البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نحن الكلدان مَن علينا أن ننتخب ؟ بقلم: عادل شايب زوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير يوسف
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 467
تاريخ التسجيل : 01/02/2014
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نحن الكلدان مَن علينا أن ننتخب ؟ بقلم: عادل شايب زوري   الجمعة 07 فبراير 2014, 6:27 am

نحن الكلدان مَن علينا أن ننتخب؟
 
بقلم: عادل شايب زوري
اقتباس :
الانتخابات البرلمانية في العراق على الابواب فمن علينا ان ننتخب ..؟؟؟

لكي نحافظ على وطننا العراق حرا مستقلا موحدا متآخيا محبا للبناء والتقدم. ولكي تبقى قوميتنا الكلدانية راسخة على ارض الاجداد ارض بلاد ما بين النهرين تعيش بامان ومحبة مع بقية اطياف شعبنا العراقي علينا ان نفكر ونتفحص مَن مِن الرموز الكلدانية المخلصة ننتخب والتي تؤمن ايمانا قويا بوحدة العراق ارضا وشعبا وينظر الى كل الاطياف القومية والدينية والاجتماعية بنفس المسافة.

في اول انتخابات شهدها العراق بعد احتلاله عام 2003 انتخبنا غالبيتنا نحن الكلدان نوابا دون ان نعرف عنهم شيئا سوى انهم مسيحيين لنكتشف بعد ان جلسوا في قبة البرلمان ليسوا الا صنيعة او تابعين الى احزاب كردية او آثورية او عربية.

لقد دأب هؤلاء النواب على ان يحصلوا على مكاسب سياسية ومالية وغيرها من الامور من اجل مصالحهم ومصالح احزابهم وقومياتهم التي ينتمون اليها.

اما النائب الكلداني التابع لهذه الاحزاب او القوميات فكان يستميت في الدفاع عنها بينما قضايا ومصالح وحقوق قوميته الكلدانية والتي لا يعترف بوجودها فكانت بعيدة كليا عن تفكيره.

لم نكسب نحن الكلدان اي شيء من حقوقنا لان نوابنا والذين هم لا يعترفون باننا قومية بل طائفة دينية لانهم اما قد تأشوروا او تأكردوا او استعربوا حسب مصالحهم الشخصية الضيقة ومصالح من اوصلهم الى قبة البرلمان.

جاءت الانتخابات الثانية ليتم تشكيل الكوتا المسيحية وتتكون من خمسة نواب داخل قبة البرلمان ومن ثم تعاد المأساة الكلدانية وتتعمق الهوة بين الكلدان الذين لم يحققوا اي شيء من حقوقهم وبين السياسيين الآثوريين الذين يستغلون عدد نفوس الكلدان لمصالح قوميتهم واحزابهم الشوفينية وليحققوا لهم مكاسب لا يحلمون بها ابدا.

ان النواب الكلدان بالاسم الحاليين والسابقين لم يحققوا اي مكسب سياسي او اقتصادي او اجتماعي يذكر لشعبنا الكلداني بل الحوا على خدمة الاحزاب التي ينتمون اليها والقوميات التي احتضنتهم لكي يكونوا اداة طيعة بايديها.

لذا علينا في الانتخابات المقبلة كما ذكرت ان ننتخب بتأني وفحص وتفكير قائمة او مرشحا وطنيا مخلصا للعراق وشعبه مؤمنا بوحدته متمسكا بقوميته الكلدانية العريقة لا ان يبيعها للآخرين من اجل دخوله قبة البرلمان.

ان تكون القائمة او المرشح تقدميا يبحث عن مستقبل زاهر بناء لكل الشعب العراقي وان يناضل من اجل وحدة العراق وامنه وسلامته.

ان العراق وقوميتنا الكلدانية هي في اعناق اصبعنا الذي سوف ينتخب هؤلاء النواب الجدد. فالنكن عند المسؤولية التي تعيد لنا وجه العراق الحقيقي ووجه حضارات بلاد ما بين النهرين من اجلنا ومن اجل مستقبل اجيالنا .

ارجوا منكم ان لا تنخدعوا بهداياهم من اموال او مواد عينية يوزعوها عليكم لكي ترشحوهم وتتكرر مأساتكم اربعة سنوات اخرى.

اخوتي الكلدان حاولوا ان تنشروا الحقيقة عن هؤلاء لكل من لا يعرف او يفتهم بالسياسة وماذا يفعل المتأشورون والمستكردون والمستعربون وكيف تسرق اموالهم وحقوقهم من قبل هؤلاء لتصرف على احزابهم وقومياتهم وقراهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نحن الكلدان مَن علينا أن ننتخب ؟ بقلم: عادل شايب زوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: