البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 استمرار المعارك بين الجيش وجماعات مسلحة بالرمادي وهدوء نسبي بالفلوجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: استمرار المعارك بين الجيش وجماعات مسلحة بالرمادي وهدوء نسبي بالفلوجة    السبت 11 يناير 2014, 4:52 am

استمرار المعارك بين الجيش وجماعات مسلحة بالرمادي وهدوء نسبي بالفلوجة






استمرار المعارك بين الجيش وجماعات مسلحة بالرمادي وهدوء نسبي بالفلوجة


شوارع الرمادي خالية تقريبا

بغداد - سكاي نيوز عربية
اقتباس :
استمرت الاشتباكات في الساعات الأولى من صباح الجمعة، بين قوات من الجيش العراقي وجماعات مسلحة، في منطقة جزيرة البوبالي شرقي الرمادي، كما وقعت اشتباكات متقطعة وسط المدينة.
وشهدت الفلوجة (غربي بغداد) اشتباكات مماثلة على الطريق السريع شرقي المدينة، لكن حالة من الهدوء النسبي سادت وسط المدينة، مما سمح بعودة عشرات النازحين إلى المدينة.
وكان الهلال الأحمر العراقي قدر عدد النازحين عن المدينة بنحو 13 ألف عائلة.
أوضح مراسلنا أن مسلحي القاعدة لا يزالون منتشرين قرب عدد من منافذ المدينة.
وأعلن قائد القوة الجوية الفريق أنور أمين، أنه "تم تدمير 60 % من قدرة المسلحين"، مشيرا إلى أن الطيران الحربي نفّذ أكثر من 400 طلعة جوية ضد المسلحين في الأنبار خلال يوم واحد.
لكن منظمة "هيومان رايتس ووتش" دانت ما قالت إنها "انتهاكات ارتكبتها الأطراف المتصارعة كافة" في الأنبار، منتقدة على وجه الخصوص القوات الحكومية لقصفها بـ"شكل عشوائي" أحياء بالفلوجة.
كما استنكرت المنظمة انتشار المسلحين في الأحياء السكنية في المدينة وشن الهجمات في المناطق المكتظة بالسكان، مشيرة إلى أن قرابة 150 شخصا لقوا حتفهم في المحافظة بعد أيام على اندلاع المعارك.
وكانت السلطات العراقية فقدت السيطرة على عدة مدن في محافظة الأنبار، أهمها الرمادي والفلوجة، على أثر غضب شعبي أعقب فض الجيش لاعتصامات مناهضة للحكومة.
ووسع مسلحون منتمون لدولة العراق والشام الإسلامية، نفوذهم في أنحاء المحافظة، مستغلين خروج الجيش منها على خلفية فض الاعتصامات.
تفجير في بغداد
ومع زيادة حدة القتال في محافظة الأنبار، قتل 23 شخصا عندما فجر انتحاري نفسه بين مجموعة من المتطوعين للجيش أمام مركز عسكري وسط بغداد.
كما أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات نينوى، بأن قوة أمنية قتلت من يعرف بوالي تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، و3 من مساعديه، في منطقة التسعين شرقي المدينة.
وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن القوة عثرت على ملجأ في مكان الحادث يضم متفجرات وعبوات ناسفة، كما عثرت على سيارة مفخخة تم تفجيرها في موقعها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استمرار المعارك بين الجيش وجماعات مسلحة بالرمادي وهدوء نسبي بالفلوجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: