البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 كشفت كيف خططوا على مدى 4 أشهر لاغتياله واستدرجوا ابو عدس لاتهامه بالجريمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36994
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: كشفت كيف خططوا على مدى 4 أشهر لاغتياله واستدرجوا ابو عدس لاتهامه بالجريمة   الجمعة 17 يناير 2014, 10:39 pm

كشفت كيف خططوا على مدى 4 أشهر لاغتياله واستدرجوا ابو عدس لاتهامه بالجريمة
المحكمة الدولية تعرض أدلتها ضد المتهمين باغتيال الحريري وحزب الله يتحدى برفع صورهم واعتبارهم 'أشرف الناس'
January 16, 2014

بيروت ـ ‘ القدس العربي ‘ من سعد الياس: على أضواء الشموع في ساحة الشهداء وقرب ضريح الرئيس الرفيق الحريري ورفاقه إيذاناً بانطلاق زمن العدالة، تابع اللبنانيون وقائع الجلسات الاولى للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي أنشئت قبل 7 سنوات للنظر في جرائم الاغتيال التي طالت قيادات 14 آذار منذ 9 سنوات ولغاية آخر شخص تم اغتياله قبل نهاية العام 2013. وقد نقلت كل الشاشات التلفزيونية اللبنانية هذه الوقائع مباشرة على الهواء باستثناء محطتي ‘المنار’ التابعة لحزب الله وNBN التابعة للرئيس نبيه بري، في وقت تردّد على مواقع التواصل الاجتماعي أن أنصار حزب الله وضعوا صورة تجمع المتّهمين الخمسة في اغتيال الحريري الذين بدأت محاكمتهم غيابياً وهم: أسد صبرا وحسين عنيسي ومصطفى بدر الدين وسليم عيّاش وحسن مرعي، معتبرين إياهم أشرف الناس، بعدما كان اعتبرهم الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مقاومين شرفاء ورفعهم الى مرتبة القداسة، متهماً المحكمة بأنها اسرائيلية وامريكية، ومؤكداً أن لا توقيف للمطلوبين ولو بعد 300 سنة.
لكن ما أوردته المحكمة الدولية من أدلة دامغة ووقائع ناقض كل مقولات الدفاع عن المتهمين، في وقت دعا رئيس الدرجة الاولى في المحكمة القاضي ديفيد راي قبل رفع جلسة المحكمة الى صباح اليوم محامي الدفاع عن المتهم الخامس من حزب الله حسن مرعي الى ‘الجلوس في قاعة المحكمة بصفة مراقبين للاجراءات خصوصاً ان هذه الاجراءات تهم مصالح موكلهم’.
وكان القاضي كاميرون في جلسة بعد الظهر واصل عرض بيانات الاتصالات التي أجراها المتهمون، مشيراً الى ان ‘الرسائل النصية القصيرة استخدمت كمؤشر في بيانات ادلة الاتصالات’، وقال: ‘مصطفى بدر الدين استخدم 13 هاتفاً خليوياً، وأحد هذه الهواتف هو الهاتف الاخضر الذي استعمل يوم الاغتيال، وعياش استخدم 11 هاتفاً خليوياً وخطين أرضيين و5 هواتف شخصية و4 هواتف مخصصة للمهمة’. واضاف: ‘ينبغي النظر إلى مواقع وتحركات المتهمين خلال قيامهم بالاتصالات’. واشار الى ان ‘برج فقرا (أ) للاتصالات يغطي منطقة ريفية غير مكتظة بالسكان، وركزنا على هذا البرج لأن للرئيس الحريري منزلاً في تلك المنطقة.
وفي موازاة ذلك، شرح كاميرون المراحل الـ5 لتنفيذ اعتداء 14 شباط واصفاً اياها بالأدلة المهمة جدا، وقال: ‘المراحل الـ5 من الادلة هي: اولاً: توقيت استقالة الحريري، ثانياً: تحركات الحريري في بيروت وبقية المناطق، ثالثاً: استدراج محمد ابو عدس لتصويره ككبش محرقة وهو عمل جبان ابتدعه المجرمون، رابعاً: شراء سيارة الفان لنقل العبوة، خامساً: الافعال التي ارتكبت في الساعات التي تلت الاعتداء.
كما وأكد ان الادلة تظهر استخدام الهواتف في اماكن وجود الحريري على مدى شهر كامل. وكان المدعي العام نورمان فاريل سرد في تصريح تمهيدي مراحل عملية الانفجار في 14 شباط 2005 وعرض صوراً عن الانفجار في ذلك اليوم. وأكد أن المتهمين مصطفى بدر الدين وجميل عياش أعدا ونفذا اعتداء 14 شباط، أما المتهمان أسد صبرا وحسين عنيسي فعاوناهما في التنفيذ.
من جهة أخرى، عرض القاضي الأحداث التي شهدها يوم 14 شباط ، معدداً الأشخاص الذين تحدث معهم الرئيس الشهيد الحريري في مجلس النواب وبعد مغادرته. وقال: ‘تبين صورة جوية لبيروت أن الموكب انطلق باتجاه البحر وصولا إلى المارينا والالتفاف عليها. ومخرج النفق يظهر في الصورة نفسها. وبينما كان الموكب يسلك ذلك الاتجاه تبيّن لنا أن سيارة فان بيضاء انتقلت إلى قرب السان جورج يعتقد أنه الفان نفسه الذي شوهد في النفق. وأظهر شريط لاحق آثار الانفجار، وتبين أن الساعة على الكاميرا كانت تسبق الوقت الفعلي’. وأضاف القاضي: ‘في الوقت الذي اختفى الفان عن عدسة الكاميرا يبدو أنه توجه إلى نقطة الانفجار. ثم نرى شاحنة صفراء اللون تمر ويليها بعد لحظات موكب الشهيد الحريري’.
وفيما أعلن الرئيس سعد الحريري من لاهاي أنه ‘لم يكن يتصوّر أن بين اللبنانيين من يمكن أن يبيع نفسه للشيطان’، فإن اللواء جميل السيّد وهو أحد الضباط الاربعة الذين اعتقلوا بتهمة الاشتباه بضلوعهم في الاغتيال حاول من مقر المحكمة التشكيك بصدقيتها معيداً فتح ملف شهود الزور الذي تجاهله فريق 8 آذار طيلة فترة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بعدما اشترط أن يكون على رأس اولويات حكومة الرئيس سعد الحريري قبل تطيير هذه الحكومة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كشفت كيف خططوا على مدى 4 أشهر لاغتياله واستدرجوا ابو عدس لاتهامه بالجريمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: