البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الميليشيات الشيعية في العراق نسخة من داعش على مذاق ايراني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الميليشيات الشيعية في العراق نسخة من داعش على مذاق ايراني    الخميس 04 سبتمبر 2014, 3:33 am

مخطط لترحيل اليهود من "اسرائيل" و ايران في محل



Siddiq Jabboury هلا بيك هلا ... وبجيتك هلا... ماشفنا منهم الا كل خير..كان التعامل معهم يتسم بالامانه..مايدورون طلايب ولايشاغبون..م
To



Sep 2 at 3:33 PM




 

[size=24]هلا بيك هلا ... وبجيتك هلا... ماشفنا منهم الا كل خير..كان التعامل معهم يتسم بالامانه..مايدورون طلايب ولايشاغبون..ماسمعت يهودي يسب الخالق ولا يحلف بالانبياء والرسل وآل البيت كذبا..ولاواحد اكل مال حرام.. يفيدون حتى يستفيدون.. في احدى زياراتي للندن ذهبت لشراء قماش صوف من احد المحلات دلني عليه صديق..صاحب المحل شايب ملامحه شرقيه.. اخترت 3 قطع وحدد السعر.. لكن الشايب سألني بالعربي: انت من وين؟ قلت من العراق.. قال بيا مدينه قلت البصره قال ايبا.. البصره ام البرحي.. انا من يهود بغداد.. خرج من خلف الكاونتر واحتضنني وقبلني كما قبلني ابنه وزوج ابنته واحضروا لي شاي سنكين بالاستكانه..سألني الشايب: حضرتك من اي عائله؟ قلت بيت الذكير.. قال: الله واكبر انتو جنتوا من كبار تجارها هسه وين سكنك ؟ قلت بالسعوديه.. قال: هم شردوكم مثل ماشردونا.. كان ذلك سنة 2006..الح على دعوة غداء اوعشاء لكن اعتذرت لقرب سفري..وشخص اخر مسلم ماعلينا من مذهبه ساعدته في احلك الظروف واستقر في لندن واعطاني رقم تلفونه ولما اتصلت بيه سألني عن مكان اقامتي فقلت هيلتون ماي فير..واعطيته موبايلي لكن شمع الخيط ولم يتصل..ومنها قطعت صلتي به.. وواصلت اليهودي وارسل له كل سنه 12 كيلو برحي واذا استلمها يكلمني ويشكرني .. لكن من 3 سنوات انقطعت اخباره وطلبت من الابن عبدالله ان يمر بالمحل ويسأل عنه عندما زار لندن العام الماضي فاخبرني ان المحل تم بيعه وحل محله بيع احذيه لان صاحبه توفي.. الحمد لله شبع برحي.. الوفاء لادين ولا مذهب له ..



[size=24][size=16]






[/size][/size][/size]
اقتباس :



اقتباس :
اقتباس :
اقتباس :
اقتباس :
اقتباس :
اقتباس :
[rtl][size=32]أين أنت الآن:[size=32] [/size][size=32]الرئيسية [/size][/rtl]
[rtl]>> [/rtl]
[rtl]الأخبار [/rtl]
[rtl]>> [/rtl]
[rtl]العالم العربي والإسلامي [/rtl]
[/size]
[rtl]مخطط لترحيل اليهود من "إسرائيل" وإيران للعراق[/rtl]
[size]
[rtl]نشرت: السبت 06 مارس 2010   عدد القراء : 2657 [/rtl]
[rtl]Tweet [/rtl]
[rtl]<!-- google_ad_client = "ca-pub-4264562862176288"; / islammemo_largeRec / google_ad_slot = "9410193850"; google_ad_width = 336; google_ad_height = 280; //--> مفكرة الإسلام : كشف الصحافي والكاتب الأمريكي واين مادسن عن مخطط لترحيل اليهود الأكراد من "إسرائيل" وإيران للعراق، استناداً إلى ادعاءات توراتية بأنها جزء من "إسرائيل الكبرى".
ونقل تقرير صحافي لمادسن نشر على موقع "أون لاين جورنال" عن مصادر كردية أن "الاسرائيليين" يعملون سرًا مع حكومة كردستان الإقليمية لتنفيذ مخطط إلحاق ودمج اليهود الأكراد بمناطق عراقية بإشراف حكومة كردستان الإقليمية.
وقال عراقيون وطنيون إن فصائل كردية بارزة تدعم التغلغل "الإسرائيلي" في العراق، وأن الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني من أبرز داعمي التغلغل "الإسرائيلي" في العراق، وأن قباد الطالباني (ابن جلال الطالباني) يعمل ممثلًا "لحكومة كردستان الإقليمية" في واشنطن، حيث يعيش مع زوجته اليهودية شيري كراهام، وأن بينجريفان البارزاني (أحد أبناء مسعود البارزاني الخمسة) متورط بشدة مع "الاسرائيليين".
وأشار التقرير إلى أن مرتزقة أجانب يساعدون "الإسرائيليين" على تحقيق أطماعهم ومآربهم في العراق، وأن هؤلاء المرتزقة يتلقون أجورهم من الدوائر الأمريكية[size=32] المسيحية الإنجيلية، التي تدعم فكرة "الصهيونية المسيحية".[/size]
هذا وتعتبر العملية "الإسرائيلية" - المسيحية الصهيونية إعادة لعمليات الإخلاء والتهجير القسري، التي حدثت للفلسطينيين تحت الانتداب البريطاني لفلسطين بعد الحرب العالمية الثانية.
أضرحة ومزارات يهودية "مقدسة":
وأفاد التقرير بأن "إسرائيل" لديها خطط لترحيل آلاف اليهود الأكراد من "إسرائيل"، وأن هذه الخطط تشمل المهاجرين الأكراد في إيران، موضحًا أن "إسرائيل" تنوي توطين كل المرحلين في الموصل ونينوى.
وأشار إلى أن عمليات ترحيل وتوطين اليهود الأكراد في العراق ستتم تحت غطاء زيارة أضرحة ومزارات يهودية "مقدسة".
وأوضح التقرير أن أكرادًا وعراقيين مسلمين وتركمان لاحظوا أن الأكراد "الاسرائيليين" بدأوا بعد الغزو الأمريكي في العام 2003  يشترون أراضي في كردستان العراق، ويعتبرونها عقارات يهودية تاريخية، [size=32]وأشاروا إلى أن "الإسرائيليين" يبدون اهتمامًا خاصًا بضريح "ناحوم" في [/size][size=32]القوش[/size][size=32]، و"جوناه" في الموصل وكذلك معبد دانييل في كركوك.[/size]
كما يسعى "الإسرائيليون" أيضًا للمطالبة بعقارات يهودية خارج الإقليم الكردي، تشمل ضريح حزقيال في قرية الكفل في محافظة بابل بالقرب من النجف، ومعبد إزرا في العزاير في محافظة ميسان، بالقرب من البصرة، ويقع الاثنان في مناطق جنوب العراق.
وذكر التقرير أن "الاسرائيليين" الذين تدفعهم شهوة التوسع ينظرون لهذه الأضرحة والمعابد، باعتبارها جزءًا من "إسرائيل الكبرى" مثلها مثل القدس والضفة الغربية، التي يطلقون عليها "يهودا والسامرة".
وأضاف أنه في يونيو2003 زارت بعثة "إسرائيلية" الموصل وقال أعضاؤها إن "إسرائيل" تعتزم وتعمل على تأسيس هيمنة "إسرائيلية" على ضريح جوناه في الموصل، وضريح ناحوم الذي يقع في الأراضي المنبسطة حول الموصل، وقالت البعثة "الإسرائيلية" إن البارزاني يدعم "الإسرائيليين" لتحقيق مآربهم .
[size=32]وذكر "الإسرائيليون" أن الحجاج الإيرانيين اليهود، والحجاج "الإسرائيليين" سيسافرون عبر تركيا إلى منطقة الموصل وسيستحوذون على الأراضي التي يعيش فيها العراقيون [/size][size=32]المسيحيون[/size].
[size=32]"الموساد" يهاجم المسيحيين ويتهم "القاعدة[/size]":
وعلى صعيدٍ آخر، ذكرت مصادر كردية وعراقية أن الموساد "الإسرائيلى" يعمل جنبًا إلى جنب مع الشركات "الإسرائيلية" و"السياح" لدعم المطالبة "بالعقارات" اليهودية في العراق، فيما ظل "الموساد" يعمل منذ مدة على تدريب قوات البيشمركة العسكرية الكردية .
[size=32]وأشار التقرير إلى مسؤولية "الموساد" في تهجير ا[/size][size=32]لمسيحيين[/size][size=32] من كردستان من خلال ارتكاب عمليات قتل لحملهم على الرحيل وشراء أراضيهم.[/size]
وأضاف أنه من أجل إخلاء الأراضي التي يطالب "الإسرائيليون" بملكيتها، دبر عملاء "الموساد" ومعهم مرتزقة الصهاينة المسيحيين هجمات على المسيحيين الكلدانيين، خصوصًا في نينوى، وإربيل، والحمدانية، وبارتالا تلصقاف، وبتنايا، وبعشيقه، والكوشفين، وأوقرا، والموصل.
وهذه الهجمات التي يدبرها ويشنها "الإسرائيليون" وحلفاؤهم، يشار إليها غالبًا على أنها مسؤولية "تنظيم القاعدة".
[size=32]وأكد التقرير على أن الهدف النهائي لـ "الإسرائيليين"، هو [/size][size=32]إفراغ المناطق المسيحية[/size][size=32] في الموصل وجوارها من سكانها، ومن ثم المطالبة بالأرض باعتبارها أراضي أو مناطق يهودية توراتية بزعم أنها تشكل جزءًا من "إسرائيل الكبرى".[/size][/rtl]
 





[/size]
This email is free from viruses and malware because avast! Antivirus protection is active.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الميليشيات الشيعية في العراق نسخة من داعش على مذاق ايراني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: