البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله    الثلاثاء 27 مايو 2014, 12:43 am

سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله






بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي
ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله تعالى
شبكة البصرة
نعي الشيخ يحيى حمد الفياض رحمه الله تعالى
شيخ علم فقدناه
الحمد لله الذي لا يُحمد على مكروهٍ سواه, والصلاة والسلام علي سيدنا محمد مصطفاه, وعلى آله وأصحابه ومن والاه.
أما بعد: فإنَّ إرادة الله شاءت أن يهوي نجمٌ من نجوم العلم في العراق, وعَلَمٌ لامعٌ بين أحبابه وأهله وأصدقائه ووطنه, بعد عمر قضاه بطلب العلم والعبادة والتقوى والصلاح وعمل البرِّ والإحسان, ذلك هو العالم الفاضل صاحب الخلق الرفيع والذوق الدقيق, والجسم الأنيق, الوفي مع الصديق, هو الشيخ الحاج يحيى بن حمد بن عبد الله بن ملا فياض بن ملا مرعي بن عبيد بن حديد بن خليف بن فليح بن حيدر الحيدري الكُبيسي.
وبنو حيدر عشيرة من عشائر كبيسة أصلا ومسكنا وهي من عشائر شمَّر الطائية، نزح منها أُناس إلى قضاء الدور في صلاح الدين وشَكَّلوا العشيرة الكبرى هناك.
وعشائر كبيسة كلّها مشهود لها بالكرم والسخاء والشجاعة والإباء والتدين.
وبعد عمرٍ قضاه بالبرِّ والإحسان شاء الله له أن يكتب له الشهادة فقبضه إليه صباح الجمعة غريبا (3/رجب/1435 هـ, الموافق 2/ايار/2014م) بعد غيبوبة طالت معه خمس سنوات غاب عن هذه الدنا الفانية من مجموع عشر سنوات غُربة؛ لأنَّ الله أراد له أن لا يرى ولا يسمع ما يجري على وطنه وأهله في العراق من مآسي ومِحَن.
أراد الله أن يرفعه درجات عنده بخاتمة حسنة؛ فإنَّه لا يخلو رجل صالح مثله من أن يصاب بمرض في آخر حياته؛ لأجل أن يرتقي إلى درجات لم تنل بالأعمال , بل بالابتلاءات.
الفقيد نشأ في أسرة علمية مشهود لها بالتقوى وحسن السيرة والجود والكرم وحب الفقراء وكثرة الإنفاق.
تربَّى الفقيد في أحضان الورع الذي تجسَّد في عمِّه –رحمه الله- ذلك الرجل الذي طار ذكره في الآفاق بأنّه الرجل الصالح , والمربي الفالح, والزاهد الناجح, ذلك هو الحاج محمد بن عبد الله الفياض الكبيسي رحمه الله تعالى وأكرم مثواه.

وبهذه المناسبة الأليمة أودُّ أن أقول ما يأتي:
1- أكرم الله الفقيد بصحبة العلماء والصلحاء والأولياء , وكان في مقدمة من صحبهم الولي العارف بالله الشيخ محمد أحمد النبهان الحلبي, فقد صحبه مدَّةً مديدة وتأثَّر به كثيراً, وأفاد من سلوكه وأخلاقه دهراً طويلاً.

2- ولد الراحل في كبيسة التابعة لمحافظة الأنبار في العراق عام (1358 هـ, الموافق 1939 م) ونشأ في الفلوجة بعد ارتحال أسرته إليها عام 1942م.

3- تعلَّم القرآن الكريم والقراءة والكتابة في المدارس الابتدائية؛ ولأنَّ أسرته علميَّة رغب والده أن يستمرَّ هذا التراث العظيم في الاسرة، فألحقه بالمدرسة الآصفية الدينية في جامع الفلوجة الكبير التي كانت خاضعة لإدارة العلامة شيخنا وأستاذنا ومربينا الشيخ عبد العزيز سالم السامرائي -رحمه الله تعالى وأعلى منزلته- وذلك في عام (1953م) واستمرَّ ينهل من معين علمه مدَّةً طويلةً، مضافاً إلى ابن عمِّه العالم الصالح التقي الورع الشيخ خليل الحاج محمد الفياض الذي سبقه في الالتحاق بالمدرسة المذكورة متَّعه الله بالصحة والعافية.
ومن حسن توفيقي أنّي تعرفت على الفقيد وزاملته من عام (1954م) حيث رحلتُ في هذه العام إلى الفلوجة لمواصلة دراستي العلمية هناك التي أسستها في عام (1948م) على يد الشيخ الفاضل أعلاه.

4- بعد فترة من الزمن رغب والده أن يشاطره في عمل التجارة في بغداد المحميّة فانقطع عن التلقي ومارس العمل التجاري؛ لأجل أن يلمع في سوق التجار؛ وليمثل التاجر الصدوق , فكان نبراساً في ذلك السوق أدباً وتعاملاً وأخلاقاً ونصيحة, ومع ذلك لم يؤثِّر عليه السوق في استمراره بالطلب والتعلم والاستفسار عن المهام الشرعية, وفي صحبته لأهل العلم والصلاح، فقد جمع بين الدين والدنيا.
يؤيده إخوة له صالحون تربَّوا على يديه, وهم كلٌّ من: عبد القادر, وعبد الستار, وعبد السلام, وعبد الرزاق, وعبد الوهاب, جعلهم الله ناهجين منهجه وسائرين بطريقه.

5- شاءت إرادة الله أن يترك وراءه نخبةً من أولاده ربَّاهم على التقوى والاخلاق وحبِّ الصدقات, واحترام الناس, وهم: الشيخ صلاح, والشيخ عبد الله, وهما من طلاب العلم الشرعي, والسادة أسامة, وسعد, وأيمن, جعلهم الله خيرَ خلفٍ لخيرِ سلفٍ، وقد أكرمهم الله تعالى بخدمته طيلة مرضه وفاءً له وبَرَّا به، فجزاهم الله كلَّ خير، ولو كان ذلك جزأً من واجبهم تجاهه.

6- أوصافه ومناقبه:
أولاً- الخَلْقيَّة: كان-رحمه الله- مربوع القامة، حسن الجسم، أبيض اللون، بهي المنظر، مُشرق الوجه، له وجهٌ تعلوه البسمة، أبيضٌ مشَّربٌ بحمرة، أشقرُ الشعر، حسنُ الهيئة، جميل المنظر.
ثانياً- الخُلُقيَّة: إضافة إلى حسن منظره فقد كان حسن الأخلاق, كريم النفس، حسن السيرة, صافي القلب، محبا ومحبوبا, لم يصدر منه ما يسيء , سمحاً في التعامل مع أهل الدنيا, لم تدخل الدنيا الى قلبه , بل كانت بيده, كثير الصدقة, مضيافاً، مخلصاً مع أصدقائه, وبخاصَّةٍ معي, فقد كان مُفرطاً في صلته بي وبمحبتي, وذلك من خلال حسن ظنِّه بي لأنه كان يرى فيَّ خدمة العلم والمسلمين، وليس لدنيا يجدها عندي، فهو أخٌ لي لم تلده أمي.
فقد كان لا يخلو شهر إلا ويشدُّ الرحال إلى مؤتة لزيارتي حين كنت فيها, ولا يخلو اسبوع في عمان –بعد رحيلي إليها- إلا قضى أمسية عندي.
أخٌ ماجدٌ لم يُخزني يوم مشهدٍ كما سيفِ عمروٍ لم تخنه مضاربُه
أرجو الله أن يجعل محبتنا المتبادلة لوجهه الكريم؛ لنستظلَّ تحت ظلِّه –جلَّ شأنه- يوم لا ظلَّ إلا ظله.

7- سكناه :
هو من سكنة الفلوجة التابعة لمحافظة الانبار في العراق.
وبعد أن احتل الكفرة بقيادة أمريكا بغداد عام (2003م) رحل إلى بلده الثاني الأردن، حيث أقام في عمان المحميَّة, فكانت مأواً له حتى بعد وفاته حيث دفن في ثراها في مقبرة سحاب الإسلامية.
هذا هو غيض من فيض فيما يُقال عن يحيى.
هيهات أن يأتي الزمان بمثله إنَّ الزَّمان بمثله لبخيل

فسلامٌ عليك يا أبا صلاح يوم ولدتَ، ويوم نشأتَ، ويوم تعلمتَ العلمَ، ويوم رحلتَ عنَّا، ويوم تحشر حيَّاً مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

محبك ورفيق دربك
أ.د. عبد الملك عبد الرحمن السعدي
14/رجب/1435هـ
13/5/2014م
شبكة البصرة
الاحد 26 رجب 1435 / 25 آيار 2014
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله    الثلاثاء 27 مايو 2014, 2:34 am

،، بسم الله الرحمن الرحيم ،،

قال تعالى: (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) الأحزاب: 23.

 irag 

الأعزاء في عائلة المغفور له فضيلة الشيخ يحي حمد الفياض الكبيسي الكريمة المحترمون


الأعزاء في عائلتة الكبيسي المحترمون

العراق والمهجر



سلام من الله ورحمة .....


والموت نقاد على أكفه يختار منها الجياد


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي الأخ الفاضل الشيخ  يحي حمد الفياض الكبيسي 

برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانــا لله .... وانــا اليه راجعون ......

شركاء احزانكم

ابو فرات

وأسرة موقع

البيت الآرامي العراقي

ميونيخ ــــ المـانيـــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Alaa Ibrahim
مشرف
مشرف



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله    الخميس 29 مايو 2014, 4:01 am

irag 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي الأخ الفاضل الشيخ  يحي حمد الفياض الكبيسي 

برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yousif Dawood Qutta
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله    الأحد 01 يونيو 2014, 3:11 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي الأخ الفاضل الشيخ  يحي حمد الفياض الكبيسي 

برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20123
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله    الجمعة 06 يونيو 2014, 3:29 pm




الله يرحمـــــه ولعائلتـــه وذويــــهِ جميل الصبر والسلوان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5344
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله    الثلاثاء 08 يوليو 2014, 5:13 pm




عائلة المرحوم الشيخ يحيى حمد الكبيسي صبركم الرب

نشارككم الاحزان بوفاته ونطلب من الله ان يسكنه جنانه

وأن تكون هذه المصيبة آخر الاحزان لعائلتم الكريمة

وانا لله وانا اليه راجعون .

الشماس يوسف حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سماحة الشيخ عبد الملك عبد الرحمن السعدي ينعى فضيلة الشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: