحسب حيث تحولت إلى أراض بور موحلة، وإنما ستؤدي أيضا إلى المزيد من الظواهر المناخية شديدة التباين: وفي عام 2050 هناك توقعات بزيادة الأعاصير والعواصف في البلدان الاستوائية. كما أن الدول الجزرية على وجه الخصوص، مثل الفلبين، ستعاني بشكل مضاعف من التيارات الساحلية القوية من جانب، ومن الأمطار الغزيرة على المنحدرات من جانب آخر، وهي تؤدي بدورها إلى انهيارات أرضية تدفن مناطق بأكملها.
وبالرغم من غزارة الأمطار ستعاني البلاد من نقص المياه العذبة، وذلك نظرا الى الارتفاع المتواصل في مستوى مياه البحر واختلاط المياه الجوفية العذبة بمياه البحر المالحة. ولا يترتب على هذا عدم صلاحية جزء كبير من المياه للشرب، وإنما تزداد ملوحة التربة كذلك التي ستصبح غير صالحة للزراعة.
200 مليون لاجئ بسبب التغير المناخي
ويترتب على ذلك تبعات خطيرة، إذ إن الحاجة إلى أراض صالحة للزراعة تصبح أكثر إلحاحا خلال العقود الأربع القادمة، نظرا لضرورة سد حاجة سكان الأرض من الغذاء والذي سيبلغ حينئذ تسعة مليارات نسمة. أما عدد اللاجئين بسبب تغير المناخ فسيصل إلى 200 مليون، يأتي قسم منهم من الجزر الصغيرة في المحيط الهادئ أو مناطق الدلتا المكتظة بالسكان في نهر الجانج والميكونج ونهر النيل ونهر براهمابوترا، التي ستغمرها المياه جراء ارتفاع مستوى سطح البحر.
إلا أن أغلب اللاجئين سيأتون من آسيا الوسطى وإفريقيا، والذين لم يغادروا مناطقهم نتيجة للفيضانات، بل لأنهم يبحثون عن الماء العذب. فالكثير من مناطق القارة تعاني منذ سنوات من عدم هطول الأمطار والنتيجة هي الجفاف والمجاعات. وفي إفريقيا وحدها سيعاني ربع سكان القارة وهم يقدرون إلى ذلك الحين بـ 1.8 مليار نسمة من نقص حاد في مياه الشرب.
إن موجات المهاجرين ستمثل مشكلة كبيرة خصوصا في الهند، التي تعاني من ضغط كبير جراء أعداد النازحين إليها من جارتها بنغلاديش. ولن يكون في مقدور الحكومة الهندية تغطية احتياجات النازحين في المعسكرات من غذاء ودواء، إذ إن تعداد سكان البلد نفسه سيبلغ حوالي 1.9 مليار نسمة حتى ذلك الوقت. وتبدو الصورة قاتمة، فبالرغم من جهود منظمة الأمم المتحدة تصعب السيطرة على وباء الكوليرا في المعسكرات، وهو ينتشر بشكل سريع خارج مناطق تجمع النازحين.
إلا أن التغير المناخي لا ينعكس سلبا على كل المناطق، فكندا وشمال أوروبا لن تتضرر من تبعات تلك الظاهرة، أما سكان المناطق الاسكندينافية فسيشعرون بالارتياح لاعتدال درجات الحرارة، خاصة في الشمال، حيث ستصبح الزراعة في المناطق المنخفضة أمرا ممكنا في عام 2050.
انهيار النظم البيئية
لقد تأثرت الكثير من النظم البيئية بشكل حاد جراء ارتفاع درجة حرارة الأرض. فالشعب المرجانية وغابات المنغروف على سبيل المثال ستختفي نتيجة لزيادة منسوب مياه البحر، كما أن قسما كبيرا من غابات الأمازن ستتحول إلى سهوب واسعة خالية، بعد انقراض عدد كبير من الحيوانات والنباتات. ثمن باهظ تدفعه البشرية عام 2050، وكان من الممكن تجنب التغير المناخي لو قدمت دول العالم نسبة مئوية قليلة من المال وتخلت عن جزء ضئيل من رفاهيتها.
ميشائيلا فروار/ نهلة طاهر
مراجعة: طارق أنكاي

منقول من موقع دويتشه فيلله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العالم في عام 2050
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حوار مع مواطن من سنة 2050
» نكت 2050
» Google 2050 ههههههههههه‎

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى الكوارث الطبيعية وتلوث البيئة والحوادث والجريمة Disaster & Environment Forum & accidents-
انتقل الى: