البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 والانتخابات على الابواب ما المطلوب من العراقيين : ججو متي موميكا - كندا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: والانتخابات على الابواب ما المطلوب من العراقيين : ججو متي موميكا - كندا   الثلاثاء 17 ديسمبر 2013, 9:53 pm

والانتخابات على الابواب





ايها العراقيون النشامى اختاروا من يمثلكم صادقا ونزيها




ججو متي موميكا  

       كندا






مئة يوم ونيف تفصلنا عن انتخابات البرلمان الجديد والعراقيون منشغلون بمشاكلهم فمنهم المشرد



الذي غرق مسكنه وسقط سقفه على اطفاله ...ومنهم هائم ومعتكف في منزله يستقبل المواسين و



المعزين لفقدانه عزيز في تفجير ارهابي ولاحول له ولا قوة الا بالله ...ومنهم الحائر في معيشته



وكسبه قوت يومه لقلة موارده وضعف راتبه وشحة الاعمال والوظائف من اجل لقمة العيش .



والادهى من كل ذلك في شعبنا مشردون ولاجئون تركوا ديارهم لاسباب طائفيه او سياسيه  و



مذهبيه رحلوا خوفا من التصفيات الجسديه والقتل  والاغتيال بسبب الهويه فاضطروا الى حماية



انفسهم وعوائلهم ...ناهيك عن سوء الاحوال الجويه في هذا الشهر والانخفاض الشديد في درجة



الحراره وسقوط الثلوج وتراكمها في معظم المدن العراقيه مما ترك اثرا سيئا وتعطيلا في الحياة



الاقتصاديه والاجتماعيه والتنقل بعد ان انقطعت سبل المواصلات بفعل هذه الكوارث الطبيعيه .



اخوتي القراء:



وسط هذا الصخب والضجيج والانفلات الامني ستقام الانتخابات البرلمانيه في العراق وتحديدا



في يوم 30 نيسان والتحضيرات بدأت والقوائم ستعلن قريبا بعد ان تسلمتها مفوضية الانتخابات



ولم يبق الا الاعلان عن اسماء المرشحين والمطلوب من شعبنا ؟



مقاطعة الانتخابات لاتخدم العراقيين مطلقا لان الممثلين السابقين في برلماننا ومن تلوثت ايديهم



وسمعتهم باموال العراقيين هم انفسهم سيحتلون البرلمان ان لم تغيروهم باصواتكم ايها النشامى!!



نعم ابصموا وجازفوا والله يحميكم واختاروا النزيهين والاكفاء والشرفاء من بلدنا ...وانتم



تعرفونهم جيدا لاننا (( ولد فد كريه كلمن يعرف أخيه )) شخصوهم ودققوا في كفائتهم وشهاداتهم



واخلاقهم وتضحيتهم وحبهم لشعبهم ...لاتنتخبوا من اغرق مدنكم بمياه الامطار وهدمها فوق



رؤوسكم ...لاتنتخبوا من فشل في ادارة البلاد وهدم بنيانها واغلق مجاري الصرف الصحي



فصدقونا ان الصخور مهما كبرت وخرسنت لاتغلق المجاري فهذه فريه وبدعه للتملص من



المسؤوليه ...لاتنتخبوا من سرق المال العام وهرب وهو يعيش الان معززا مكرما في اوروبا



وامريكا ودول اخرى محترمين امواله في السحت الحرام وهو يهنأ بها ؟



لاتنتخبوا الاميّين والجهله والانتهازيين والمتلونين ومن زوّر  شهادته  واشتراها من سوق



المريدي او سوق المتنبي او من مطابع اخرى ولا من ادعى بانه يحمل دكتوراه في القانون او



الاقتصاد او في الادب والسياسه او باختصاص الطب والصيدله جاءوا بها عن طريق المراسله



من جامعات هولندا او بلجيكا او جمهوريات الاتحاد السوفيتي المنهاره ...صدقونا هذه قصاصات



من الورق لاتغني ولاتسمن حصلوا عليها من اجل مصالح ذاتيه ومكاسب شخصيه ومن اجل



الفوز بالانتخابات فهؤلاء ليسوا اهلا لتحمل المسؤوليه وليسوا رجالا مناسبين في الاماكن



المناسبه لانهم لم يحصلوا عليها بجدهم واجتهادهم وعرق جبينهم انما اشتروها باموال العراقيين



اخوتي العراقيين "



سيطرقون ابوابكم بثياب الحملان الوديعه وباطنهم ذئاب أكلة لحوم البشر



سيدخلون بيوتكم طلبا للاصوات اليتيمه والتي سيحصلو عليها من الغرر بهم والمساكين لكن



احذروهم فما سيقولنه لكم محض افتراء وتحايل ومواعيد عرقوب .



لاتنتخبوا من غيّر عمامته سوداء كانت ام بيضاء وياتيكم افندي بقيافه جديده فانه نفس السياسي



والبرلماني الذي سرقكم والذي ظلمكم والذي اخفى معوناتكم واختلسها لا بل نفسه الذي نسى او



او تناسى وغض الطرف عن اليتامى والارامل والثكالى والمعوقين والذين تركوا ديارهم ثم



هجروا ...سيغيرون ثيابهم حتى يخدعونكم فهم انفسهم من ظلم الفقراء والمرضى ومعففي



الرعايه الاجتماعيه فغبنوا حقوقهم ورفضوا القوانين التي ترحم المحتاجين ...نفسهم سياتونكم



بغير لباس وبلغة الحملان والطيور الاليفه لكنهم يضمرون الحقد والبخل والانانيه للمستضعفين



هؤلاء هم انفسهم الذين مددوا قانون التقاعد الذي ينصف قطاع الموظفين المتقاعدين وهم انفسهم



الذين همشوا والغوا كل قانون ينصف الفقير فكيف تنتخبوهم انهم يريدون ان يدخلوا من شبابيك



البرلمان واقنيته ومنافذه الخلفيه وهم يرتدون اقنعه مغيرين هندامهم فاحذروهم ولا تقعوا في الفخ



ثانيه ويغرونكم فيخدعوكم حذار حذار ...



لاتعطون صوتا واحدا للمقاولين واصحاب الدرجات الخاصة ومدراء الشركات الوهميه لانهم



سرقوا قوتكم ونهبوا ثروة العراق فملأوا جيوبهم من السحت الحرام فهم سبب البلاء لهذا الشعب



وكل الويلات التي لحقت بالطبقه السحوقه من العراقيين ...انتبهوا ايها العراقيون النشامى وحذار



ان يسقطوكم ثانية ويلعبوا بعقولكم فانهم مراوغين خداعين جروا العراق الى هذا المنحدرالمر



والشعب يدفع الثمن بدمائه وامواله وعرضه ووطنيته فالى متى يبقى شعبنا يعاني .؟؟



اخوتي القراء:



بعد ايام قليله ستطرح قوائم المرشحين وسترون من كل فج عميق وليس غريبا عليكم ان



تشخصون من هم الرجال الرجال ومن هم انصاف الرجال  ستظهر عليكم  قوائم اسماء



المرشحين (( سماهم في وجوههم من اثر السجود )) لايغرنّكم الاسم والشكل  والعنوان



والعشيره والانتماء القبلي او الطائفي ولا تنظرون الى اصل المرشح وفصله مع احترامنا



لكل العشائر والقبائل العراقيه فهي فخر للوحده الوطنيه وهم اصحاب المثالب والمناقب لكن



ليس كل من انتمى الى قبيلة فلان يستحق الفوز (( لا تقل اصلي وفصلي انما اصل الفتى



ما قد حصل )) انتخبوا الحّر النزيه الشهم والوطني الكفوء فالعراق غني ّ بهذه الشخصيات



ثبّتوا ونقبوا عن كل صغيرة في مرشحيكم ولا تهملوا صواغر الاشياء لئلا يعود لبرلمانكم



الثالث  نفس الوجوه  التي سرقتكم واذلتّكم :



فوعدت ولم توف العهد فخانتكم ...انتبهوا واحذروا النمّامين والمنافقين والموارين الذين



يراهنون على مستقبلكم ويغرونكم  ويحملونكم ما لاطاقة لكم به لكن من اجل صوتكم سيطرقون



ابوابكم ويعدوكم بهدايا او وظائف او خدمات بعيده عن الواقع وكل هذا من اجل الكعكه



لانها دسمه ونائب في البرلمان العراقي يعادل وزير او مستشار في النظام السياسي و



له من المزايا والرواتب والحصانه والايفاد والحمايه ما لم يحلم به احد فكيف لا يتنافسون



على هذا الثريد وهذه الكعكة الدسمه ...نعم سيطرقون ابوابكم ويدخلونها من اجل شحذ اصواتكم



وكسبها للدخول الى البرلمان فلا تسمحوا لغير المؤهلين ثانية بخداعكم وترضيتكم واطلاق



الوعود الكاذبه كلها من اجل الفوز بالبرلمان فلا تسمحوا بدخولهم الى قبة البرلمان لامن



ابوابه ولا من منافذه اغلقوا الابواب واوصدوها في وجه من سرقكم ومن اغرقكم ومن اذلكم ولم



يحميكم  ...ابصموا لمن يحب شعبه وتفانى من اجله ...انتخبوا  ((من كان شبعانا وجاع  ولا



تنتخبوا من جاع ثم شبع من السحت الحرام.))



هذه دماءكم امتصوها وعرق جبينكم سال من اجل لقمة العيش فبنيتم الوطن يدا بيد وكتفا بكتف



ووضعتم حجرا على حجر حتى صار صرحا عظيما نتغنى به وننشده ارجوزة الوطن .



حماكم الله من كلسوء وحياكم في خطوتكم من اجل فوز الشعب وارادته الحره لانه مصدر



السلطات وليس السياسي او الوزير والبرلماني حين يبيعون الوطن رخيصا.



ليكن النجاح حليفكمفي اختيار الوطني النزيه والصادق الكفوء لينقذ العراق من محنته





                             والله الموفق هو القدير الرحوم يعينكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
والانتخابات على الابواب ما المطلوب من العراقيين : ججو متي موميكا - كندا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: