البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 المحبة في الكتاب المقدس -(الجزء الثالث)-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5344
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: المحبة في الكتاب المقدس -(الجزء الثالث)-   الإثنين 21 أبريل 2014, 11:50 am

المحبة في الكتاب المقدس

-(الجزء الثالث)-



بقلم حكمت جبرائيل داؤد

أَمّا آلغَايَةُ مِمّا أَوصَيْتُكَ بِهِ فَهِيَ آلْمَحَبَّةُ آلنَّابِعَةُ مِنْ قَلْبٍ طَاهِرٍ صَالِحٍ وَإِيمَانٍ خالٍ مِنَ آلرِّياءِ.
(1 تيمو 5:1)

ماهي المحبة الحقيقية؟... نش 8: 6- 7

(آلْمَحْبُوبَةُ): آجْعَلْنِي كَخَاتَمٍ عَلَى قَلْبِكَ، كَوَشْمٍ عَلَى ذِرَاعِكَ، فَإِنَّ آلْمَحَبَّةَ قَوِيَّةٌ كَآلْمَوْتِ، وَآلْغَيْرَةَ قَاسِيَةٌ كَآلْهَاوِيَةِ. وَلَهِيبُهَا لَهِيبُ نَارٍ، كَأَنَّهَا نَارُ آلرَّبِّ! لا يُمْكِنُ لِلْمِيَاهِ آلْغَزِيرَةِ أّنْ تُخْمِدَ آلْمَحَبَّةَ، وَلاتَسْتَطِيعُ آلسُّيُولُ أَنْ تَغْمُرَهَا. لَوْ بَذَلَ آلإِنْسَانُ كُلَّ ثَرْوَةِ بِيْتِهِ ثَمَناً لِلْمَحَبَّةِ لَاحْتُقِرَتْ أّشَدَّ آلْاحْتِقَارِ.

في هذا الوصف الختامي لمحبتهما، تذكر الفتاة بعض الخصائص الهامة للمحبة فالمحبة قوية كالموت، لايمكن ان تخمد سواء بالزمن أوبكارثة، ولايمكن شراؤها بأي ثمن لأنها تمنح مجاناً. فالمحبة لا تُقدر بثمن، حتى اغنى الملوك لايستطيع شراءها، بل يجب قبولها كعطية من الله، ثم تستمتع بها داخل الحدود التي رسمها الله. فاقبل محبة شريك حياتك كعطية من الله، واجتهد أن تجعلها تعكس المحبة الكاملة التي تصدر من الله نفسه.

الأعظم هِيَ آلْمَحَبَّةُ!... 1 كو 13:13

أَمَّا آلْاّنّ، فَهَذِهِ آلثَّلَاثَةُ بَاقِيَةٌ: آلْإِيمَانُ، وَآلرَّجَاءُ، وَآلْمَحَبَّةُ. وَلَكِنَّ أَعْظَمَهَا هِيَ آلْمَحَبَّةُ!

في المجتمع المنحل أدبياً في كورنثوس، أصبحت كلمة "آلْمَحَبَّةُ" مشوشة ضحلة المعنى، وما زال معناها يختلط على الناس إلى اليوم، بينما آلْمَحَبَّةُ هي أعظم السجايا البشرية، فهي تعني الخدمة الخالية من الانانية للآخرين، ولذلك هي الدليل على أهتمامك بهم. الايمان هو أساس ومحتوى رسالة الله، والرجاء هو التركيز على الهدف، أما آلْمَحَبَّةُ فهي العمل. وعندما يسير الايمان والرجاء جنباً الى جنب، ففي مقدورك أن تحب حقيقة، لأنك تدرك كيف أحبك الله، فالمحبة هي طبيعة الله نفسه.

دليل الحب الحقيقي... 1 يو 8,7:2

أَيُّهَا آلْأَحِبَّاءُ، أَنَا لَا أَكْتُبْ إِلَيْكُمْ هْنَا وَصِيَّةٌ جَدِيدَةً، بَلْ وَصِيَّةً قَدِيمَةً كَانَتْ عِنْدَكُمْ مُنْذُ آلْبِدَايَةِ، وَهِيَ آلْكَلِمَةُ آلَّتِي سَمِعْتُمُوهَا قَبْلاً. وَمَعَ ذَلِكَ فآلْوَصِيَّةُ آلَّتِي أَكْتُبُهَا إِلَيْكُمْ، هِيَ جَدِيدَةٌ دَائِماً، وَتَتَّضِحُ حَقِيقَتُهَا في آلْمَسِيح كما تَتَّضِحُ فِيكُمْ أَنْتُمْ. ذَلِكَ لِأَنَّ آلظَّلَامَ قَدْ بَدَأَ يَزُولُ مُنْذُ أَنْ أَشْرَقَ آلنُّورُ آلْحَقِيقِيُّ آلَّذِي مَازَالَ آلْاَنَ مُشْرِقاً.

أن وصية المحبة هي وصية قديمة وجديدة، فهي وصية قديمة لأنها وردت في العهد القديم (لا 18:19... لَاتَنْتَقِمْ وَلاَ تَحْقِدْ عَلَى أحَدِ أَبْنَاءِ شَعْبِكَ، وَلَكِنْ تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَمَا تُحِبُّ نَفْسَكَ، فَأَنا الرَّبُّ.) كما انها وصية جديدة لأن الرب يسوع فسرها بطريقة جديدة تماماً (يو 34:13- 35... وَصِيَّةً جَدِيدَةً أَنَا أُعْطِيكُمْ: أحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً. كَما أَحْبَبْتُكُمْ أَنَا، تُحِبُّونَ بَعْضُكُمْ. بِهَذَا يَعْرِفُ آلْجَمِيعُ أَنَّكُمْ تَلَامِيذِي إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً.) وتذهب المحبة في الكنيسة المسيحية، الى أبعد من مجرد احترام التضحية بالذات والخدمة (يو 13:15 ... لَيْسَ لِأَحَدٍ مَحَبَّةٌ أَعْظَمُ مِنْ هَذِهِ: أَنْ يَبْذِلَ أَحَدٌ حَيَاتَهُ فِدَى أَحِبَّائِهِ.) فيمكن بالحقيقة، تعريف المحبة بأنها "العطاء الباذل غير الأناني" وهي تتخطى الأصدقاء الى الاعداء والمضطهدين (مت 43:5- 48... وَسَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: تُحِبُّ قَرِيبَكَ وَتُبْغِضُ عَدُوَّكَ. أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّو أَعْدَاءَكُمْ، وَبَارِكُوا لاَعِنيكُمْ، وَأَحْسِنُوا مُعَامَلَة آلَّذِينَ يُبْغِضُونَكُمْ، وَصَلُّوا لِأَجل آلَّذِينَ يُسِيئُونَ إلَيْكُمْ وَيَضْطَهِدُونَكُمْ، فَتَكُونُوا أبْنَاءَ أَبِيكُمُ آلَّذِي في آلسَّمَاوَاتِ؛ فَإِنَّهُ يُشْرِقُ بِشَمْسِهِ عَلى آلْأَشْرَارِ وَآلصَّالِحينَ. وَيُمْطِرُ عَلَى آلْأَبْرَارِ وَغَيْرِ آلْأَبْرَارِ. فَإنْ أَحْبَبْتُمُ آلَّذِينَ يُحِبُّونَكُمْ، فَأَيَّةُ مُكَافَأَةٍ لَكُمْ؟ أَمَا يَفْعَلُ ذَلِكَ حَتَّى جُبَاةُ آلضَّرَائِبِ؟ وَإِنْ رَحَّبْتُمْ بِإِخْوَانِكُمْ فَقَطْ، فَأَيَّ شَيْءٍ فَائِقِ لِلْعَادَةِ تَفْعَلُونَ؟ أَمَا يَفْعَلُ ذَلِكَ حَتَّى آلْوَثَنِيُّونَ؟ فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِينَ، كَمَا أَنَّ أَبَاكُمُ آلسَّمَاوِيَّ هُوَ كَامِلٌ!) فلابد أن تكون المحبة هي القوة التي تربط المجتمع المسيحي والتي تميزه، وهي المفتاح للسير في النور. فلا يمكن أن تنمو روحياً وانت تكره الآخرين. فالعلاقة النامية مع الله تثمر علاقات نامية مع الآخرين.

مقياس المحبة... 1 يو16:3

وَمِقيَاسُ آلْمَحَبَّةِ هُوَ آلْعَمَلُ آلَّذِي قَامَ بِهِ آلمَسِيحُ إذْ بَذَلَ حَيَاتَهُ لِأَجْلِنَا . فَعَلَيْنَا نَحْنُ أَيْضاً أَنْ نَبْذُلَ حَيَاتَنَا لأَجْلِ إِخْوَتِنَا.

المحبة الحقيقية فعل، وليست مجرد إِحساس. فهيَ تؤدي إلى عطاءٍ باذلٍ بغير أنانية، وأعظم عمل محبة يمكن أن يقدمه الإنسان هو أن يقدم ذاته للآخرين. فكيف يمكن أن نضحي بذواتنا وحياتنا؟ وقد يكون اسهل احياناً أن نقول إننا سنموت من اجل الآخرين، أسهل من أن نحيا بالحقيقة لأجلهم مما يتضمن تقديم رغباتهم أولاً، وقد نادى يسوع بنفس مبدأ المحبة في: (يو 13:15... لَيْسَ لِأَحَدٍ مَحَبَّةٌ أَعْظَمُ مِنْ هَذِهِ: أَنْ يَبْذِلَ أَحَدٌ حَيَاتَهُ فِدَى أَحِبَّائِهِ. يجب علينا أن يحب بعضنا بعضاً كما أحبنا الرب يسوع، وقد أحبنا حتى بذل حياته لأجلنا. وربما لايلزم أن نموت من أجل الغير، لكن هناك طرقاً أخرى يمكننا بها أن نبدي للآخرين محبتنا المضحيه، وذلك بالإنصات للآخرين ومساعدتهم وتشجيعهم، وبذل العطاء لهم. فكر في إنسان معين يحتاج هذا النوع من الحب اليوم. أعطه كل ما يمكنك من حب، ثم حاول أن تعطيه المزيد.

لِيَكْنْ لَكُمْ آلْمَزِيدُ مِنَ آلنِّعْمَةِ وَآلسَّلاَمِ بِفَضْلِ مَعْرِفَةِ آللهِ وَيَسُوعَ رَبِّنَا! (بطرس 1:2-2).



والى اللقاء في الاجزاء القادمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: المحبة في الكتاب المقدس -(الجزء الثالث)-   الثلاثاء 24 يونيو 2014, 12:54 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحبة في الكتاب المقدس -(الجزء الثالث)-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: