البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أسود الرافدين يعبرون كوريا لنهائي آسيا للشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أسود الرافدين يعبرون كوريا لنهائي آسيا للشباب    الخميس يناير 23, 2014 10:30 am

أسود الرافدين يعبرون كوريا لنهائي آسيا للشباب
المنتخب العراقي يقدّم عرضا فنيا رائعا يزيح به خصمه الكوري الجنوبي، واستطاع تهديد مرمى منافسه في أكثر من مناسبة.
العرب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [نُشر في 24/01/2014، العدد: 9448، ص(22)]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
منتخب العراق وفرحة العبور إلى المشهد الختامي
مسقط - واصل منتخب العراق الأولمبي لكرة القدم تحت 22 عاما، رحلة تألقه في منافسات بطولة كأس آسيا للشباب، التي تدور فعالياتها بعمان، بنجاح وأدرك الدور النهائي وهو يأمل في تدعيم خزائنه بهذا اللقب الآسيوي.
بلغ المنتخب العراقي الأولمبي لكرة القدم الدور النهائي من بطولة كأس آسيا تحت 22 عاما المقامة في عمان، على حساب المنتخب الكوري الجنوبي، إثر فوزه بهدف نظيف في المباراة التي جمعت المنتخبين في المباراة قبل النهائية من البطولة. وتأهل "أسود الرافدين" إلى المباراة النهائية بعد مباراة حماسية، حيث نجح العراقيون في إحراز الهدف وضمنوا التأهل إلى المشهد الختامي.
وهاجم المنتخب العراقي نظيره الكوري منذ البداية وحاول تكثيف هجماته من أجل الظفر بهدف مبكر، لكن صلابة دفاع المنافس حالت دون ذلك.
وأضاع مهاجمو أسود الرافدين العديد من الفرص حتى جاءت الدقيقة 74 بأجمل الأخبار بعدما نجح مصطفى ناظم في قنص هدف الفوز للعراق بتسديدة أرضية زاحفة من داخل منطقة الجزاء ليتأهل العراقيون إلى النهائي. يذكر أن العراق يشارك في بطولة آسيا تحت 22 عاما المقامة حاليا في سلطنة عمان، حيث فاز على منتخبات السعودية وأوزبكستان والصين ضمن الدور الأول، وتأهل إلى نصف النهائي بعد فوزه على المنتخب الياباني بهدف نظيف.
وكان المنتخب الأولمبي لكوريا الجنوبية قد تأهل إلى المربع الذهبي، بعد فوزه على نظيره السوري بهدفين نظيفين. وكانت التشكيلتان نفساهما تقريبا لمنتخبي العراق وكوريا الجنوبية لفئة الشباب تقابلتا في نهائي القارة الآسيوية للشباب العام الماضي، وتمكن المنتخب الكوري وقتها من إدارك التعادل في الوقت بدل الضائع مع منتخب العراقي، الذي كان يدربه مدرب الأولمبي حاليا حكيم شاكر، ليتمكن منتخب كوريا من حسم المباراة لمصلحته بركلات الترجيح، وعاد المنتخبان ليلتقيا في نهائي كأس العالم للشباب التي أقيمت العام الماضي أيضا في تركيا، وحينها ثأر المنتخب العراقي بتحقيق الفوز عن جدارة، كما تمكن من أن يحصل على المركز الرابع في البطولة في إنجاز تاريخي غير مسبوق وبإشراف المدرب شاكر نفسه.
وذكر حكيم شاكر مدرب منتخب العراق قائلا "العلامات الكاملة التي جُمِعت حتى الآن جاءت بفضل تكاتف الجميع، وقد دفعت ذلك التفوق أن يكون منتخبنا تحت الأضواء، بل ويزيد من الضغط الحاصل علينا بهدف تحقيق المزيد من النجاحات في القادم".
وأضاف نحن منتخب يبحث عن الأضواء وعليه يجب أن أعترف أننا نبني منتخبا من الجيل الجديد وننافس بقوة على تحقيق شيء لكرتنا وإسعاد جماهيرنا، مبيّنا في الوقت ذاته لعبنا مباراة الصين بالزج بستة لاعبين لم يشتركوا في مباراتي السعودية وأوزبكستان وقد وصلت بهم إلى محطة الأمان وحققت الأغراض كاملة في مباراة الصين ودخلنا من أوسع الأبواب إلى دور الثمانية وفقا للاستراتيجية التي خططنا إليها ونحن كمنتخب نسير في الاتجاه الصحيح والطريق الأفضل وفقا لما خططنا له.
وأوضح شاكر "أن تفوقنا هو أكبر رد على الذين يتربصون بنا ويشكّكون في مستوى المنتخب الأولمبي، وعلى الرياضة أن تتحلى بالروح الرياضية وأتمنى لكل من يوجه انتقاده لي أن يكون انتقاده بناء وفيه تصحيح للمسار، إذا كان مساري بعيدا عن الصحة أو فيه خلل ما أن يقرّب لي التصحيح بواقعية أفضل وأدق".
وأضاف شاكر أيضا "هذه البطولة جعلت الفريق يستمر في الحالة الجيّدة وقد أثبت أنه الفريق الأفضل من خلال المستوى العالي في آخر لقاءاته، فهو يمتلك قوة دفاعية أخذت تتلافى الأخطاء وهذا مهم من أجل الوصول للهدف، حيث اللقب الذي بات قريبا من فريقنا الذي كان يدرك أهمية أن يتمكن من هذه المواجهة التي لم تكن سهلة إطلاقا وتتطلب الكثير من العمل النوعي بدءا من حارس المرمى جلال حسن الذي قدم مجهودا مقبولا ودافع عن مرماه وقلّل من عدد الأهداف التي هزت شباكه في وقت يتمتع الدفاع بحالة هي الأحسن بعد لقاء اليابان، وكان متفاهما لكن على اللاعبين الاحتراس من الأخطاء من حيث المراقبة الهجومية للخصم لاسيما في المباراة النهائية".
وقدم المنتخب العراقي عرضا فنيا رائعا أزاح به خصمه الكوري الجنوبي، واتسمت مجريات الشوط الأول بالسرعة والحذر في آن واحد، وكان العراق الطرف الأخطر واستطاع تهديد مرمى منافسه في أكثر من مناسبة، لكن الدفاع الكوري نجح في الحد من خطورته. ومال الكوريون في هذا الشوط إلى التحضير الهجومي بهدوء، وهددوا مرمى جلال حسن في الكرات الثابتة كان الحارس لها على الموعد. وفي الشوط الثاني الذي حمل إثارة أكبر، كان العراقي أكثر سرعة ورغبة في البحث عن افتتاح التسجيل بعد تماسك قوي في خطوطه، وفرض أسلوبه في وسط الميدان إلى أن حقق مبتغاه بتسجيل هدف الفوز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمير يوسف
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 467
تاريخ التسجيل : 01/02/2014
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: أسود الرافدين يعبرون كوريا لنهائي آسيا للشباب    الجمعة فبراير 14, 2014 9:26 pm

15.02.201409:26:38
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسود الرافدين يعبرون كوريا لنهائي آسيا للشباب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الرياضة العالمية , العربية , والعراقية Global sports, Arabic, Iraq :: منتدى الرياضة العراقية بكل أنواعها Iraqi Sports Forum of all kinds-
انتقل الى: