البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 فقدان الاتصال مع راهبات معلولا المحتجزات في منطقة القلمون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36951
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: فقدان الاتصال مع راهبات معلولا المحتجزات في منطقة القلمون   الجمعة 07 مارس 2014, 12:50 am

فقدان الاتصال مع راهبات معلولا المحتجزات في منطقة القلمون
سوريا: 'النصرة' تطرد بقايا 'داعش' من دير الزور وتلاحقهم للحسكة
March 6, 2014

الرقة ـ يبرود ـ ‘القدس العربي’ ـ من عمر الهويدي: وافق اللواء سليم ادريس على الاستقالة من رئاسة هيئة اركان الجيش السوري الحر، ضمن اتفاق يقضي ايضا باستقالة وزير الدفاع في الحكومة الموقتة للمعارضة، وتعيين ادريس مستشارا لرئيس الائتلاف المعارض، بحسب ما اعلن الائتلاف في بيان.
وكان المجلس الاعلى للجيش السوري الحر اعلن في شباط/فبراير اقالة ادريس من منصبه وتعيين العميد الركن عبد الاله بشير بدلا منه، في خطوة رفضها ادريس ومجموعات في المعارضة السورية المسلحة.
وقال الائتلاف انه جرى الاتفاق على ‘ان يقدم السيد اسعد مصطفى وزير الدفاع استقالته ويقبلها السيد احمد الجربا ويعتبر نوابه بحكم المستقيلين’، وذلك بحسب بيان نشر امس على صفحته الرسمية على موقع ‘فيسبوك’.
ويقضي الاتفاق بان ‘يقدم اللواء سليم ادريس استقالته من رئاسة هيئة الاركان العامة ويعين مستشارا لرئيس الائتلاف للشؤون العسكرية’.
واشار البيان الى ان بنود الاتفاق تشمل ايضا ‘توسعة المجلس العسكري الاعلى وزيادة عدد اعضائه’.
واشار بيان الائتلاف الخميس الى ان الاتفاق وقعه الجربا وقادة كل من الجبهات الخمس في المجلس العسكري، اضافة الى رئيس المجلس العسكري في درعا (جنوب) و’القائد الثوري في الجبهة الجنوبية’.
جاء ذلك فيما انسحب تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ‘داعش’ من مدينة دير الزور إلى محافظة الحسكة، بعد معارك مع جبهة النصرة والجبهة الإسلامية، اللتين تمكنتا من قتل وأسر عدد كبير من العناصر التابعة للتنظيم.
وتمركز التنظيم في منطقة الشدادي، التي تعتبر من أهم حقول النفط في منطقة الجزيرة، ونقطة الالتقاء بين محافظة الحسكة ودير الزور، قبل انسحابه نحو منطقة مرقدا التابعة للحسكة، حيث قام بتسليم القرى التابعة لها كتل براك وتل فرس وقرى كثيرة لتنظيم الـ’بي كيه كيه’ التابع لحزب العمال الكردستاني.
وقال الناشط مؤيد محمد لـ’القدس العربي’، إن الفصائل التي تقاتل ‘داعش’ سيطرت على القرى الشرقية بين منطقة ‘الشدادي ومرقدا’، بينما كان التنظيم يسيطر على ‘مرقدا’ بالإضافة لمحطة المياه فيها، وقرى الخط الغربي – الشمساني شرقي – شيطح شرقي – التابعة لمحافظة دير الزور.
وفي ما يخص الريف الغربي، أوضح مؤيد محمد، أن الفصائل التي تقاتل ‘داعش’ تمكنت من السيطرة على منجم الملح في منطقة ‘التبني’، الذي يعد أهم النقاط التي يتمركز فيها داعش في محافظة دير الزور.
واستعادت جبهة النصرة مؤخرا السيطرة على ‘البو حميد’ بعد محاولة التنظيم التقدم من الرقة باتجاه ريف دير الزور والتي تفصل مدينة الرقة عن دير الزور.
وألحقت جبهة النصرة بتنظيم الدولة خسائر كبيرة في هذه المعارك، وانسحب آخرون الى مدينة الرقة والتي تعتبر الملاذ الآمن والاخير لعناصر الدولة.
وكانت ‘داعش’، قد استعادت الرقة بعد معارك طاحنة مع فصيلي جبهة النصرة واحرار الشام، وتمركز التنظيم الاصولي في المدينة فارضا أحكاما متشددة تذكر بالنموذج الطالباني في افغانستان.
وتوعدت جبهة النصرة قبل ايام وعلى لسان زعيمها الجولاني بمحاربة حليفها السابق ‘داعش’ واذاقته ‘المر العلقم’ على حد وصف الجولاني في خطابه.
من جهة اخرى فقد الاتصال مع راهبات معلولا المحتجزات على ايدي مجموعة مسلحة في منطقة القلمون السورية شمال دمشق، بحسب ما افاد مصدر مطلع على ملف التفاوض مع الخاطفين امس الخميس، مرجحا ان يكون تم نقلهن الى خارج مدينة يبرود.
وقال المصدر رافضا الكشف عن هويته ‘فقد الاتصال منذ يوم امس (الاربعاء) مع الراهبات، والارجح انه تم نقلهن الى خارج يبرود نحو منطقة تقع بين يبرود والحدود اللبنانية’.
واضاف ‘الاتصالات جارية لمعرفة مصيرهن وتأمين امنهن، وستصدر السلطات الدينية قريبا بيانا حول هذه المسألة الانسانية المصيرية’.
واشار المصدر الى انه كان منذ خطف الراهبات من دير مار تقلا في بلدة معلولا على يد مجموعة من ‘جبهة النصرة’ بزعامة رجل يطلق على نفسه اسم ابو مالك الكويتي، على اتصال بالراهبات اللواتي احتجزن في منزل في مدينة يبرود التي تتعرض منذ اكثر من ثلاثة اسابيع لحملة قصف مكثف من قوات النظام.
واوضح ان المحتجزات هن 13 راهبة لبنانية وسورية بالاضافة الى ثلاث نساء يعملن في الدير الذي كان يعنى بالاطفال اليتامى.
وذكر ان الخاطفين تقدموا خلال فترة التفاوض الطويلة هذه بلائحة من المطالب ‘يصعب تحقيقها’ مقابل الافراج عن المحتجزات.
وبين هذه المطالب ‘الافراج عن نساء سوريات معتقلات في سجون النظام، وانسحاب قوات النظام من مواقع دينية مسيحية مثل صيدنايا، والحصول على مؤن لا سيما الخبز، بالاضافة الى مطالب عسكرية تتعلق بمعركة يبرود’.(تفاصيل ص 4 و5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فقدان الاتصال مع راهبات معلولا المحتجزات في منطقة القلمون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: