البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نصوص آشورية هاربة من جحيم الغربة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نصوص آشورية هاربة من جحيم الغربة   السبت 12 أبريل 2014, 2:51 am

نصوص آشورية هاربة من جحيم الغربة
– April 10, 2014




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
منى يوسف صليوة
الفارس
شعرت بي  أيها الفارس….
قرأت كل ما كتبت لك
 فوجدتني ما أنصفتك في الوصف والمضمون
ما أعطيتك ما شعرت به من حب وشوق واسى وهموم لكني دخلت قلبك بحرفي
وعزفت على أوتار قلبك بصدقي وتغلغلت في دواخلك بأيماني بك وبحبي
واليوم أنت تقرأ لي نعم وتلاحق حرفي وتعشق كلمتي…
لا تكلمني لكنك ادمنتني….
لا تنظرني لكنك حفظت لوحة شكلي…
لا تسمع صوتي لكنك عشقت همسي
 فما هذا الحب الغريب الذي ربطنا معا
أشعرك حولي تناجي كلمتي وتتمنى لحظتي
 لكنك مازلت هناك وانا هنا مازلت غامضا
وأنا مازلت انا أكتبك على صفحات قلبي
 قبل الأوراق وأدق رنة اسمك مع نبضة قلبي قبل دقة الحروف على الحاسوب….
لكنك مازلت بعيد تصحا من نومك وأنت تطلبني وتنظر حرفي
وتشعر غيابي وتشرب شاي الصباح على الم حروفي ونزف عشقي وتنتظر…..
ترى ماذا تنتظر….مازلت هناك وأنا هنا
مازلت ساكتا ومتفرجا وعاشقا صامتا وانا مازلت منى….
كيف اسهر
وطيفك أراه أمامي كيفما نظرت
حزين هو الليل
وكئيب هو المساء
حين تغيب
***
كيف أغفو
وذكراك عالقة في كياني..
حتى أنني أشعر بك
في كل شهيق وزفير
يخرج من أنفاسي
***
كيف….وأنا
أملك روحا
تعشق حضورك في..
***
أملك قلبا
لا يبعث الحياة في أركانه
سوى سريان حبك أنت فيه..
***
فليتك تسجنني
بين أسوار أحضانك..
**
ليتك تنثرني عطرا
يخالط حنايا وجدانك..
**
ليتك تتنفس بأنفاسي..
فلا شئ
يذبح الفرح في قلبي
سوى غيابك عني
***
فليتك تعشقني
كما أعشقك ومن قال أنني أُحبك
أنآ فَقط أخشى الحياة دونك
و أكره الوطن بلآ عينيك
و أُفتش في كُل الأشياء عنك
وَ لآ أحب الغزل إلآ من شفتيك
وأغار من الهوى الذي تدخله لـ رِئتيك
أنآ لآ انتمي لنفسي أني أنتمي إليك…..
أساطير الغرام الهائمة التي تسكن ضلوعي لا تترجمها الا الهمسات
سأهمس صباحا بأذنك احبك
وسأهمس مساء بأذنك أعشقك….حبيبي إني حقاً أعشقك حقاً…….
قصائد حب آشورية
لاجئة لحبك…… لا تعجب ان جئتك راغبة باللجوء والانتماء والبقاء فـ كل شيء فيك يربكني يغريني أن أمان العالم يتجمع (عندك ) وانك العاصفة الأولى
التي أجدها تهزني والرحلة الأخيرة التي أتمناها بعد تعبي لا تستغرب من تشتتي ومن نسياني تذكرة سفري على طاولة الفرح في زحمة استعجالي لأصل قبل الجميع اليك و أطلق فراشاتي لـ تبعثر سكون رجولتك تُردد بـلهفة وبالتواطئ مع شغاف قلبي أهزوجة صدق من بئر روحي العطشى ليتبعثر نبضي و يشكل همسات دفء وحنان تحملها إليك غيمات حنين مثقلة بـالشوق تمطرها زخات مُشعة تُغرقك بتراتيل تكتنزها أحاسيس أنثى عراقية… مذهلــــــة غرقت بين يديك تريد أن تثبت لك انها امرأةً ً يستحقها قلبك وتقول شكرا لـعلك أيامي أجمل بكَ…….إ
مكابرة
أعلم.
أني أول من أعاد ترتيب أعماقك..
وأول من أعاد كتابة تاريخك..
وأول من غير تاريخ ميلادك..
وأول من حفر بئر الحب في صحراء حياتك..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أني وطنك الأول..
وحلمك الأول..
وجرحك الأول..
وصرختك الأولى..
لكنك تكابر.. !!
أعلم.. أني أول من خلصك من عادة الغدر..
وأول من أنتشلك من وحل الخيانة..
وأول من علمك أبجدية الانتظار..
وأول من أدخلك مدائن الحنين..
لكنك تكابر.. !! أعلم..
أني الأنثى الوحيدة التي أقامت بك إقامة دائمة..
وأني العاشقة الوحيدة التي هزمتك بطهرها..
وأني الأم الوحيدة التي أنجبتك..
وأني الطفلة الوحيدة التي أنجبتها..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
إني المرأة الوحيدة التي كتبتك..
وأني المرأة الوحيدة التي لونتك..
واني المرأة الوحيدة التي روضتك..
وأني المرأة الوحيدة التي هزمتك..
لكنك تكابر.. !
أعلم..
أن قلبك يسألك عني..
وأن عينيك تسألانك عني..
وأن عقلك يسألك عني..
وأن دمك في وريدك يسألك عني
لكنك تكابر
مكابرة ثانية
أعلم..
أن العيد يزورك بعدي غريباً..
وأن الفرح يزورك بعدي حزيناً..
وأن الشتاء يزورك بعدي جافاً..
وأن الليل يزورك بعدي باكياً..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أن المدينة بلا أنفاسي ترفضك..
وأن الطريق بلا جنوني يرفضك..
وأن المساء بلا عيني يرفضك..
وأن مرايا النساء بلا حروفي ترفضك..
لا حروفي ترفضك..
لكنك.. تكابر.. !!
أعلم..
أن رائحة المطر مازالت تأتي بي إليك..
وأن رائحة خبز الحنين مازالت تأتي بي إليك..
وأن رائحة غبار الذكرى مازالت تأتي بي إليك..
وأن دفء صوت فيروز مازال يأتي بي إليك..
لكنك.. تكابر.. !!!
أعلم..
أن كل العذارى في قلبك وهم..
وأن كل النساء في حياتك وهم..
وأن كل الحسناوات في قصائدك وهم..
وأني الحقيقة الوحيدة المجسدة فيك وبك..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أنك مازلت تبكي في الخفاء كي أكون لك..
ومازلت تدعو الله تحت المطر كي أكون لك..
وما زلت تتضرع إلى الله بخشوع كي أكون لك..
ومازلت تصلي صلاة الحاجة كي أكون لك..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أنك لا تجيد الإخلاص.. إلا لي..
ولا تجيد الحب.. إلا لي..
ولا تجيد الهمس.. إلا لي..
ولا تجيد الطيران.. إلا لي..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أنك أحببت بعدي ألف امرأة وفشلت..
وتزوجت بعدي ألف امرأة وفشلت..
وراقصت بعدي ألف امرأة وفشلت..
وكتبت بعدي ألف قصيدة وفشلت..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أنك تسير على أشواك الذكرى كل ليلة وتبكيني..
وتبتلع جمر الحنين إلي كل ليلة وتبكيني..
وتحصي نجوم الفراق في غيابي كل ليلة وتبكيني..
وترسم صورتي فوق وسادتك كل ليلة وتبكيني..
لكنك تكابر.. !!
أعلم.. أنك تحلم بالطيران كي تراني..
وتحلم بطاقية الإخفاء كي تراني..
وتحلم بعين زرقاء اليمامة كي تراني..
وتحلم بقميص يوسف كي تراني..
لكنك تكابر.. !!
أعلم.. أنك تحتاجني كالهواء كي تعيش..
وتحتاجني كالماء كي تعيش..
وتحتاجني كالزاد كي تعيش..
وتحتاجني كالدماء كي تعيش..
لكنك تكابر.. !!
أعلم..
أن المساء بلا صوتي يرعبك..
وأن الشتاء بلا يدي يرعبك..
وأن الظلام بلا يدي يرعبك..
وأن الزحام بلا ذراعي يرعبك..
فلا تكاااااااااابر….؟
اشتياق
حًيِنِ تٌغيب
أشُتٌاقُ أنِ تٌغُمًرنِيِ يِدٍا> بًحًنِانِ عٌمًيِقُ
أشُتٌاقُ
صّوٌتٌ> حًيِنِمًا يِهّمًسِ لَيِ بًأنِ >لَ شُيِء سِيِ>وٌنِ بًخِيِر،
أشُتٌاقُ
نِبًض> حًيِنِ يِطِمًئنِنِيِ وٌيِجّعٌلَنِيِ أهّدٍأ >طِفُلَة
وٌ>أنِهّ تهويده نِوٌمًيِ
أشُتٌاقُ أنِ تٌخِتٌصّر الَعٌالَمً بًيِ
( أشُتٌاقُي )… وٌهّذِا يِ>فُيِ
تفاصيل
وان كانت
بَعض التفاصيل الصَغيرَة، قضيتها مَعك
فَ ـهِيَّ الآن تشدُني إليك بِ ـقِوَة
مهما أفترقنآ
مهما ابتعدنا
سـَ تبقَى
هِيْ كَ ـالجِسّر
سـَ تأخذُني إليكْ، وَ مِنْ دُونِ عِلمِيْ أتبعَكْ
احبك
 وَأَعِيشُ يَوْمَي مَعَكَ
أستظلُ بِحُروفِ هَمْسِكَ
أَتَفَيَّأَ تَحْتَ شَرَفَاتِهَا
تَلْبَسِنَّي كالنسائم
وَتَهْمِسُ لِخُدُودِ الزَّهْرِ
بِأَنَِّي مازلت أَحُبَّكَ
وسأبقى عَلَى عَهْدِي مَعَكَ
لِآخِرِ الْعُمُرِ
فراشة
جِئْتِ إليك كَفَرَاشَةِ حُلْمِ عَلَى ضَوْءِ الْقَمَرِ
تُشَاغِبُ أنفاسك عَنْوَةَ
فَخُذِنَّي إليك
.
بِعِطْرِكَ
بِعَيْنِيِكَ
.
بِقَلْبِكَ
اِقْتَحَمَ أرجاء حُصُونَي
.
وَدُمِّرَ حَدائِقُ مَدِينَتِي
أسرني لأهرب مَعَكَ
فَهُوَ أجمل مَوْتَ لِي
زُلْزِلَ كِيَانُي بِالْاِحْتِراقِ
وَنَمُّ بأحضاني حَتَّى تَغْفِي
دُعَّ غُصُونُ الْحَنِينِ تَزْهُو باروع رَبِيعَ
ارميني جُنُونًا
وَفِي دَمِي اُسْكُنْ
وَتَنَفُّسُ لَهِيبُ نَارُي
أضمك عِشْقًا
أضمك وَطَنًا
أضمك جَمْرًا
عَوَّمَ بِمَدَائِنِي بِغَزْوِ الْجُنُونِ
اُرْتُشِفَ مِنِْي عَسَلًا
لأسقيك شُهَّدَي
وَدَعِنَّي اِمْضِي
 بِجُنُونِ الْغَرَامِ
بِاِرْتِدَاءِ صَوْتِكَ
عَلَى غَمَائِمِ الْحَنِينِ
لِتَكُونُ الرَّجِلَ الْوَحِيدَ بِكَوْكَبِيِ
والأخير الَّذِي عشقتَهُ
روابط ذات صلة:


14857
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصوص آشورية هاربة من جحيم الغربة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى النقد والدراسات والاصدارات Monetary Studies Forum& versions-
انتقل الى: