البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اليمن ينزلق إلى حرب طائفية شيعية سنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36931
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اليمن ينزلق إلى حرب طائفية شيعية سنية    الإثنين 22 سبتمبر 2014, 10:35 am

اليمن ينزلق إلى حرب طائفية شيعية سنية
الحوثيون يسيطرون على مقر رئاسة الوزراء والإذاعة ومقار عسكرية، ومحمد سالم باسندوة يستقيل من منصبه.
العرب  [نُشر في 22/09/2014، العدد: 9687، ص(1)]
تقدم ميداني كبير يحققه الحوثيون في صنعاء
صنعاء – يتخوف مراقبون من أن ينزلق اليمن إلى حرب طائفية بين الشيعة ممثلين في جماعة الحوثي، وبين السنة بزعامة حزب الإصلاح الإخواني، لافتين إلى أن محنة اليمن يقف وراءها الإسلام السياسي الذي أحرق البلاد من أجل الوصول إلى السلطة.
وقال المراقبون إن مجموعات الإسلام السياسي فتحت اليمن أمام التدخلات الخارجية وهي تخوض الحرب بالوكالة وبشكل مفضوح، فالإخوان وآل الأحمر المدعومون من قطر عملوا على التجييش ضد الحوثيين الذين تدعمهم إيران بالأسلحة والمال والخبراء.
ونجح الحوثيون وإيران في هزم الإخوان وآل الأحمر وهم ينتظرون الآن الفرصة للسيطرة على صنعاء، ويحمل المراقبون الإخوان مسؤولية التهديد الذي تتعرض له صنعاء، فهم بدأوا التجييش الإعلامي والطائفي للحرب، وحين بدأت فروا من أول مواجهة وورطوا اليمنيين في الفوضى.
وأشار المراقبون إلى أن طبيعة الصراع الطائفي بالوكالة هي التي جعلت معظم القبائل لا تشارك في الحرب، مرددة بأن الفاسدين والطائفيين يتقاتلون لذا دعوهم يقتلون بعضهم البعض.
وكشفت مصادر لـ”العرب” أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي منع وصول إمدادات لعلي محسن الأحمر مما أدى إلى خسارته وهروبه، في خطوة اعتبرها مقربون من هادي دليلا على رفضه الانحياز إلى أي جهة حتى لا يشرّع بذلك للاصطفافات الطائفية والقبلية لتزيد من معاناة اليمنيين.
وفي سياق متصل، أكدت المصادر ذاتها أن الحوثيين يريدون الخروج بنصر سياسي عبر الإمضاء على اتفاق يحقق لهم مزايا كبرى، وأنهم يؤيدون بقاء الرئيس هادي لكن يريدون التخلص من الأحمر وكسر شوكة الإخوان.
لكن المراقبين يؤكدون أنه وفيما يسعى الرئيس هادي إلى كسر التحالفات، فإن الرئيس السابق علي عبدالله صالح استثمر قوة الحوثيين لصالحه في ضرب من عاداه سواء الإخوان أو محسن الأحمر الذين كانوا حلفاءه ثم انقلبوا عليه في احتجاجات 2011 وسعوا إلى استثمارها لأنفسهم.
ولفت المراقبون إلى أن علي عبدالله صالح لم يطلق رصاصة واحدة، لكن أعداءه تساقطوا واحدا وراء الآخر، متوقعين أن يمر في مرحلة لاحقة إلى الاصطدام مجددا بالحوثيين.
وأمام استمرار الأزمة لأشهر دون حل، ناشدت جهات يمنية الجارة السعودية إلى التدخل لإنقاذ البلاد والاستمرار في توفير شروط التطبيق الكامل للمبادرة الخليجية التي كانت الرياض أحد مهندسيها.
يشار إلى أن السعودية نأت بنفسها عن الملف اليمني رغم محاولات جرها من أطراف يمنية مختلفة.
وسيطر الحوثيون أمس على مقر رئاسة الوزراء والإذاعة ومقار عسكرية في صنعاء، رغم إعلان الأمم المتحدة التوصل إلى اتفاق لوضع حد للأزمة الحالية. كما أعلن رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة عن استقالته.
وقال مصدر رسمي إن الحوثيين “سيطروا على مقر رئاسة الوزراء وعلى الإذاعة إضافة إلى مقر اللواء الرابع”.
وبعد ساعات من سيطرتهم على المقار العسكرية والسياسية، وقع الحوثيون مع باقي الاحزاب اتفاقا برعاية الامم المتحدة للسلام سمي باتفاق السلم والشراكة الوطنية، لكن المراقبين استبعدوا أن يتم تطبيقه في ضوء التصعيد الحوثي والإصرار على إسقاط صنعاء تحت سيطرتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليمن ينزلق إلى حرب طائفية شيعية سنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: