البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 █ ســوريا : وزارة الكهرباء ؛ تشرح اسباب زيادة التقنيـــــن ... ! █

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19783
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: █ ســوريا : وزارة الكهرباء ؛ تشرح اسباب زيادة التقنيـــــن ... ! █   الثلاثاء 06 مايو 2014, 2:39 pm




وزارة الكهرباء ؛ تشرح أسباب زيادة ساعات التقنين وتؤكد توقف 32 عنفة بخارية
وغازية لتوليد الكهرباء عن العمل من أصل 54 عنفة !
دمشق - سيريانديز :
الأثنيــن : 05 ـ 05 ـ 2014
أكدت وزارة الكهرباء خروج /32 / عنفة بخارية وغازية لتوليد الطاقة الكهربائية من الخدمة من
أصل / 54/ عنفة ، إضافة للاعتداء على معظم خطوط التوتر العالي التي تقوم بنقل التيار من هذه
المحطات إلى المنشآت والمدن، متسائلة عن المستفيد من تخريب البنى التحتية وضرب الاقتصاد السوري
ومن المتضرر الأول والأخير من هذا التخريب كله ؟
وتبين وزارة الكهرباء في بيان لها اليوم تشرح فيه الاعتداءات الإرهابية على محطات وعنفات التوليد وأثر
ذلك على زيادة ساعات التقنين إن المستفيد الوحيد من تخريب البنى التحتية في سورية وضرب الاقتصاد السوري
بكل مكوناته هم أعداء سورية وأعداء الشعب السوري التي يأتي في مقدمتهم إسرائيل وأردوغان
والرجعية العربية المتآمرة الذين عمدوا إلى توظيف كل إمكاناتهم لاستمرار هذه الحرب القذرة
على سورية سواء من خلال إرسالهم الإرهابيين وإمدادهم بالسلاح والمال وسرقة المعالم
الحضارية والتاريخية والمنشآت الصناعية وتهريبها إلى تركية وغيرها واستغلال بعض
ذوي النفوس الضعيفة في الداخل السوري لتكون الأداة في تنفيذ مخططاتهم القذرة .
وأشارت إلى إن الأضرار الناجمة عن التخريب لم تميز بين شخص وآخر، موال ومعارض وطني
وغير وطني بل طالت الانعكاسات السلبية جميع أفراد الشعب السوري وانعكست على مكوّنات
الدولة السورية الاقتصادية والخدمية والاجتماعية كافة وأكبر دليل على ذلك معاناة أهلنا في حلب
من الانقطاعات الطويلة للكهرباء منذ حوالي سنة ونصف وهذا عائد لاستهداف المجموعات الإرهابية ا
لمسلحة لكافة خطوط التوتر العالي التي تغذي محافظة حلب ودخولهم عنوة إلى محطات التوليد
والتحويل المغذية للمحافظة بالكهرباء ووصل الأمر إلى منع العمال من مزاولة عملهم ،
والجدير ذكره أن الاعتداءات المتكررة لهذه المجموعات على خط الغاز المغذي لمحطات التوليد
وانقطاع الكهرباء عن كامل المنطقة الجنوبية والتي كان آخرها الاعتداء على خط الغاز في
منطقة جيرود منذ حوالي أسبوع مما أدى إلى وصول عدد العنفات البخارية والغازية الخارجة
عن الخدمة إلى نحو / 32 / عنفة من أصل / 54 / عنفة في جميع محطات توليد الكهرباء
وزيادة ساعات التقنين بسبب الاعتماد في توليد الكهرباء من العنفات العاملة على الفيول أويل
والذي انخفضت وارداته إلى محطات التوليد بشكل كبير بعد التخريب الذي طال السكك الحديدية
التي كانت تنقل الوقود واستهداف الصهاريج التي عملت وزارة الكهرباء على استخدامها لنقل
وتعويض هذا النقص بالوقود والذي ترتب عليه دفع مبالغ إضافية وزيادة أجور لأصحاب الصهاريج
تجاوزت الـ 2 مليار ليرة سنوياً من أجل استمرار عمل محطات التوليد .
وأوضحت الوزارة أنها لم تدخر جهداً خلال فترة الأزمة لبقاء استمرارية التيار الكهربائي لكافة المواطنين
وعلى مساحة الجغرافية السورية من خلال استنفار عمالها وعلى مدار الساعة لإصلاح كافة الأعطال الناتجة
عن تخريب المجموعات الإرهابية المسلحة كإصلاح خطوط التوتر العالي ومحطات التحويل
وتركيب محولات التوزيع التي تم سرقتها وتأمين الخطوط البديلة في أي منطقة كانت وتحت أي ظرف
وقدمت عدداً كبيراً من الشهداء وتم خطف عدد آخر من عمالها أثناء قيامهم بواجبهم بإصلاح الأعطال
في أماكن التخريب إلا أن ذلك لم يمنع هذه الورشات من العمل بل على العكس
أصبح لدى الوزارة ورشات مؤهلة ومدربة ونوعية في إصلاح الأعطال بالتصدي
للأعمال التخريبية وإعادة التيار الكهربائي. لجميع المواطنين .
كما قامت الوزارة بإبرام عقود مع عدد من الدول الصديقة لتوريد كافة مكونات الشبكة الكهربائية
من معدات لازمة لإصلاح الشبكة الكهربائية وإعادتها كما كانت بالسابق، إلا أن جهود وزارة الكهرباء كلها
لاتكفي إذا لم تتكامل مع دور المواطن الذي بات أساسياً في أيامنا هذه ويفوق دور الوزارة ،
حيث أن مواطننا السوري يتفهم مدى التضحيات التي يقدمها عمال الكهرباء ومدى الأضرار
التي لحقت بالمنظومة الكهربائية نتيجة الاعتداءات الهمجية ، وبالتالي يتفهم أنه لايوجد عامل في
قطاع الكهرباء يتمنى أن تقطع الكهرباء عن أي منطقة أو حي في سورية وهنا يجب أن يكون
دور المواطن في الحفاظ على مكونات الشبكة الكهربائية من التخريب وخاصة في مناطق
تواجد المجموعات الإرهابية بالإضافة إلى ابتعاد المواطن عن ظاهرة الاستجرار غير المشروع
لما لهذه الظاهرة من آثار سلبية على تجهيزات الشبكة وانخفاض وثوقية الشبكة الكهربائية
وزيادة ساعات التقنين ولا بد من التنويه إلى ترشيد استهلاك الكهرباء واستهلاك الحاجة الفعلية فقط
دون هدر أو تبذير لأن ذلك من شأنه أن يقلل ساعات التقنين إلى أدنى مستوى بالرغم من كل الظروف الحالية .
وبينت أنه بات معلوماً أن الحرب الهمجية طالت كل السوريين دون تمييز لأهداف باتت
معروفة للجميع ولمصلحة جهات أيضاً باتت معروفة للجميع ، إلا أن وعي المواطن السوري
وتكاتفه مع الدولة ودعم القوات المسلحة بالانتصارات التي تحققها في ضرب الإرهاب كفيل
بإنهاء الحرب الهمجية على سورية وإعادة إعمار سورية وإعادتها أقوى من السابق .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
█ ســوريا : وزارة الكهرباء ؛ تشرح اسباب زيادة التقنيـــــن ... ! █
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: