البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 █ الدولة الإسلامية في أوج قوتها بالعراق ؛ 11 عامــا بعد سقوط بغداد !!! █

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20117
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: █ الدولة الإسلامية في أوج قوتها بالعراق ؛ 11 عامــا بعد سقوط بغداد !!! █   الأربعاء 09 أبريل 2014, 11:29 am




" الدولة الإسلامية " في أوج قوتها بالعراق ؛ 11 عاما بعد " سقوط بغداد "
تستمر سيطرة " الدولة الإسلامية في العراق والشام " على عدة مدن وبلدات عراقية وآخرها أجزاء من أبو غريب
على أبواب العاصمة بغداد. حيث عاد مقاتلو " الدولة الإسلامي ة" إلى المدن العراقية بعد انكفاء دام سنوات.
غدا الذكرى 11 للإطاحة بحكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين في 2003، و " الدولة الإسلامية "
تضرب على أبواب بغداد، فما هي أسباب ومسببات هذا التقدم السريع لمقاتليها ؟
تستمر المعارك، لا بل تشتد وتتكثف، من الموصل وحتى منطقة أبوغريب والسعدان وزوبع تحديدا على تخوم بغداد،
حيث تشتد المعارك منذ أكثر من 24 ساعة. والمعارك في هذه المنطقة تخفف الضغط العسكري الحكومي
عن الأنبار عموما والمناطق التي تحاول السلطات العراقية استعادتها من قبضة " الدولة الإسلامية في العراق والشام " .
لأنه وحتى الساعة باءت جميع محاولات القوات العراقية لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي بالفشل،
كما أن الضغط العسكري على الفلوجة لم يعد له جدوى تذكر ولا يتعدى القصف على أطرافها الذي لا يطال إلا المدنيين.
وتحويل مياه النهر الذي قامت به " الدولة الإسلامية " لإيصال المياه بكميات كافية للمدينة كان له دواع عسكرية أيضا.
لأنه عبر تحويله باتجاه قرى منطقة زوبع في أبو غريب، تم غمر مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية بالمياه،
ما أعاق ويعيق أي تقدم للجيش العراقي نحو الفلوجة مجبرا إياه على اعتماد وضعية دفاعية.
وقد حاولت مروحيات للجيش العراقي أن تدمر سد الفلوجة جنوب غرب المدينة دون أن تفلح بذلك.
"الدولة الإسلامية في العراق والشام" تعود إلى المدن وتتمسك بها
تشتد المعارك في منطقة "صدر اليوسفية" التي تقع على بعد حوالي 17 كلم جنوب بغداد،
كما في مناطق الطارمية شمال العاصمة. ذلك فيما يتم التداول، وإن همسا، بمعارك يخطط لها
في قلب العاصمة في الأيام المقبلة. إلا أنه من الواضح أن حرية تحرك مقاتلي " الدولة الإسلامية " في بغداد شبه معدومة،
حتى وإن تمكنوا منذ بضعة أسابيع من أن يقصفوا " المنطقة الخضراء " وهي مركز ثقل السلطات العراقية
بجميع أجهزتها السياسية والأمنية. فوجه بغداد تغير جذريا مقارنة بما كان عليه قبل 2003،
وحاضنة " الدولة الإسلامية " السنية غير فاعلة في بغداد، ذلك بسبب التغير الديمغرافي الجذري للمدينة.
فأعداد أبناء الطائفة السنية في المدينة في تضائل مستمر، بينما مكونها الشيعي في نمو مستمر،
ذلك لأسباب سياسية وأمنية وعمرانية وحياتية لا مجال للغوص فيها الآن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
█ الدولة الإسلامية في أوج قوتها بالعراق ؛ 11 عامــا بعد سقوط بغداد !!! █
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: