البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مقربون من السيسي يلخصون خطابه الأول: لا إقصاء… لا مصالحة… لا عودة للوراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kena yakoya
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : استراليا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مقربون من السيسي يلخصون خطابه الأول: لا إقصاء… لا مصالحة… لا عودة للوراء   الإثنين 02 يونيو 2014, 1:35 am





June 1, 2014








القاهرة ـ الأناضول: قال مقربون من المشير عبد الفتاح السيسي، الفائز بالانتخابات الرئاسية في مصر، وفق نتائج نهائية غير رسمية، إن خطابه الأول للشعب، سيتضمن عدة نقاط أبرزها أنه «لا إقصاء ولا مصالحة مع الإخوان، وسيطلق سلسلة من التعهدات».
وبحسب تلك المصادر، التي فضلت عدم الإفصاح عن هويتها، فإن خطاب السيسي، المتوقع عقب إعلان فوزه رسميا، سيتناول أهم التحديات التي تواجه المصريين، باعتبارهم شركاء له في الحكم، دون تقديم خطة العمل حول كيفية مواجهة هذه التحديات، لاسيما الاقتصادية والأمنية، كما أنه سيؤكد على احترامه لحرية الرأي والتعبير في إطار القانون المصري دون التطرق لمسألة العفو عن المعتقلين السياسيين».
وقال أحد المصادر المقربة من السيسي إن الأخير قام فعلياً بتسجيل الخطاب الأول له والذي سيلقيه عقب الإعلان عن فوزه.
ومن المنتظر أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات رسميا، يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين، النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، حسبما صرح الأمين العام للجنة عبد العزيز سالمان. وقال الإعلامي مصطفى بكري، أحد الداعمين الرئيسين للسيسي خلال حملته الرئاسية، إن «الخطاب الأول للمشير سيتضمن 3 محاور رئيسية وهي توجيه التحية للناخبين الذين منحوه أصواتهم، وكذلك الذين لم يفعلوا، والجيش والشرطة والقضاء على تأمينهم المرحلة الانتخابية لاستكمال خريطة الطريق، وثانياً سيعلن عن تبنيه مطالب المصريين التي كلف بها إشارة للوفاء لهذه المطالب في المرحلة القادمة، وثالثا سيوجه الشكر لدول عربية وكل من وقف معه في هذه المرحلة».
وتابع بكري أن السيسي سيتناول في خطابه الأول التحديات التي تواجه المصريين، بصورة شاملة، دون التطرق إلى التفاصيل، مطالباً الجميع بمساندته والعمل معه باعتبارهم شركاء له في هذه المسؤولية، بحد قوله.
من جانبه، قال طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وأحد المستشارين الإعلاميين لحملة السيسي، إن الخطاب الأول للسيسي لن يكون شاملاً، لكنه سيوجه كلمة للشعب المصري يشكر من خلالها المرشح المنافس، ويقدم التحية للقوى التي وقفت إلى جواره ودعمته في ترشحه للرئاسة.
وأضاف أن الخطاب «لن يتطرق إلى الحديث عن المصالحة مع القوى المعارضة، لكنه في الوقت ذاته سيتضمن رسائل بشأن عدم إقصاء أو استثناء لأي قوى سياسية، وعدم العودة للوراء سواء على صعيد السياسات أو الممارسات».
ووصف فهمي الخطاب الأول للسيسي بأنه سيكون «خطابا بروتوكولياً ولن يخرج عن بقية الخطابات الأولى للرؤساء».
يأتي ذلك فيما أعربت أحزاب سياسية بمصر عن آمالها في أن يشمل الخطاب الأول للسيسي عدة نقاط رئيسية، من بينها المصالحة الوطنية والإفراج عن المعتقلين وتقديم وعود تخص ملف العدالة الانتقالية.
شهاب وجيه، المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، أحد الأحزاب الداعمة للسيسي، قال إن «الحزب ينتظر أن يؤكد السيسي خلال خطابه الأول على انحيازه الكامل للمواطنين العاديين باختلاف انتماءاتهم، وأنه لن يولي اهتماما لفئة بعينها من النظام القديم، وأن يعلن بشفافية عن حقيقة الوضع الاقتصادي الراهن للبلاد، إلى جانب عرض رؤيته حول تحسين الوضعين الاقتصادي والأمني للبلاد».
وتوقع وجيه أن يشمل خطاب السيسي تلك النقاط من خلال إشارات غير مباشرة، لكن أحمد إمام، المتحدث باسم حزب مصر القوية، أحد الأحزاب المعارضة للسيسي والمقاطعة للانتخابات الرئاسية، قال إنه لا يتوقع أن يكون الخطاب مخالفاً لما ظهر عليه السيسي، خلال جميع اللقاءات الصحافية التي أجراها طوال فترة الدعاية الانتخابية.
وقال إمام «بالطبع نتمنى أن يشمل الخطاب دعوة واضحة لإجراء مصالحة وطنية وتعبير عن الرغبة في فتح مسار ديمقراطي من خلال إشراك الجميع في العملية السياسية والإشارة للإفراج عن المعتقلين بشكل واضح، إلى جانب تقديم رؤية واضحة في ملف العدالة الانتقالية، وأخيراً الاعتراف بالأخطاء التي وقعت خلال السنة الماضية منذ الإطاحة بالرئيس محمد بمرسي» في 3 يوليو الماضي.
وأشار إلى أنه لا يتوقع أن يقدم الخطاب شيئا جديدا أو مختلفاً وربما يحمل معنى بالاستمرار على نفس السياسات التي انتهجها خلال الفترة الماضية منذ أن كان وزيرا للدفاع.
من جانبه، قال سعد عبود، نائب رئيس حزب الكرامة المصري، أحد الأحزاب المؤيدة للمرشح الرئاسي الذي أقر بخسارته حمدين صباحي، إنهم ينتظرون من الرئيس الجديد أن يعلن في خطابه الأول توجهه نحو تحقيق مطالب الثورة وانحيازه الكامل لمحاربة الفساد وإقامة عدالة اجتماعية.
ويواجه السيسي مجموعة من الأزمات الكبرى في حكم البلاد يتوقع أن تكون ضمن أولوياته عند الوصول إلى قصر الرئاسة.




عراق المسيح وشعبه الجريح يناديك ربي يسوع المسيح

فارضي تفجر وشعبي يهجر تعالى وحرر بك نستريح

وطفل العراق بك يستغيث وام تنادي بقلب جريح

فشعب الظلام يهد بيوتي تعالى وحرر بك نستريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقربون من السيسي يلخصون خطابه الأول: لا إقصاء… لا مصالحة… لا عودة للوراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: