البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مؤكدا أن أسباب مهاجمة الكنائس (سياسية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Paules
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 80
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مؤكدا أن أسباب مهاجمة الكنائس (سياسية)   الجمعة 18 ديسمبر 2009, 9:53 am

مؤكدا أن أسباب مهاجمة الكنائس (سياسية) ولاعلاقة لها بعيد الميلاد.....ممثل الكلدو آشوريين يطالب بتحويل ملف استهداف المسيحيين الى المحققين الدوليين
الجمعة - 18 - 12 - 2009

بغداد / الملف برس / خلود الزيادي

طالب ممثل الكلد أشوريين والسريان في مجلس النواب الحكومة العراقية بضرورة تحويل ملف استهداف المسيحيين إلى المحققين الدوليين، في اشارة الى تعرض كنيسة في الموصل الى اعتداء ارهابي قبل يومين. وأضاف النائب يونادم كنا في تصريح لوكالة (الملف برس) اليوم يظهر أن الحكومة والأجهزة الأمنية عجزت عن كشف المجرمين والإرهابيين الذين يقفون وراء استهداف الكنائس والمسيحيين لذلك عليها تحويل ملف استهداف المسيحيين الى المحققين الدوليين مثلما فعلت بخصوص موضوع تفجيرات الأحد والأربعاء الداميين. وأفاد كنا أن محافظة نينوى تعيش خلافا سياسيا وقوميا على تبعية بعض المناطق الى جهات دون الأخرى وان مثل تلك الخلافات السياسية تنعكس على الواقع الأمني للمحافظة لاسيما وان هناك أطراف معادية للعراق وحكومته وللشعب العراقي ككل وليس للمسحيين فقط تستغل تلك الخلافات لزرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب العراقي الواحد. وأشار الى أن الساسة العراقيين يعرفون انه كلما تقدمت العملية السياسية خطوة الى الأمام تستهدف من قبل الإرهاب الدولي خصوصاً وان توافق الكتل البرلمانية على قانون الانتخابات في الفترة القريبة الماضية أكد للعالم أن العراق بلد ديمقراطي ويسير الى الأمام في عمليته السياسية الديمقراطية وهذا ما يغيض تلك الجماعات الإرهابية التي تريد النيل من العراق وشعبه. ولفت الى أن من يحاول استهداف المسيحيين يريد أن يجذب الرأي العام بأن الحكومة العراقية غير قادرة على تحقيق الأمن والاستقرار وهو استهداف لمصداقية الحكومة في حفظ الأمن. وشدد كنا على ضرورة أن تكثف الحكومة من جهدها الاستخباراتي خصوصاً بعد استضافتها للقائد العام للقوات المسلحة والوزراء والقادة الأمنيين وتحويل الملفات التي لم تستطع فيها اكتشاف منفذي التفجيرات الكبيرة الى المحققين الدوليين وذلك بتحويل ملف استهداف الكناس ودور العبادة والمسيحيين الى المحقق الدولي, لأنه يبدو ان الحكومة تكتمت على أسرار هذه الجرائم الكبيرة. وبين أن الأسباب التي تقف وراء استهداف العراقيين ومنهم المسيحيين هي أهداف سياسية وليست دينية وعلاقتها بتخطي البرلمان لقانون الانتخابات أكثر من أي شئ أخر ولا علاقة لعيد الميلاد بذلك بل ا لاهداف السياسية هي السبب الرئيسي لاستهداف دور العبادة المسيحية والمسيحيين. من جهته قال المتحدث بأسم وزارة الدفاع محمد العسكري إن الإرهاب يحاول تفرقة الشعب العراقي وتنغيص المناسبات عليه. وكشف العسكري انه تم تبليغ قوات وزارة الدفاع منذ عشرة أيام انه يجب تشديد الانتباه وتوفير الحماية اللازمة للكنائس ودور العبادة في الفترة من الـ ( 25 من هذا الشهر وحتى الـ 6 من كانون الثاني ) خصوصاً في نينوى وبغداد وكركوك. ووصف عملية استهداف إحدى الكنائس في الموصل بالعملية الغير أخلاقية والغير إنسانية, ونوه الى أن الأجهزة الأمنية ستضع إجراءات أمنية مشددة على دور العبادة في ليلة رأس السنة خصوصاً للكنائس والى نهاية الاحتفالات بعيد رأس السنة الميلادية الذي سيتزامن معه الاحتفال برأس السنة الهجرية. وتشير الأرقام إلى إن عدد المسيحيين في العراق الذي كان يقدر بما بين 800 ألف و مليون و200 ألف قبل 2003 وصل الآن إلى ما بين 700 ألف إلى نصف مليون شخص. وكان أول هجوم كبير استهدف الطائفة المسيحية في آب 2004 عندما فجر تنظيم القاعدة في العراق 5 كنائس خلال نصف ساعة وكانت بداية للعمليات الإرهابية التي قام بها هذا التنظيم ***ي ضد المسيحيين.

المصدر : الملف برس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤكدا أن أسباب مهاجمة الكنائس (سياسية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: