البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل كان مشروع الشماغ الأزرق احد اهداف احتلال العراق ؟؟؟ نبيل ابراهيم 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل كان مشروع الشماغ الأزرق احد اهداف احتلال العراق ؟؟؟ نبيل ابراهيم 1   السبت 31 مايو 2014, 12:31 am

هل كان مشروع الشماغ الأزرق احد اهداف احتلال العراق ؟؟؟ نبيل ابراهيم




بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هل كان مشروع الشعاع الازرق احد اهداف احتلال العراق؟؟

(الجزء الاول)

شبكة البصرة
نبيل ابراهيم
اولا الهدف:
النظام العالمي الجديد مصطلح يطلق للدلالة على المشروع الماسوني في توحيد العالم تحت حكومة عالمية واحدة، وهو العولمة السياسية والدينية بمميزات اقتصادية وثقافية تنصهر داخلها شعوب العالم قاطبة في فيدراليات و ليس شراكات....هذا هو النظام العالمي الجديد الذي يعدوننا به أو يتوعدوننا به.... وهو أيضا خطة طريق وضعتها المنظمات السرية منذ القدم وتحاول تطبيقها على مستوى البسيطة.... وهذا النظام العالمي الجديد هو إنشاء كون جديد على مستوى الكرة الارضية، لكن هذا الكون الجديد سيكون دكتاتورية عالمية قريبة الشبه من الدكتاتورية الشيوعية لكن متنكرة خلف مذهب إنساني خيري،الشعوب ضمنها تكون مجبرة على طاعة القانون العالمي الحديد، هذا النظام العالمي الجديد هو مشروع الشعاع الأزرق الذي من خلال هذا البحث المتواضع احاول الولوج اليه، لانني على قناعة تامة بأن هذا المشروع هو احد اهم الأسباب (ان لم يكن السبب الوحيد والرئيسي) وراء الاحتلال الامريكي الصهيوصفوي للعراق،، قد يؤيدني البعض في هذه الفكرة وقد يختلف الكثير الآخر... انا هنا احاول ان اسلط الضوء على مشروع الشعاع الازرق، ابعاده، خلفياته، من يقف خلفه، والسبل والخطط التي تم رسمها وصولا الى تنفيذه... ومن خلال هذه النظرة ارى ان ذلك مرتبط ارتباطا مباشرا بالاحتلال الامريكي الصهيوصفوي للعراق عام 2003م. وفكرة مشروع الشعاع الازرق هي فكرة صهيونية ماسونية من أجل القضاء على الدين المسيحي والإسلامي على حد سواء ومن أجل ايجاد نظام عالمي ملحد بغية التحكم في العالم. حيث يؤمن واضعوه أنه إذا لم يتحد العالم بلا ديانة العصر الجديد فإن إمكانية نجاح النظام العالمي الجديد ستكون مستحيلة، ولابد لهم لإنجاح قيام النظام العالمي الجديد من إلغاء الديانات (المسيحية والإسلامية) لكي يستبدلوها بنظام عالمي واحد وذلك عن طريق إلغاء كل هوية وطنية وكل مايعبر عن اعتزاز وطني لكي تنشأ هوية عالمية واعتزاز عالمي.
بالتأكيد ان مشروع الشعاع الازرق ليس الهدف الوحيد لاحتلال العراق (على الاقل على البعد الزمني المنظور)، فهناك اهداف واجندات وغايات اخرى كثيرة للاحتلال الامريكي الصهيوصفوي للعراق، تم التطرق اليها خلال سنوات الاحتلال منذ عام 2003م والى يومنا هذا، وقدمت بحوث واطروحات كثيرة بهذا الشأن، وقدمت ادارة الاحتلال تبريرات وحجج واهية لتمرير الاحتلال الامريكي الصهيوصفوي، منها استمرار الحكومة العراقية بقيادة الشهيد صدام حسين بتصنيع وأمتلاك أسلحة دمار شامل وعدم تعاون القيادة العراقية في تطبيق قرارات الامم المتحدة بشأن إعطاء بيانات كاملة عن ترسانتها من اسلحة الدمار الشامل (بالرغم من إنه لم يتم حتي هذا اليوم العثور على أسلحة دمار شامل في العراق)،وكذلك الحجج والاكاذيب المتعلقة بعلاقات الحكومة العراقية بعلاقات مع تنظيمالقاعدة الارهابي ومنظمات ارهابية أخرى تشكل خطرا على امن و استقرار العالم، واكذوبة نشر الأفكار الديمقراطية في منطقة الشرق الأوسط.
قبيل أنتخاب المجرم جورج بوش الصغير كرئيس للولايات المتحدة قام كل من ديك تشيني و دونالد رامسفيلد وبول وولفويتس بكتابة مذكرة بعنوان (اعادة بناء القدرات الدفاعية للولايات المتحدة) في ايلول من عام 2000م أي قبل سنة واحدة من احداث ايلول 2001 فقد ورد في هذه المذكرة ما معناه...((انه بالرغم من الخلافات مع نظام صدام حسينوالذي يستدعي تواجدا امريكيا في منطقة الخليج العربيإلا أن أهمية واسباب التواجد الأمريكي في المنطقة تفوق سبب وجود صدام حسينفي السلطة))... و يمكن قراءة النص الكامل للمذكرة في
ences StrategiesForces And Resources For A New Century].


هنا انا اتساءل...((ياترى ماهي اسباب ومتطلبات الوجود العسكري الامريكي في منطقة الشرق الاوسط التي تفوق سبب وجود الشهيد صدام حسين في السلطة، بالنسبة لهذه الادارة الامريكية بالذات؟؟!!..)).معلوم للجميع بأن الشرق الأوسط يتعرض لمخاطر جسيمة وتحديات مصيرية قد تكون أشد خطورة وأبلغ أثراً مما تعرضت له المنطقة منذ نهاية الحرب العالمية الأولى. وقد تكون هذه الأحداث هي حجر الزاوية في إعادة رسم وتشكيل خارطة القوى العالمية ومناطق النفوذ لهذه القوى في العالم خلال القرن القادم. البداية في العدوان الثلاثيني الغاشم على العراق عام 1991م، وبعد الاحتلال الامريكي الصهيوصفوي لم يعد في المنطقة نظاما يهدد امن و وجود الكيان الصهيوني ولم يعد هناك خطرا على المصالح الامريكية في المنطقة (خصوصا في ظل التخاذل الرسمي العربي المخزي لامريكا)، فمن هنا قد رسمت أمريكا في هذه الحرب ملامح المستقبل لصالحها ودشنت نفسها زعيمة للعالم بتلك الحرب. إن تلك الحرب ليست مفاجئة ولا على غير المتوقع، بل هي حرب يعد لها منذ سنوات بعيدة من خلال العديد من الاحتمالات المتوقعة في نظر مخططي تلك الحرب وإن لهذه الحرب دوافع وأهداف للاعب الرئيسي فيها هي ((حكومة بلدربرغ))، أما اللاّعبون الصغار فإنما هم أدوات يُضرب بعضها ببعض ويُجعل بعضهم طعماً للبعض الآخر.ومن ضمن احد اهداف حرب الخليج كانت إثارة القلاقل في دول المنطقة بين الأنظمة بإثارة بعضها ضد البعض الآخر وتخويف بعضها من بعض، وبين الأنظمة والشعوب من خلال استفزاز الشعوب بالوجود الأمريكي في المنطقة ومن خلال الأعباء الإقتصادية المترتبة على الحرب وعلى الوجود العسكري الأمريكي بعد الحرب مما يؤثر على معيشة الناس وحياتهم وضرب الإسلام على امتداد الساحة العالمية والتي كان لمنطقة الشرق الاوسط عموما والمنطقة العربية خصوصا الدور الأكبر في دعمها ونشرها مما سيؤدي إلى ردود فعل عنيفة واستهلاك للجهود المبذولة من اجل انجاح فكرة او مؤامرة العالم ذو القطب الواحد.
من يحكم أمريكا فعليا؟ ومن يتحكم بالاقتصاد الامريكي؟ وبالتالي من يتحكم بصناعة القرار الامريكي؟ ومن خلال التحكم بالقرار الامريكي من يتحكم بالقرار الدولي في مجلس الامن او في الامم المتحدة؟ كثيرون بحثوا في حقيقة العلاقة بين دويلة الكيان الصهيوني وأمريكا، وظن البعض منهم أن العلاقة قائمة على المصالح فقط، على أساس أن الكيان الصهيوني هو طفل أمريكا المدلل في الشرق الأوسط، بل بالغ هؤلاء في توقعاتهم بأن العلاقات التي تحكم امريكا بالكيان الصهيوني هي علاقات مادية صرفة وانه بأمكان العرب ان يعملوا على جعل امريكا ان تتخذهم بديلا عن الصهاينة، وإنهم أي العرب سيكونون أكثر نفعًا لأمريكا من الصهاينة!!!...، فلو كان الأمر يتعلق بالمصالح المادية الصرفة لكان الأمر هيًنا أو لاستمع القادة الأمريكان لعرض الدول العربية بأن تكون بديلا لدويلة الكيان الصهيوني. إًذا ماذا تعني العلاقة الحميمة بين أمريكا والدويلة الصهيونية المزروعة في فلسطين؟ حقيقة أن تلك العلاقة أساسها المنظمات السرية الصهيونية التي تغلغلت في امريكا واصبحت هي الاداة الحاكمة، وقاموا باختراق المسيحية وظهرت الطائفة الإنجيلية الأصولية اليمينية في أمريكا كي تشكل الجناح اليميني المسيحي المؤيد للدويلة الصهيونية (المسيحية المتصهينة)، والتمكين لها في الأرض، والواقع السياسي اليومي يؤكد ذلك.ولاشك ايضا أن القرن الواحد والعشرين هو قرن الصراع على الطاقة البترولية حيث أن الغرب منذ عام 1973م (عندما رفع العرب شعار النفط سلاح في المعركة)، وهو يسعى سعياً حثيثاً لإيجاد بديل للبترول، لكن هذه المساعي لم تحقق نجاحاً يذكر، والقرن الواحد والعشرون حسب الإحصاءات القائمة الآن هو القرن الأخير للبترول تقريباً فمن سيتحكم في هذه الطاقة سيتحكم في العالم، وهيمنة أمريكا على العالم الآن في أوج عظمتها فهي تتعامل مع جميع دول العالم بمنطق فهي إذا فرصتها للسيطرة المباشرة على مصادر الطاقة قبل أن تنشأ قوى أخرى تنافسها على ذلك أو لا تسمح لها بالتفرد بالسيطرة مثل أوربا الموحدة تقودها فرنسا وألمانيا أو الصين في المستقبل، وبالاخص في حالة نشوء شئ من التفاهم أو التحالف بينها وبين ورسيا أو اليابان.

لماذا تم اختيار العراق دون غيره من بقية اقطار العالم قاطبة ليكون بداية انطلاق هذا المشروع الشيطاني؟؟
تم هذا الاختيار لجملة عوامل... لان العراق منبع الحضارات ولان العراق ارض الانبياء ولان العراق مهد البشرية ;فمن خلال ماخلفته حضارة وادي الرافدين في مسيرتها وكينوتها في الزمان والمكان تركا من بعدها آثارها لتحكي لنا تاريخ شعب وادي الرافدين، تحكي لنا قصة الإنسان العراقي في عالمه القديم حيث صور العالم من حوله بصدق. وهذا يدل علي أن الإنسان العراقي فنان بطبعه وصانع بعقله اخترع الكتابة ليسجل الحوادث التي كانت تلم به للأجيال القادمة، وسن اولى القوانين البشرية وعرف البناء وعرف الإستقرار المكاني، نعم لقد منح الله العراق نعما كثيرة وخيرات لا يمكن عدها، نهران كبيران يجريان من شمال البلاد إلى جنوبه، وأرض شاسعة متنوعة التضاريس من جبال عالية ومروج وسهول وصحراء ووديان، كما منحه الله ثروات معدنية كبيرة، وتاريخ طويل من الحضارات التي أبدعها إنسان وادي الرافدين الحضارة البابلية والسومرية والآشورية والاكدية، بالإضافة إلى تراثه المجيد في الحضارة الإسلامية، حيث كانت بغداد عاصمة الدولة العباسية وقبلة العلم والمعرفة، يأتيها الناس من أبعد الأماكن لينهلوا آخر ما توصلت إليه عبقرية الإنسان من معارف وعلوم،وما وصلت إليه المواهب من تطورات وابتكارات، في ميادين العلوم والآداب والفنون ابونا وابوالبشرية ((ادم)) انزله الله على ارض العراق هكذا تقول الروايات وما زالت في العراق وتحديدا في البصره شجره يسميها الناس شجره ادم، ابوالانبياء ابراهيم عليه السلام ولد في العراق وتحديدا في اور التابعة لمحافظة الناصرية. وان قصته المشهورة في تقديم كبش لضيفيه من الملائكه قرنت بالشخصية العراقية المشهورة بالضيافة.ان اول قانون مكتوب على شكل تشريع كان في العراق (وهي شريعة اورنمو)) تلتها شريعة حمورابي.لأن اشور بانيبال ونبوخذ نصر قائدان عراقيان حكما العراق واستطاعا ان يدحرا اليهود ويأسرونهم وياتون بهم الى العراق ولاكثر من مرة وسمي بالسبي اليهودي والذي بسببه تناثر اليهود في بقاع العالم المختلفة منذ ذلك اليوم والى يومنا هذا، لأن العراقيين اخترعوا الكتابة، العراقيين هم اخترعوا العجلات، وهم اول من عرف النقل المائي، لان الانبياء من العراق وفيها دفنوا، فالنبيان هود وصالح مدفونان في العراق، النبي نوح عليه السلام قد صنع سفينته في الكوفة في العراق، النبي يونس عليه السلام قد ابتلعه الحوت في العراق، النبيان عزرا وذي الكفل مدفونان في العراق، فالعراق هو ارض الانبياء...الخليفة الراشدي الامام علي ابن ابي طالب قد اختار مركز الخلافة الاسلامية في العراق في الكوفة. العراق هو مركز الخلافة العباسية التي استمرت بحدود 524 عاما قبل ان تحتل بغداد على ايدي المغول، ان من بين الائمة الاثني عشر هنالك سبعة منهم دفنوا في العراق. ان اشهر مدرستين للغة العربية في العراق وهما مدرسة الكوفة والبصرة. ان الخدمة العسكرية الالزامية اسست في العراق من قبل الوالي الحجاج بن يوسف الثقفي. تم فتح فلسطين وتحريرها على يد القائد العراقي صلاح الدين الايوبي. العراق اكبر بلد قدم لامة العرب شعراء وعلماء وفلاسفة ومفكرين امثال المتنبي والجاحظ والكندي ومعروف الرصافي والزهاوي واحمد الصافي النجفي والجواهري ونازك الملائكه وبدر شاكر السياب، لان الشهيد صدام حسين اخر قائد عراقي ضرب دويلة الكيان الصهيوني بـ 39 صاروخا في سابقة لم يتجرأ قبلها اي حاكم عربي على فعل ذلك.... لان العراق كل هذا فكان الاختيار، ان يكون نقطة الانطلاق نحو تنفيذ مشروع الشعاع الازرق (النظام العالمي الجديد)... فبنجاحهم في العراق سينجح مشروعهم في العالم قاطبة وبفشلهم في العراق سيفشل مشروعهم نهائيا.

ثانيا ماهي فكرة مشروع الشعاع الازرق؟؟:
بث الرؤية الخيالية العملاقة بعدسة مجسمة ثلاثية الابعاد وأصوات وانعكاسات ليزرية لصور مجسمات متعددة الى مختلف انحاء العالم حيث ان كل مجسم يتلقى صور لكل منطقة في العالم حسب سيادة الايمان الديني و الوطني والاقليمي.يملك هذا المشروع القدرة على تعليق مجموعة من الناس في حالة من الهرج والمرج.تعليق مجموعة من الناس بارض الميعاد واحصاء المقاومة في الدين العالمي الحديد وسيكون رغبة انسانية وعلى نطاق واسع وان الجهاد المقدس قادم.سوف يتظاهر مشروع ناسا الازرق بانه الانجازالعالمي لكل الديانات الرئيسية القديمة حيث يتم استعمال السماء كشاشة عرض سينمائية فيها ليزر اساسه الفضاء لتوليد مشاريع قمر صناعي فيه صور خداعة لزوايا الارض الاربعة ولكل لغة ولكل لهجة على حسب المنطقة.وستتعامل مع الناحية الدينية للنظام العالمي الجديد.وسيكون اغراء واسع النطاق وستقوم الكومبيوترات بالتنسيق بين الاقمار الصناعية وستدير البرامج (سوفت وير) العرض وسيقوم المجسم الذي يعتمد تقريبا على تجميع اشارات متماثلة بانتاج صورة او مجسم بادراك عميق مثل الذي يتماثل بالتطبيق على الامواج على ظاهرة اELF, VLF, and LFفي العدسة المكبرة وستتحدث صور هذه الالهة بكل اللغات.أي أن كل ديانة أو عقيدة سيكون لها اله خاص بها يحدثها بأشياء ضمن عقيدة الأفراد وسيندمج جميعهم الى شخص واحد بعد تشخيص النبؤات والالغاز وسيذاع أمر الظهور وسيكون هذا الاله في الحقيقة هو المسيح الدجال الذي سيوضح فى النهاية بان كل الكتب المقدسة كانت في الحقيقة مضللة وبانها كانت السبب في جعل الاخ يقف ضد اخيه والامم ضد الامم ولهذا يجب ابطال كافة الاديان لافساح المجال لدين العصر الذهبي الجديد العالمي الواحد يتمثل برب واحد المسيح الدجال وبشكل طبيعي سوف يكون هذا التزييف المنظم بشكل ممتاز ينتج عن فوضى دينية اجتماعية على نطاق كبير بما فيهم ملايين من المتعصبين الدينين المبرمجين خلال حالات استحواذات شيطانية على نطاق لم يتم مشاهدته من قبل بالاضافة الى هذا سوف تحدث هذه الحادثة في وقت فوضى سياسية كبيرة واضطرابات عامة وفي فترة حدوث شيء كبير.سيتألف العرض من توليد ليزري لصور مجسمة متعددة الى انحاء مختلفة من العالم وسيستلم كل جزء منه صور على حسب منطقته واقليمه وجنسيته وعقيدته الدينية السائدة ولن يتم استثناء اي منطقة.وسيكون استعمال الصور المتحركة بالكومبيوتر والتاثيرات الصوتية تظهر وكانها ستاتي من أعماق الفضاء لتدهش الاتباع من مختلف المذاهب حيث سيشهدون ظهور الماسايا (مسيحهم المنتظرالعائد) الخاص بهم بشكل مدهش ومقنع بشكل حي وحقيقي ثم ظهور المسيح- محمد- بوذا- كريشنا المهدي المنتظر.....الخ. ارجعوا الى تصريح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، اللواء محمد حسن نامي، حين وعد باستخدام شبكة الإنترنت لبث صوت وصورة المهدي المنتظر الذي يبشر به المذهب الشيعي الاثناعشري وحسب وسائل الإعلام الإيرانية، قال اللواء نامي...((اليوم ومع تطور التقنية التي تتفوق على الألياف الضوئية، يمكن استخدام طبقات الغلاف الجوي لنقل المعلومات الصوتية والتصويرية، وسيتم إرسال صوت وصورة سيدنا الإمام المهدي للعالم أجمع عبر هذه الطبقات الجديدة))... وقارنوا تصريحاته بهذه العلاقة العلمية.
تعتمد فكرة المشروع على خلق ظواهر غريبة وصور وموجات قصيرة وأصوات وصوتيات موجهة إلى داخل دماغك وهي غير متاحة لغيرك لتبدو وكأنها الحقيقة بعينها. وبذلك يكون العمل على منحيين الأول ينتج صوراً في الهواء في حين أن الآخر ينتج صوراً في ذهنك حيث تم استخدام هذا المشروع (كسلاح) في العراق أثناء عاصفة الصحراء فالصور ثلاثية الأبعاد لآلاف الدبابات وآلات الحرب ظهرت للعراقيين في الصحراء والتي بدت كما لو أنها حقيقية فعلاً، دفعت الجنود الى الارتباك وتصديق هذه الصور ويقول متخصصون في شبكة معلومات الصحافة الحرة العالمية (وهي وكالة أنباء عالمية مستقلة) أن مهمتنا هي جعل الناس يدركون أن جدول أعمال النظام العالمي الجديد ليس مجرد حلم متوحش أو نظرية همجية مثيرة للذعر بعض الشيء، إنه مشروع شيطاني حقيقي يحدث في وقتنا الراهن. كان لابد لهم لإنجاح قيام النظام العالمي الجديد من إلغاء الديانات (المسيحية والإسلامية) لكي يستبدلوها بنظام عالمي واحد وذلك عن طريق إلغاء كل هوية وطنية وكل مايعبر عن اعتزاز وطني لكي تنشأ هوية عالمية واعتزاز عالمي.كذلك إلغاء مفهوم الأسرة التي نعيش فيها اليوم بمجموعة أفراد يعملون من أجل مجد حكومة عالمية واحدة جديدة. وتدمير الإبداع الفني والعلمي الفردي لتطبيق وجهة نظر حكومة عالمية واحدة. إن منظمة الأمم المتحدة بعد أن تمت السيطرة عليها من قبل الصهيونية الماسونية العالمية تعمل لخدمة تحقيق هذا النظام عن طريق إلغاء الدساتير الوطنية وإقامة اتفاقية تجارة جديدة لجميع شعوب العالم بحيث تكون المنظمة مدعومة بقوة عسكرية وشرطة متعددة ووزارة عدل حول العالم ومحكمة دولية. إن مشروع الشعاع الأزرق بدأ عام 1983 وأعلن عنه رسمياً 1990 حيث قاموا بدعمه بتقنية جديدة وإبداعات في تجهيزات البرمجيات الفضائية ومختلف العلوم.اما الاهداف التي تم تحديدها لهذا المشروع فهي ما يلي :
1 ـ إلغاء جميع الأديان السماوية واستبدالها بنظام عالمي موحد.
2 ـ إلغاء الهوية الوطنية واستبدالها بهوية عالمية موحدة.
3 ـ تفكيك المجتمعات والعائلات واستبدالها بمفهوم الكل لخدمة النظام العالمي الجديد.
4 ـ تطوير عملة الكترونية متطورة لكل العالم.
5 ـ ايجاد جيش عالمي موحد ووزارة عدل واحدة تابعة للأمم المتحدة.
6 ـ خلق ثقافة واحدة لكل العالم بحيث يتبرمج عليها الكل.

وسيكون للنظام العالمي الجديد نظام حكومة وسط،أي سيكون نظام عالمي سياسي روحي جديد سيحل محل النظام الذي نعيش تحته الآن. يبدو أنهم يخططون للتخلص من كل الناس الذين يؤمنون بالله حيث ستستبدل أيام العطل والشعائر الدينية بأعياد العصر الجديد وسيشمل تهديدهم أهم مقدسات المسلمين، المسجد الحرام، الكعبة المشرفة، الحرم النبوي، المسجد الأقصى وقبة الصخرة وتدمير مفهوم الكنيسة ورموزها مثل الصليب واعتبارها خارجة عن القانون وغير شرعية. وإزالة الجمعيات والمقدسات التي تشكل تهديداً على بقائهم بعد تطبيق النظام العالمي الواحد وحكومة عالمية واحدة (حيث يضعون مجسم هيكلهم المزعوم مكان قبة الصخرة) كما يعملون على إلغاء جميع العملات الوطنية وتحويل التجارة إلى النقد الالكتروني من خلال الشبكة الالكترونية. لابد للدخول في نظام العصر الجديد أن تتخلى الشعوب عن معتقداتها الخاصة،وأن المحافظة عليها يبدو ضرباً من المحال.مشروع الشعاع الأزرق لوكالة ناسا هو إستراتجية مستقبلية لفرض ديانة العهد الجديد على رأسها المسيخ الدجال، وذلك على أربعة مراحل. خلف هذه الصياغة الدينية توجد خطة علمية محكمة تستغل تكنولوجيا فضائية فائقة التقدم.الديانة العالمية الموحدة ستكون هي أساس النظام العالمي الجديد.
المرحلة الأولى : زعزعة الاعتقاد في كل المعارف الإنسانية، الدينية و الأثرية و التاريخية و العلمية التقليدية.وذلك بالإعلان عن اكتشافات جديدة تكذب و تشكك في المذاهب الدينية التقليدية. هذا التلبيس هدفه هو إقناع الناس بأنه حصل خطأ في تأويل النصوص الدينية و تم تزوير مفاهيمها ومعانيها منذ قرون خلت...ومن الأمثلة على ذلك مؤلفات و برامج ديفيد اس كيو المشككة في مصادر الديانات التقليدية.و هناك العديد من نظريات المؤامرة التي تهيئ الأرضية لديانة علمية تجمع في ثناياها كل العقائد الإنسانية المعروفة إضافة إلى الإلحاد، يتم ذلك من خلال الإعداد لزلازل مفتعلة بشكل صناعي باستخدام سلاح هارب (harp) على مواقع محددة بدقة في أنحاء الكوكب وذلك يفترض أن الاكتشافات الجديدة بعدها ستظهر للناس خطأ كل المذاهب الدينية الرئيسية التي أساءت الفهم والتفسير لقرون وستظهر الاكتشافات الأثرية التي تلي البرهان على حجم الأخطاء التي وقع فيها المسلمون والمسيحيون في فهم أديانهم.

المرحلة الثانية : تتضمن عرضاً فضائياً ضخماً جداً بالأبعاد الثلاثية يشمل مجسمات بصرية وصوتيات وصور وعرض ليزر لأجزاء مختلفة من العالم تلقى لكل واحد صورة مختلفة وفقاً للعقيدة الدينية السائدة وطنياً واقليمياً. وبآليات وأنظمة حاسوبية تحتوي لغات وثقافات البشر عن طريق تخصيص أطوال موجات الكترونية لكل شخص ولكل مجتمع وثقافة. هذه الآلية ستشرح كيفية أن الكتب المقدسة أُسيء فهمها وتفسيرها هي المسؤولة عن انقلاب الأخ ضد أخيه وأمة ضد أمة لذلك يجب أن يتم إلغائها لفسح المجال أمام العصر الجديد لنظام العالم الجديد وذلك باستخدام موجات VIF ELF كهرومغناطيسية تؤثر في أدمغتهم وتتلاعب بالعقل.

المرحلة الثالثة : الاعتماد على تغذية التفكير صناعياً عبر الأقمار الصناعية عندها يبدو ممكناً إطباق السيطرة العقلية على الكوكب بأسره، المقاومة الوحيدة للأفراد ستكون باستمرار التساؤل عن الدافع وراء أفكارهم والتي لاتتفق مع فكرهم الخاص الديني والأخلاقي وبهذا المفهوم يبدو التلفزيون من أهم الأدوات.

المرحلة الرابعة : تتضمن توجهات مختلفة وذلك بجعل الجنس البشري يصدق أن احتلال غرباء من عالم آخر خارجي وشيك الحدوث في كل مدينة بارزة على الأرض مما يجعل كل أمة بارزة مستفزة لاستخدام أسلحتها النووية لكي ترد الهجوم فتقوم محكمة الأمم المتحدة بنزع الأسلحة حينما يظهر أن الغزو كان زائفاً. واعتماد آلية الكترونية معقدة عبر ألياف ضوئية تخترق كل شخص وتدفع به إلى حافة الهستيريا والجنون لإغراقه في موجة من الانتحار، القتل والاضطرابات النفسية.
والهدف من هذه المناورة هو جمع كل معارضي قيام النظام الجديد قبيل بدأ العرض السماوي الهائل... وبعد ذلك استخدام شامل لجميع وسائل الاتصال الحديثة لبث ذبذبات لزعزعة نفسية الناس عن طريق هلوسات جماعية و فردية..وبعد ليلة الالف نجمة و نجمة،وكل الاضطرابات التي سوف يثيرها الحدث،كل سكان العالم سوف يكونون مهيئين لاستقبال عودة المنقذ الجديد،الذي بشرت به كل الديانات،ليترجاه الجميع لاعادة السلام و العدل بين الناس،باي ثمن كان،فالكل مستعد ان يضحي بكل شئ من اجل طاعة هذا المسيح المنتظر... وهكذا ينجح أصحاب المسيخ الدجال في اقامة امبراطورية النظام العالمي الجديد او العبودية الحديثة... وهي عبودية طوعية يقبلها هدا الحشد الهائل من العبيد الزاحفين فوق هذا الكوكب...انهم يشترون بانفسهم كل هذه السلع التي تزيد في استعبادهم اكثر،ويجرون على طواعية منهم خلف عمل اكثر استرقاقا، والدي يمنح لهم اذا كانواعقلاء بما فيه الكفاية....انهم يختارون بانفسهم اسيادهم الذين سوف يطيعون... وحتى يتم انشاء هده الماساة العبثية كان من اللازم ازالة كل احساس او شعور بالاستغلال او الاستعباد لدى اعضاء هده الطبقة المستعبدة
يبدو أننا وصلنا إلى مرحلة متقدمة من مراحل تنفيذ هذا المشروع، إن الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الدول الكبرى ستتحول إلى كارثة اقتصادية ستفضي وعبر مراحل لانهاء العملات الورقية التي ستختفي من الوجود وسيصار إلى اعتماد النقد الالكتروني وبذلك لايمكن لأحد تمويل حرب من أي نوع كما وضعوا آليات لمنع أية دول أو أفراد للاستقلال عنهم وعن النظام العالمي الجديد.وبعد ليلة الالف نجمة ونجمة، وكل الاضطرابات التي سوف يثيرها الحدث، كل سكان العالم سوف يكونون مهيئين لاستقبال عودة المنقذ الجديد، الذي بشرت به كل الديانات، ليترجاه الجميع لاعادة السلام و العدل بين الناس بأي ثمن كان، فالكل مستعد ان يضحي بكل شئ من اجل طاعة هذا المسيح المنتظر...وهكذا ينجح أصحاب المسيخ الدجال في اقامة امبراطورية النظام العالمي الجديد.
يتبع..........
شبكة البصرة

الجمعة 1 شعبان 1435 / 30 آيار 2014

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل كان مشروع الشماغ الأزرق احد اهداف احتلال العراق ؟؟؟ نبيل ابراهيم 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: