البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

شاطر | 
 

 العراق بانتظار مشهد اكثر تعقيدا وتشرذما بعد الانتخابات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير يوسف
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 467
تاريخ التسجيل : 01/02/2014
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: العراق بانتظار مشهد اكثر تعقيدا وتشرذما بعد الانتخابات    الأربعاء 05 فبراير 2014, 07:10

العراق بانتظار مشهد اكثر تعقيدا وتشرذما بعد الانتخابات
تاريخ النشر       05/02/2014 02:52 AM


د حارث حسن *
بالاطلاع على القائمة النهائية للائتلافات السياسية المشاركة في انتخابات العام 2014 ، يمكن تقديم بعض الملاحظات السريعة حول التكتيك الانتخابي للقوى الرئيسية:
- خلافا للانتخابات السابقة حيث سعت تلك القوى الى الدخول في ائتلافات كبيرة وبعضها عمل على تكوين كتل عابرةً للطوائف ، فان معظم القوى (المعروفة) تدخل الانتخابات المقبلة في ائتلافات غير موسعة لمعرفتها ان "الكتلة الاكبر" ستتشكل بعد الانتخابات ، أي اننا امام انتخابات لايهم كثيرا من هو الفائز الاول فيها . وسنكون امام مشهد اكثر تعقيدا وتشرذما بعد الانتخابات ، وهو ما قد يخدم الطرف الكبير القادر على اغراء او ارهاب الاطراف الأصغر، والذي يستفيد من تعقيد المشهد لفرض الأمر الواقع.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
- سيكون التنافس محصوراً في اطار كل مجموعة اثنية او طائفية ، وهو أمر جيد لو كان قد حصل على اساس الدوائر الصغيرة حيث المرشحين هم من ابناء الدائرة ويمكن ان يسائلهم الناس عن تاريخهم ومواقفهم وبرامجهم ، اما بهذه الكيفية فان التنافس سيتركز حول اي فريق اكثر اخلاصاً للطائفة ، اي ان حفلة التخوين ستستمر ، وكتلة دولة القانون التي ضمت اليها بعض القوى الشيعية الاكثر تشدداً مثل (منظمة بدر) ، أطلقت في عمليات الانبار هذا النوع من التنافس على الموقف الاكثر راديكالية ، وسيقابله تنافس مماثل في الجانب السني.
- يمتلك الصدريون قاعدتهم المتمايزة التي ربما نجح المالكي باختراقها جزئيا لكن دون ان يحدث تغييراً كبيراً في حظوظهم الانتخابية التقليدية . على العكس ، فان المجلس الاعلى يتنافس مع المالكي في قاعدة انتخابية متشابهة (لنلاحظ ان ائتلاف علي الدباغ اصبح جزءا من من كتلة المواطن) ، ولأن المجلس لايستطيع ان ينافس كتلة المالكي على الموقف الاكثر راديكالية ، فان خياره الوحيد هو تقديم برنامج معتدل نسبيا دون التفريط بـ"سقف الطائفة" ، ومحاولة الاستفادة من الفشل الاداري والخدمي والاقتصادي لكسب الجمهور المتذمر من ضعف الاداء الحكومي.
- رغم ان (متحدون) تظل هي أكبر كتلة سنية وحظوظها افضل من كتلة صالح المطلك وكتلة علاوي ، فان المشهد السني يتسم بتشرذم اكبر ومن الصعب تقرير الاوزان المحتملة فيه ومدى نجاح المالكي في تحقيق اختراقات جزئية عبر تحالفات "نائمة" سيتم ايقاضها بعد الانتخابات.
- اذا كانت لابد من اختصار المشهد الانتخابي في كلمتين ، اختار (اعادة التدوير) ، اي ان القوى الرئيسية التي تمتلك المال والسلطة والخبرة الانتخابية ستعيد تدوير نفسها ، هذه المرة عبر الانشطار منعا لتشتت الاصوات . هو ليس فقط اعادة تدوير ، بل اعادة تدوير المدوّر ، وباللهجة العراقية (مُعاد المُعاد).
 
* باحث وكاتب عراقي والمؤشرات اعلاه وردت في صفحته على الفيسبوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق بانتظار مشهد اكثر تعقيدا وتشرذما بعد الانتخابات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: