البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 همسة في أذن المدعو ظافر العاني : د. عبد الكاظم العبودي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: همسة في أذن المدعو ظافر العاني : د. عبد الكاظم العبودي    الخميس 30 يناير 2014, 12:29 am

همسة في أذن المدعو ظافر العاني



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
همسة في أذن المدعو ظافر العاني

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

د. عبد الكاظم العبودي
موقع كتاب المقاومة العراقية

نقلت الانباء عن خبر اجتثاث النائب ظافر العاني من قائمة ترشيحات قائمة "متحدون"
ولاحظنا ان البعض يحاول ابداء التعاطف مع ظافر العاني وأمثاله من خلال كتابات وتعليقات قرأناها في بعض صفحات التواصل الاجتماعي التي نعتز بها ونحترمها لمواقفها الواضحة من رفض العملية السياسية ومفاسد برلمانها الكسيح و نصوص دستورها المعادي لتطلعات شعبنا العراقي.
من هنا لابد علينا ان نقدم هذه الهمسة السريعة في أذن ظافر العاني وكي يسمعها بقية اصدقاءنا ونقول هنا :

يستاهل ظافر العاني ، فهو ككل الانتهازيين الذين راهنوا على الركوب فوق الاحصنة العرجاء في العملية السياسية. لقد تحول ظافر العاني الى بوق طائفي ايضا كي يتاجر بآلام شعبنا، ولم يكن في موقع الدفاع عن الشعب والمقاومة كما بدأ في نشاطه بداية من خلال ندواته وتعليقاته في قناة الجزيرة . نقول هنا وبكل صراحة ماذا يتوقع ظافر العاني وأمثاله ممن راهن وبقي متمسكا بالعملية السياسية الى حد القرف والابتذال ومن دون خجل وكرامة، وهو بذلك التمسك بالبقاء في صفوف قائمته وبرلمان الاحتلال ظل يمنح شرعية لديمقراطية مزيفة ولمجلس نواب كسيح اعطى السلطة كاملة لدولة القانون وقطعان الطائفية على الجهة الاخرى وصنع من المالكي دكتاتورا ومستبدا.
ان ظافر العاني الذي تاجر بشعارات المقاومة الوطنية ، وقد احترمه الناس حينها ،عندما لمعته قناة الجزيرة في برامجها ، لكنه تحول بعدها الى خرقة انتهازية مُسحت بها احذية جنود المحتلين والعملاء فلم ينسحب عنها، وتشبث العاني مثل غيره من النواب المتخاذلين بكرسي لا يرث لاصحابه سوى العار .
لا شماتة هنا منا يستحقها مثل ظافر العاني لحظة اجتثاثه ؛ بقدر ما يمكن القول والتذكير هنا ... ان استحقاقات الانتهازيين قد وصلت الى النهاية المحتومة التي يستحقوها بامتياز، لذا نرجو ان لا يتاجر ظافر العاني بالوطنيات مرة اخرى ويتباكى بمظلوميته بالاجتثاث، خاصة ان مذابح الانبار وقصف الفلوجة هي أمامه وهو في حالة صمت مريب أمام ما يجري.
لقد فاته القطار نهائيا وليس له فرصة للالتحاق بجبهات الاحرار والثوار والمنتفضين. حقا ان ظافر العاني قد اجتث نفسه بنفسه ومنذ سنوات، خاصة عندما أغرق نفسه طواعية ، وبوعي منه، في أوحال البقاء في مستنقع العملية السياسية الساقطة غدا لامحالة.

وان غدا لناظره قريب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
همسة في أذن المدعو ظافر العاني : د. عبد الكاظم العبودي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: