البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 العراق: اشتباكات دامية وعشرات القتلى والجرحى بعد اقتحام الجيش ساحة الاعتصام بالأنبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: العراق: اشتباكات دامية وعشرات القتلى والجرحى بعد اقتحام الجيش ساحة الاعتصام بالأنبار   الثلاثاء 31 ديسمبر 2013, 5:46 am

العراق: اشتباكات دامية وعشرات القتلى والجرحى بعد اقتحام الجيش ساحة الاعتصام بالأنبار
استقالة 44 نائبا .. وأنحاء واسعة من الرمادي بقبضة مسلحي العشائر
December 30, 2013

بغداد – وكالات: تواصلت الاشتباكات بين مسلحي العشائر وقوات الأمن العراقية في مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار غربي العراق،’وسط تقارير عن امتداد المعارك إلى مناطق’في محافظة صلاح الدين.
وكانت نشبت معارك عنيفة في مدينة الرمادي بين مسلحي العشائر والقوات العراقية التي هاجمت فجر امس مخيم الاعتصام، برغم اتفاق أبرم ليلة أمس الاول مع أهالي المدينة كان مقررا ان ينهي الأزمة. وقال مصدر عشائري، إن مسلحي العشائر يسيطرون على أنحاء واسعة من الرمادي، والطريق الدولي السريع ويقطعون الإمدادات القادمة للجيش وقوات السوات، التابعة مباشرة لرئيس الوزراء نوري المالكي.
يذكر أن اكثر من عشرة من القتلى وعشرات الجرحى سقطوا جراء اشتباكات عنيفة وقعت، صباح امس، بين قوات الجيش العراقي ومسلحين من أبناء عشائر الأنبار، بعد قيام قوة من الجيش والشرطة بإزالة خيام المعتصمين في الرمادي، مركز محافظة الأنبار.
وانتقلت الاشتباكات من الساحة إلى محيطها ثم إلى شوارع مدينة الرمادي، مما أدى إلى سقوط عدد غير معروف من القتلى والجرحى من الجانبين.
وعلى الإثر تقدم 44 نائبا عراقيا باستقالاتهم بعد فض الاعتصام المناهض لرئيس الوزراء، مطالبين بسحب الجيش من المدن واطلاق سراح نائب سني اعتقل السبت الماضي.
واعلن النائب ظافر العاني في بيان تلاه في مؤتمر صحافي والى جانبه رئيس البرلمان اسامة النجيفي ‘قدم اعضاء مجلس النواب من قائمة المتحدون للاصلاح استقالاتهم’، معلنا اسماء 44 نائبا قرروا الاستقالة. كما قرر النجيفي الانسحاب من ميثاق الشرف الموقع بين الكتل السياسية العراقية.
واعتبر البيان ان الاحداث الجارية في الانبار تشكل ‘حربا بعيدة عن الارهاب، هي بالتأكيد ليست حرب الجيش ضد الشعب، وليست حرب الشيعة ضد السنة، انها حرب السلطة، حرب الامتيازات السياسية’.
وقال مصدر في ديوان محافظة الأنبار إن 10 أشخاص قتلوا فيما أصيب 40 آخرون باشتباكات بين مسلحي العشائر وقوات الجيش والشرطة شرقي الفلوجة، مؤكداً أن هناك عدداً من الأطفال والنساء بين القتلى والجرحى.
من جانبه قال علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء ‘اكدت مصادر العمليات العسكرية في الانبار ان الشرطة المحلية والعشائر وبالتنسيق مع الحكومة المحلية في الانبار انتهت من ازالة الخيم في الساحة وفتحت الشارع الذي كان مغلقا’.
وأعلن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الاثنين أن عمليات الأنبار العسكرية هي أكبر ضربة لتنظيم ‘القاعدة’ الذي خسر ملاذه الآمن في مخيمات الاعتصام غرب العراق.
وقال المالكي، بعد ساعات من اقتحام القوات العراقية ساحات الاعتصام في الأنبار إن ‘العمليات العسكرية الجارية في الأنبار وحّدت العراقيين خلف القوات المسلحة وهذا هو عنوان الانتصار الحقيقي’.
وقطعت قوات الأمن صباح الاثنين شبكة الاتصالات والإنترنت في عموم مدن المحافظة، فيما سمع إطلاق نار كثيف قرب ساحة الاعتصام.
وامتدت الاشتباكات بين قوات الامن العراقية ومجموعات مسلحة في مدينة الرمادي غرب بغداد الاثنين الى مدينة الفلوجة القريبة، بحسب ما افاد ضابط برتبة نقيب في الشرطة لوكالة فرانس برس.
من جهته قال الطبيب عاصم الحمداني من مستشفى الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) العام ان الاشتباكات بين الجيش تحديدا والجماعات المسلحة والتي جرى خلالها احراق اليات عسكرية ادت الى اصابة 11 من المسلحين بجروح.
فيما ذكرت الأنباء أن القوات الحكومية انسحبت من طريق سريع قرب الفلوجة، غربي العراق، بعد اشتباكات استمرت 5 ساعات مع مسلحين تابعين للعشائر.
وقال مصدر عشائري إن مسلحي العشائر يسيطرون على أنحاء واسعة من الرمادي والطريق الدولي السريع ويقطعون الإمدادات القادمة للجيش وقوات الصحوات، التابعة مباشرة لرئيس الوزراء نوري المالكي.
وأوضح المصدر أن المسلحين يستعدون للسيطرة على اللواء الثامن الذي يوجدد فيه كبار القيادات الأمنية بالمنطقة.
وأوضح المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن سكان الرمادي من العشائر يحمون قوات الجيش و’الصحوات’، التي تسلم نفسها لهم، كما ينقلون الجرحى منهم إلى المستشفيات، ويتعهدون بإيصالهم إلى محافظاتهم.
إلى ذلك ذكرت مصادر محلية أن ‘مساجد مدينة الفلوجة بدأت بالتكبير ودعت المواطنين للخروج والتوجه إلى ساحة اعتصام الرمادي’، مشيرة إلى أن ‘عددا كبيرا من السيارات المدنية كسرت حظر التجوال المفروض على المحافظة وبدأت تنقل المواطنين إلى الساحة’.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق: اشتباكات دامية وعشرات القتلى والجرحى بعد اقتحام الجيش ساحة الاعتصام بالأنبار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: