البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لبنان: اغتيال مستشار للحريري بانفجار ضخم يخلّف عشرات القتلى والجرحى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9176
تاريخ التسجيل : 08/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لبنان: اغتيال مستشار للحريري بانفجار ضخم يخلّف عشرات القتلى والجرحى   السبت 28 ديسمبر 2013 - 12:29

لبنان: اغتيال مستشار للحريري بانفجار ضخم يخلّف عشرات القتلى والجرحى
كتلة 14 اذار تتهم 'حزب الله' وسوريا... ودمشق ترفض 'التهم الجزافية' وواشنطن تندد
December 27, 2013

عواصم ـ وكالات ـ بيروت ‘القدس العربي’ – من سعد الياس: قتل الوزير السابق محمد شطح السياسي البارز المقرب من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري في انفجار وقع الجمعة في وسط بيروت.
وقال مسؤول في قوى 14 آذار ‘استهدف الانفجار الوزير السابق محمد شطح الذي كان يفترض ان يشارك في اجتماع مقرر في منزل الرئيس سعد الحريري’ الواقع على بعد مئات الامتار من مكان الانفجار.
وحصل الانفجار في الوقت نفسه تقريبا الذي كان مقررا فيه الاجتماع في الساعة التاسعة والنصف (7,30 تغ).
ووقع الانفجار وزنته ما بين 50 الى 60 كيلوغراماً عند مفترق الطريق المؤدية الى بيت الوسط بالقرب من مبنى ستاركو وفندق فور سيزن ومنزل الرئيس نجيب ميقاتي، وأدى الى سقوط 8 قتلى وأكثر من 70 جريحاً.
واتهمت قوى 14 آذار سوريا وحليفها حزب الله باغتيال الوزير السابق محمد شطح، الذي ينتمي اليها، والذي قتل الجمعة في انفجار سيارة مفخخة في وسط بيروت.
وقال رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة في بيان نعي تلاه بعد اجتماع لقيادات في قوى 14 آذار في منزل سعد الحريري، احد ابرز قيادات هذه القوى والموجود خارح لبنان، ‘القاتل هو نفسه الذي يوغل في الدم السوري واللبناني.. القاتل هو نفسه، من بيروت الى طرابلس الى صيدا الى كل لبنان.. القاتل هو نفسه، هو وحلفاؤه اللبنانيون من درعا الى حلب، الى دمشق، الى كل سوريا’.
واضاف ‘القاتل نفسه، يستهدف ابطال لبنان منذ تشرين الاول/اكتوبر 2004 الى اليوم وقبل اسبوعين من انطلاق عمل المحكمة الدولية الخاصة بجريمة الرئيس الشهيد رفيق الحريري… قتلوا محمد شطح’.
ويشير البيان بذلك الى النظام السوري الذي تتهمه قوى 14 آذار بتنفيذ سلسلة عمليات اغتيال غالبيتها بواسطة عمليات تفجير استهدفت شخصيات سياسية واعلامية وامنية مناهضة لسوريا منذ نهاية 2004، ابرزها رفيق الحريري، رئيس الحكومة السابق ووالد سعد الحريري. كما يقصد حزب الله، الحليف اللبناني للنظام السوري الذي يقاتل الى جانب قواته.
جاء هذا الاتهام بعد اتهام مماثل لرئيس الحكومة السابق سعد الحريري ورد في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي وقال فيه ‘المتهمون بالنسبة لنا، وحتى إشعار آخر، هم أنفسهم الذين يتهربون من وجه العدالة الدولية، ويرفضون المثول امام المحكمة الدولية، إنهم أنفسهم الذين يفتحون نوافذ الشر والفوضى على لبنان واللبنانيين، ويستدرجون الحرائق الإقليمية الى البيت الوطني’.
وتتهم المحكمة الخاصة بلبنان، ومقرها لايدشندام قرب لاهاي، المكلفة النظر في اغتيال رفيق الحريري في تفجير ضخم في بيروت في 2005، خمسة عناصر من حزب الله، بالتورط في الجريمة.
ويطالب خصوم حزب الله بانسحابه من سوريا تجنيبا لتداعيات امنية خطرة على لبنان. ويتهمونه بالاستقواء بسلاحه كونه الجهة الوحيدة التي تمتلك ترسانة عسكرية ضخمة، لفرض رايه على الحياة السياسية في لبنان.
وقال الحريري في البيان ‘الذين اغتالوا محمد شطح هم الذين اغتالوا رفيق الحريري، والذين يريدون اغتيال لبنان وتمريغ أنف الدولة بالذل والضعف والفراغ’.
وأدانت السفارة الامريكية في بيروت، بشدة التفجير الذي استهدف شطح الجمعة، وقالت السفارة الامريكية في بيروت، ببيان إن ‘الولايات المتحدة تدين بأشدّ العبارات الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة وزير المالية السابق محمد شطح’.
ودعت السلطات اللبنانية إلى اتخاذ ‘الإجراءات اللازمة لإجراء تحقيق دقيق، وجلب المتورطين في هجوم اليوم (الجمعة) أمام العدالة’.
واعتبرت أن هجوم الجمعة يعزّز ‘التزام الولايات المتحدة بالدعوة لتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بما فيها 1559 و1701′، بالإضافة الى ‘اتفاق الطائف وإعلان بعبدا، كوسائل لدعم لبنان مستقر وآمن وحر’.
كما شدّدت على دعم ‘للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي كمؤسسات حكومية شرعية تحمي وتخدم جميع اللبنانيين’.
ورفضت دمشق الجمعة الاتهامات ‘الجزافية والعشوائية’ التي وجهتها قوى 14 اذار اللبنانية لها باغتيال الوزير السابق محمد شطح، معتبرة ان اطلاقها تغطية لضلوع هذه القوى في دعم الارهاب.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية ‘سانا’ عن وزير الاعلام السوري عمران الزعبي قوله ‘ان هذه الاتهامات الجزافية والعشوائية تأتي على خلفية أحقاد سياسية تعكس ارتباط أشخاص (…) بأعداء الأمة والاعتدال’.
وقال الزعبي، بحسب ‘سانا’، ان هذه الاتهامات ‘محاولات بائسة ويائسة لدفع تهمة ثابتة وراسخة عن دور السنيورة في دعم وتمويل الإرهاب في لبنان والمنطقة ولا سيما تنظيمات (دولة الإسلام في العراق والشام) و(جبهة النصرة) و(الجبهة الإسلامية) وتوفير ملاذات آمنة لقياداتهم وغرف عمليات برعاية سعد الحريري وملوكه وأمرائه’.
وأضاف وزير الإعلام السوري ‘ان إطلاق الاتهامات بهذه الطريقة الغبية والعاجزة والسابقة لأوانها يؤكد أن ثمة قوى في لبنان أصبحت سيدة الموقف على الأرض وهي التي تمارس الإرهاب في كل المنطقة’.
ودعا ‘الشرفاء في لبنان الى الوقوف ضد الإرهاب الذي تشكل بعض القوى السياسية المظلة الحقيقية له’، مؤكدا ان ‘الإرهاب هو عدو للجميع ولكل شعوب العالم ولا بد من مواجهته بشكل جدي وصلب بعيدا عن الاستخدام السخيف والعبثي للغة الاتهام السياسي التي لا تجدي نفعا’.
وأدان حزب الله مقتل شطح الجمعة وقال ان عملية الاغتيال تستهدف ‘تخريب البلد’.
وقال الحزب في بيان انه يعبر ‘عن إدانته الشديدة للجريمة النكراء التي استهدفت الوزير محمد شطح، ما أدى إلى استشهاده مع عدد من المواطنين اللبنانيين وجرح العشرات’.
وأضاف ‘إن حزب الله يرى أن هذه الجريمة البشعة تأتي في إطار سلسلة الجرائم والتفجيرات التي تهدف إلى تخريب البلد، وهي محاولة آثمة لإستهداف الاستقرار وضرب الوحدة الوطنية، لا يستفيد منها إلا أعداء لبنان’.
ودعا الحزب ‘اللبنانيين إلى اعتماد العقلانية والحكمة في مواجهة الأخطار التي تحدق ببلدهم، كما يدعو الأجهزة الأمنية والقضائية إلى استنفار أقصى الجهود والطاقات لوضع اليد على الجريمة وكشف الفاعلين وتقديمهم للعدالة’.
وصدرت إدانات من عدة دول عربية لحادث لتفجير، وتضمت الإدانات دعوات للفرقاء اللبنانيين بالتزام ضبط النفس، وأدان نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية بشدة التفجير ‘الإرهابي’، معتبرا أن ‘جريمة اغتيال الوزير (محمد) شطح، أحد أبرز قيادات حركة 14 آذار، وفي هذا التوقيت بالذات، إنما هو استهداف لما عرف عن الوزير شطح من مواقف وطنية وفاقية معتدلة وانفتاح سياسي ودور مميز في الدفاع عن وحدة لبنان واستقلاله وسيادته’.
وأعربت الخارجية القطرية، عن ‘إدانة دولة قطر واستنكارها الشديد’ لتفجير بيروت.
كما أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية في بيان نشرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) عن ‘إدانة واستنكار الكويت الشديدين لحادث التفجير الارهابي الذي استهدف موكب وزير المالية اللبناني الأسبق محمد شطح في وسط بيروت اليوم الجمعة وأدى إلى مقتل وجرح العشرات بينهم الوزير شطح’.
كما أدان نبيل فهمي وزير الخارجية المصري التفجير، مؤكداً أن ‘هذه التفجيرات والإرهاب، أيا كان مصدره، والذي يشهده لبنان ويضرب في أنحاء مختلفة بالمنطقة، لن يؤدي إلى أية نتيجة باستثناء الدفع نحو مزيد من العنف والخراب واستنزاف الموارد بدلا من تعزيز التوجهات التنموية، وهو ما يرفضه الشعب اللبناني بمختلف أطيافه والشعوب العربية، بل وكافة شعوب المنطقة’.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لبنان: اغتيال مستشار للحريري بانفجار ضخم يخلّف عشرات القتلى والجرحى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: