البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 جامع النبي شيت من معالم الموصل الاثرية والدينية امتدت يد الشر المالكية اليه بامر من امريكا وايران لتشويه سمعة الثورة ووئدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: جامع النبي شيت من معالم الموصل الاثرية والدينية امتدت يد الشر المالكية اليه بامر من امريكا وايران لتشويه سمعة الثورة ووئدها    الأحد 27 يوليو 2014, 5:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (البقرة:114)
صدق الله العظيم
تفسير الآيه الكريمه
للشيخ محمد بن صالح آلعثيمين - رحمه الله -
...
التفسير:ـ{ 114 } قوله تعالى: { ومن أظلم }: { من } اسم استفهام؛ وهي مبتدأ؛ و{ أظلم } خبرها؛
والاستفهام هنا بمعنى النفي؛ يعني لا أحد أظلم؛
والميزان الذي يبيِّن أن الاستفهام بمعنى النفي أنك لو حذفت الاستفهام، وأقمت النفي مقامه لصح؛
والفائدة من تحويل النفي إلى الاستفهام أنه أبلغ في النفي؛
إذ إن الاستفهام الذي بمعنى النفي مشرب معنى التحدي؛
كأنه يقول: بيِّنوا لي أيّ أحد أظلم من كذا وكذا.وقوله تعالى: { أظلم } اسم تفضيل من الظلم؛ وأصله في اللغة النقص؛ وهو أن يفرط الإنسان فيما يجب؛ أو يعتدي فيما يحرم؛ ويدل على هذا قوله تعالى: {كلتا الجنتين آتت أكلها ولم تظلم منه شيئاً} [الكهف: 33] أي لم تنقص؛
وهو في الشرع بهذا المعنى؛ لأن الظلم عبارة عن تفريط في واجب، أو انتهاك لمحرم وهذا نقص قوله تعالى: { ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه }: «مِن» حرف جر؛ و{ مَن } اسم موصول؛ أي من الذي منع؛ وأضيفت المساجد إلى الله عز وجل؛ لأنها محل عبادته؛ فتكون الإضافة هنا من باب التشريف.وقوله تعالى: { مساجد الله } منصوب على أنه مفعول { منع }؛
و{ أن يذكر فيها اسمه } بدل منه.قوله تعالى: { وسعى في خرابها } معطوف على { منع }؛
يعني جمع وصفين: منع المساجد أن يذكر فيها اسمه؛ والسعي في خرابها؛ والخراب هو الفساد،
كما قال تعالى: {يخربون بيوتهم بأيديهم} [الحشر: 2] .قوله تعالى: { أولئك } اسم إشارة يعود إلى الذين منعوا مساجد الله أن يذكر فيها اسمه، وسعوا في خرابها؛
{ ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين } يحتمل ثلاثة معان:الأول: ما كان ينبغي لهؤلاء أن يدخلوها إلا خائفين فضلاً عن أن يمنعوا عباد الله؛
لأنهم كافرون بالله عز وجل؛ فليس لهم حق أن يدخلوا المساجد إلا خائفين.الثاني: أن هذا خبر بمعنى النهي؛ يعني: لا تدعوهم يدخلوها - إذا ظهرتم عليهم - إلا خائفين.الثالث: أنها بشارة من الله عز وجل أن هؤلاء الذين منعوا المساجد - ومنهم المشركون الذين منعوا النبي صلى الله عليه وسلم المسجد الحرام - ستكون الدولة عليهم، ولا يدخلونها إلا وهم ترجف قلوبهم.
قوله تعالى: { لهم في الدنيا خزي } أي ذل، وعار
{ ولهم في الآخرة عذاب عظيم } أي عقوبة عظيمة.
مشاهدة المزيد




أ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جامع النبي شيت من معالم الموصل الاثرية والدينية امتدت يد الشر المالكية اليه بامر من امريكا وايران لتشويه سمعة الثورة ووئدها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: