البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 طارق عزيز وزمن الغدر : صلاح المختار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37595
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: طارق عزيز وزمن الغدر : صلاح المختار    السبت 12 أبريل 2014, 10:52 pm

طارق عزيز وزمن الغدر : صلاح المختار






بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
طارق عزيز وزمن الغدر
شبكة البصرة
صلاح المختار
شاهدت المقابلة التي تحدثت فيها حرم الاستاذ والقائد الفذ طارق عزيز وكريمته زينب والتي تفجر الغضب والشعور العميق بان زماننا هذا هو زمان الغدر والعهر وحمل وجهين، فهذا الرجل لم ينجب العراق حتى هذه اللحظة دبلوماسيا مبدعا وعبقريا بنوعيته ومستواه، فعلى يديه الكريمتين تتلمذ كل كادر وزارة الخارجية الذي دخلها بعد عام 1968 رغم انه تسلم مسؤوليتها في مطلع الثمانينيات، وهو الذي سحب الاشخاص الذين رباهم ودربهم في الاعلام وغيره الى وزارة الخارجية، ورعاهم بروح الاب القائد حتى تمكنوا من المهنة، ولذلك شهدت وزارة الخارجية العراقية في عهده عصرها الذهبي غير المسبوق ولا الملحوق، واصبحت الخارجية العراقية بنظر العالم مثارا للاعجاب والغيرة لدرجة ان جورج بوش الاب، وهو يقرأ ما جرى بين طارق عزيز - واذكره هكذا بلا لقب لان العظماء لا يحتاجون لالقاب فهم من يمنح اللقب قيمته - ووزير خارجيته جيمس بيكر في اخر لقاء قبل شن العدوان الثلاثيني، تأوه بوش امام الحضور وقال (اتمنى لو كان لي وزير خارجية مثل طارق عزيز).

طارق عزيز الرجل الانسان العظيم بخلقه وعقيدته وترفعه عن الصغائر لا يظلم من الاعداء وهم امريكا وايران فقط بل الظلم الاشد يأتي من تلاميذه الذين صنع منهم شيئا واوصلهم لمراتب لم يكونوا يحلمون بها، ومع ذلك لم يقولوا كلمة واحدة بحقه وهو اسير، وكأن مكتبه في جريدة الثورة ثم في وزارة الخارجية لم يكن محجا لكل الشرفاء ومعهم كل انتهازي يبحث عن قامة عالية يتسلق عليها. فهل يبخل الشريف الذي اوصله طارق عزيز الى ما وصل اليه بكلمة وهو يواجه افظع حالات التعذيب النفسي والجسدي بعد ان فقط النطق والبصر والقدرة على المشي تقريبا؟ من اقصدهم هم كل من ساعدهم طارق عزيز من العراقيين من رجال الاعلام وغيرهم ولا استثني احدا منهم لم يقل كلمة شرف بحق طارق عزيز.

الشرف ايها السادة ليس قميصا نشتريه ونبيعه او نرميه، انه الوجود ذاته فاين شرفكم واقلام اغلبكم لم تقل كلمة شرف بحق استاذكم ومعلمكم وصاحب فضل ابرازكم وصعودكم لمناصب عليا؟ هل تخافون على انفسكم؟ ربما واذا كان هذا هو السبب فقولي انكم بلا شرف صحيح تماما لان من يتملق عند مقدرة العظيم لكنه يتخفى خلف كافة براقع الخوف والانتهازية، عندما يقع العظيم في الاسر، فاقد لكل معاني الشرف والرجولة.

الشرف كلمة وموقف ومن لا يقول الكلمة الان لا يهمه شرفه، والشرف موقف ومن لا يعلنه الان متخل عن شرفه، طارق عزيز لا ينتظر من الصامتين كلمة لانه اكبر منها ولكن الصامت هو الذي يحتاج لقولها لانه غدا سيحاسب على صمته وان ظن ان كل شيء انتهى فهو واهم.
الشريف شجاع لان الشرف يضع الكرامة الانسانية فوق اي اعتبار اخر بما في ذلك الحياة والموت اما فاقد الشرف فانه جبان لانه يضع سلامته ومصالحه فوق الشرف وكلمة التاريخ.
تحية لمهندس الدبلوماسية العراقية الفذ ورمزها الاعظم بلا منازع طارق عزيز.
وتحية لفت نظر لمن لم يقل كلمة الشرف المطلوبة بحق رجل الشرف طارق عزيز.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
12-4-2014
شبكة البصرة
السبت 12 جماد الثاني 1435 / 12 نيسان 2014
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طارق عزيز وزمن الغدر : صلاح المختار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: