البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نوزت شمدين .أستعادة المناطق المتنازع عليها:"الأرض لمن يحررها"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37581
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نوزت شمدين .أستعادة المناطق المتنازع عليها:"الأرض لمن يحررها"    السبت 13 سبتمبر 2014, 3:49 am


نوزت شمدين .أستعادة المناطق المتنازع عليها:"الأرض لمن يحررها"


12/09/2014




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]نقاش | نوزت شمدين | برلين | 11.09.2014كثيرون يعتقدون بان سيطرة داعش على المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، شطبت عملياً من متن الدستور العراقي المادة140المتعلقة بها. واستعادة البيشمركة الكردية سيطرتها على تلك المناطق يعني فرض واقع جديد قد يكون بضمها للأقليم.
منذ أن سيطر تنظيم داعش في مطلع آب(أغسطس)الفائت على مناطق كانت خاضعة لسلطة إقليم كردستان لأكثر من عقد وفقاً لما يعرف بالمناطق المتنازع عليها. والحديث يدور في العراق عن مستقبل هذه المناطق ولمن ستؤول بعد انحسار تسونامي خلافة داعش.ويرى متخصصون أن المادة الدستورية140المتعلقة بهذه المناطق شبه معطلة منذ تدوينها بصياغة ناقصة لا تتضمن سقفاً زمنياً محدداً ولا تذكر ماذا سيحدث لتلك المناطق في حال عدم تنفيذها. وان السياسيين العراقيين زادوا من بلة طينها بتسويف تطبيقها.ويعتقدون أن الكرد لن ينسحبوا من أية منطقة يحررونها من قبضة داعش، ولن تكون بعد ذلك متنازع عليها لأن الإقليم سيضمها ألا إذا أجبرتها أمريكا بضغوطاتها على غير ذلك.ويضيف غياث الدين النقشبندي الخبیر في الشٶون الإستراتيجية الكردية على هذا، أن المناطق التي يعيد البيشمركة تحريرها الآن من داعش، ستكون من الناحية البراكتيكية بيدها، واتفاق إقليم كردستان على آلية جديدة لحل المشاكل المتعلقة بها يتوقف علی نوع المشارکة الکردیة في حکومة العبادي المقبلة.وقال النقشبندي لـ"نقاش": "غیر داعش بین لیلة وضحاها موازین القوی وبدا للبعض في الوهلة الأولی، أنه يخدم الأهداف الکردیة بنحو غیر مباشر، عندما دفع المركز الى أخلاء أي وجود له في المناطق المشمولة بالمادة140، ولكن الحقيقة اتضحت بتوجه داعش الى الإقليم بدلاً عن بغداد لضمها الى خلافتها. فسحب الکرد إلي حرب لم یکونوا مستعدین لها، ولم یریدوا الانخراط بها کونها طائفیة لا تمت إلي القضیة الکردیة بصلة".ويختم النقشبندي كلامه: "أعتقد بان الأرض ستؤول لمن يحررها".ويعتقد الصحفي قاسم خضر، أن المناطق المتنازع عليها ستصبح تلقائياً جزءاً من إقليم كردستان، لأن البشمركة ستستعيدها بالكامل، خصوصاً أن الدولة الإسلامية صارت واقع حال على حدود الإقليم. ويقول ببساطة:" المناطق المأهولة بالكرد ستخضع لأقليم كردستان، والمأهولة بالعرب للسنة".وذكر لـ" نقاش" بانه يرى أن قضية المناطق المتنازع عليها لم تعد مناطة بحكومة المركز، وأن على الإقليم التفاوض بشأنها مع السنة في حال انتفضوا ضد داعش وهزموها ".الصحفي بدرخان حسن، رجح في حديث لـ"نقاش" أن الأطراف الكردستانية ستتجه لحث الأطراف العراقية الأخرى الى الاعتراف القانوني بأحقية الإقليم بالمناطق المتنازع عليها كافة، لأنها لم تعد متنازع عليها بين بغداد واربيل. وأستدرك:" قديماً كانت حدود الإقليم مع محافظات تحت سيطرة الحكومة الاتحادية، أما الآن فحدوده مع دولة الخلافة الإسلامية".ويضيف بدرخان: " حكومة بغداد لم تقدر على حماية الأراضي التي بعهدتها، ولا يجوز لها الحديث بعد الآن عن أراض يدافع عنها البيشمركة، هذه القوات التي امتنعت بغداد عن دفع مستحقاتها وتسليحها".والمناطق المتنازع عليها وفقاً للمادة 140من الدستور العراقي هي كركوك (240كم شمال بغداد)، وأقضيه ونواح في نينوى وديالى وصلاح الدين، يسكنها كرد وعرب ومسيحيون وايزيديون وتركمان وشبك . وحتى قبل الثالث من آب(أغسطس)عندما شنت داعش هجوماً على قضاء سنجار وتسببت بهجرة هي الأكبر في تاريخها، وحاصر الألاف على قمة جبل قريب منها، وقتل وسبي المئات. كان هنالك همس في نينوى أن لإقليم كردستان يد خفية في انتشار داعش.وقال الكاتب علاء بهجت عن هذا الأمر في حديث لـ"نقاش": "تحدث البعض عن حلف بين داعش والإقليم، وتداولوا عبر صفحات الفيس بوك وسواها، صوراً لنقاط تفتيش كردية وداعشية متقابلة، لكن ماحدث في سنجار وتلكيف ومخمور وبعشيقة، ومعارك استعادتها اللاحقة وسقوط شهداء من البيشمركة، كل هذا بدد ذلك الاعتقاد".ويستدرك علاء: "مع هذا فان الإقليم يظل المستفيد الأول من خلافة داعش، لأنه يمارس مهام حكومة المركز في التعامل معها، بعد زوال أي دور للأخيرة، كما أن للإقليم قوات منظمة، ومدعومة بغطاء عسكري دولي، وبذلك ستحصل على نهاية سعيدة لتطبيق عملي للمادة 140 الدستورية".ومن ديالى قال الكاتب عبد الله عزيز لـ"نقاش": "لن يقدم الإقليم على ما يشبه الاحتلال للمناطق المتنازع عليها، بإعلان مصيرها من جانب واحد، وسيجلس الجميع بعد انتهاء الأحداث الجارية، لوضع الحلول ضمن إطار عراقي. لنزع فتاءل أزمات مستقبلية".ولكن للبعض من سكان المناطق المتنازع عليها رأي آخر، فالناشطة ومستشارة محافظ نينوى السابقة لشؤون الإيزيدية" عروبة بايزيد"، ترى بان حكومة إقليم كردستان أخفقت في حماية الآيزيديين في سنجار، بعد أن كان قوات البيشمركة أول المنسحبين تاركة المدنيين العزّل تحت رحمة داعش وبطشها. ودعت الى تولي الايزيديين حماية نفسهم بجعل منطقتهم خاصة بأشراف دولي، أو الهجرة الجماعية.ويطابق رأيها ما أدلى به الناشط المسيحي سركون صلاح لـ"نقاش" في أن على المواطنين القاطنين في المناطق المتنازع عليها تقرير مصيرهم بأنفسهم، وان يترك لهم خيار السلطة التي يريدون البقاء في كنفها. وقال: "كثيرون سيطالبون بمحافظة في سهل نينوى، بعد خيبتهم الكبيرة بحكومتي المركز والإقليم، لأن الطرفين عزوا عن حمايتهم".مواطنون من قبائل عربية نزحوا في الآونة الأخيرة عن قرى وبلدات في المناطق المتنازع عليها، يؤكدون بان هناك عداء مستحكم تجاههم من قبل قوات البيشمركة وجيرانهم الكرد العائدين بعد تحرير تلك المناطق من داعش. وأنهم يتهمونهم بإعانة داعش وإيواء عناصرها والاحتفاء بهم، ونهب وسلب ممتلكات الكرد.البعض من هؤلاء العرب النازحين يشكون بأن ما يجري عملية تكريد تحت غطاء محاربة داعش، وهو بديل عن فقرة استفتاء حق المصير الذين كانت تتضمنه المادة 140 التي صارت بعد وصول داعش شيئاً من الماضي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوزت شمدين .أستعادة المناطق المتنازع عليها:"الأرض لمن يحررها"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: