البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مع التقدير العالي لإخوتنا في القوميات والأقليات العراقية الأصيلة على عرب العراق أن يتوحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مع التقدير العالي لإخوتنا في القوميات والأقليات العراقية الأصيلة على عرب العراق أن يتوحد    الجمعة 12 سبتمبر 2014, 1:55 am

مع التقدير العالي لإخوتنا في القوميات والأقليات العراقية الأصيلة على عرب العراق أن يتوحد







مع التقدير العالي لإخوتنا في القوميات والأقليات العراقية الأصيلة على عرب العراق أن يتوحدوا في الروح وفي الموقف حتى لا يكونوا عرضة للضعف والابتزاز



1


Share on facebook Share on twitter

شبكة ذي قـار
حركة الدفاع عن عروبة العراق
بيان

أيها الشعب العراقي الكريم
يا أبناء أمتينا العربية والإسلامية

لقد شاء الله أن يخلق بني البشر كي يكونوا خلفائه في أرضه فكانوا شعوبا وقبائل وأمما توزعوا على ارض المعمورة ففتح الله عليهم باب السماء ليهديهم إلى طريقه وكلف من أبناء جلدتهم أنبياء ورسلا ليبلغوا رسالاته فكانت الأديان هي الرابطة الأخرى بينهم وبما إن العراق هو الأرض التي أراد الله لها سكنا إلى أنبيائه نوح وإبراهيم ويونس وعزير والكفل والى أهل الكرامات علي والحسين وعبدالقادر والصالحين من عباده أصحاب الإيمان ومقدسي رسالات السماء ,

فهي ارض التاريخ وقلب الجغرافية , فلقد وحدها الله ووحد خلقه فيها منذ أن بدأ الزمن يسكن حياة الإنسان فكان فيها العرب والكرد والتركمان والاثوريون وفيها الإسلام والمسيح والصابئة واليزيديون وكلهم أطياف وأوراد زاهية وقناديل مضيئة في الإناء الكبير ( العراق ) من زاخو في الشمال إلى الفاو في الجنوب ومن الانبهار في الغرب إلى واسط وميسان في الشرق وتحت سماء العراق الأزلية الباقية إلى إن تقوم الساعة , فلماذا يريد الأشرار تقسيم قسمة الله في أرضه, إن حركة الدفاع عن عروبة العراق وفي الوقت الذي تؤكد فيه بقاء وحدة القسمة الربانية فأنها تدعو أبناء العروبة وإخوتهم في التاريخ والصلة والمعدن في هذا البلد وفي كل ارض الأمة التي حباها الله فقال فيها . ( كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) ثم أكدها في بقوله تعالى ( وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا ) تدعوهم إلى وحدتهم والى استقلالهم والى نبذ الفرقة والطائفية والعرقية التي أرادها أعدائهم كما تدعو عرب العراق ولا عيب في هذه الدعوة مادمنا نحن كعرب نؤمن بان الناس سواسية كأسنان المشط ليس لابن البيضاء على ابن السوداء سلطانا إلا بالحق , ندعوهم لان ينبذوا الطائفية وشرورها والفرقة ومساوئها فالعرب عاشوا ألفيات من السنين وهم لايعرفون إلا أنهم عرب وكانت لهم أيام ووقائع وحضارات في العراق وفي اليمن وفي الشام وفي مصر وعندما جاء الإسلام نفح من روحه إلى أرواحهم فزرع الإيمان في نفوسهم وحب الأوطان في قلوبهم والذي أشتمل على حب الخير والتعاون والمحبة , فالعارف في مكامن الحياة يدرك الحقيقة الإلهية التي جسدتها الآية الكريمة ( وخلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم) لكن مع إدراك وفهم حقيقة أخرى وهي أن في الأرض أمم منها الأمة العربية والرومية والفارسية وأخريات دونها أو على حدها , ولهذا فليس من العار أن نقول إننا عرب وعروبتنا هي سر قوتنا وسر إنسانيتنا وسر وجودنا وخواصنا وبقائنا , كما انه من العيب على المرء أن لايشهر أصله ومنبته ,

مع التوكيد ان من عاش معنا وبين ثنايانا هم أخوة لنا في الدين أو نظرائنا في الخلق , من هنا تدعو حركة الدفاع عن عروبة العراق عربنا في نينوى والبصرة وصلاح الدين وفي النجف وديالى وفي واسط والانبار وفي ذي قار وكركوك وفي ميسان وكربلاء والمثنى وبغداد وبابل وفي محافظات شمال الوطن العزيزة , أن يتوحدوا في قلوبهم وأرواحهم ومنهجهم وإيمانهم فهم عرب , وهذه هي هويتهم واسمهم , وان يقبروا التناحر والتفرقة على أساس الطائفية المقيتة التي يحاول بث سمومها أعداؤهم من اجل أن يضعفوهم ويستطيعون الإجهاز عليهم , وهناك وهو الحاصل الآن من يستغل خلافاتكم من اجل أن يشترط عليكم شروطه ويمرر ما يريده وما ينوي عليه ويعتبر نفسه هو الأقوى في معادلة العمل السياسي الذي تتقاذفه رياح المصالح والاستحواذ على حقوق الآخرين في عراقنا المحتل , وعليكم أن تتذكروا كيف كان دوركم الكبير والمؤثر وانتم ترفعون وتوصلون كلمة لا اله إلا الله محمد رسول الله إلى أقاصي الدنيا وبلدانها وكيف كان عدلكم وحزمكم وتفانيكم من اجل إحقاق الحق وهزيمة الباطل وخدمة الإنسانية وتحريرها من ذل العبودية والبؤس والشقاء , فهذا هو شأنكم فاستفيقوا أيها العرب!

ولا تجعلوا من ضعفكم وخلافاتكم منفذا للذئاب كي تفترسكم وتقوض صرحكم وتلغي هويتكم وتقتل إسلامكم.

حركة الدفاع عن عروبة العراق
٢٢ / ١١ / ٢٠١١
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مع التقدير العالي لإخوتنا في القوميات والأقليات العراقية الأصيلة على عرب العراق أن يتوحد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: