البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 رسالة الى السيد مسعود البارزاني مختومة بعتب كبير!!!؛ أبو علي الياسري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رسالة الى السيد مسعود البارزاني مختومة بعتب كبير!!!؛ أبو علي الياسري    الخميس 02 أكتوبر 2014, 9:27 pm

رسالة الى السيد مسعود البارزاني مختومة بعتب كبير!!!؛ أبو علي الياسري






بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
رسالة الى السيد مسعود البارزاني مختومة بعتب كبير!!!؛
شبكة البصرة
السيد/مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق/تحية وتقدير مختومة بعتب كبير!!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
قبل سنتين وبالضبط أي بتاريخ (24 أيلول 2012م) كتبت مقالا بعنوان (كاكه مسعود البارزاني وإقليم كردستان العراقي) قلت فيه (للأمانة التاريخية أقول أن حكومة إقليم كردستان وبتوجيه من الأخ مسعود البارزاني رئيس إلاقليم بذلا جهداً واهتماماً كبيراً في تطوير مدينة اربيل)، مبررا السبب في ذلك (بالتصميم الهندسي المدروس من قبل اختصاصيين أكفاء بهندسة المدن الحضارية التي تزينها الشوارع المبلطة بالمواد التي تفحص وفق جهاز نظام السيطرة والنوعية تتوسطها بساط اخضر يفرش جميع جزراتها المختلفة وبجهد وإشراف مهندسين اختصاصيين بفنون الزراعة الذين طرزوها بألا شجار الجميلة تتوسطها النافورات التي تزينها أعمدة ومصابيح الكهرباء المسرة للناظر بإنارتها ليلا،والنظافة التي لم تفارق شوارعها الرئيسية والفرعية وبجهود عمال البلدية (عمال التنظيف) ليلا ونهارا، والنظام المروري المنتشر في شوارعها الرئيسية الذي يتوسطها الإخوة (شرطة المرور) الذين يجبرون كل من يمر من يمينهم وشمالهم على فرض الاحترام والتقيد بنظامه سواء كان المارة من الإخوة الأكراد أو العرب أو السياح الأجانب... والأكثر من ذلك ما ذكرته في المقال أعلاه هوكرم الضيافة والأخلاق الحميدة واحترام الإقليم وبشعبه الكريم الضيف الزائر سواء كان في اربيل أو مصايفه الجميلة من قبل جميع الإخوة الأكراد العراقيين بحيث لم نسمع طيلة وجودنا في الاقليم ومركزه اربيل أو مصايفها لأي سؤال يستفز الزائر (أنت من أية محافظة الانبار أو صلاح الدين أو الحويجة أو الموصل... أو أنت شيعي أو سني أو أنت كردي أو مسيحي... الجميع هناك عراقيون وبدون تمييز)..

واليوم ومن بعد سنتين من نشر المقال أعلاه، وبسبب ما جرى ويجري على الوطن الجريح جراء السياسات الطائفية الإجرامية لحكومة المجرم القاتل نوري المالكي وأحزاب وكتل برلمان وحكومته الطائفية ألصفوية بإشعال نار الفتنة بين أهل العراق الحقيقيين.. حدث الذي حدث!! نعم حدث الذي حدث إذ شن حرب الفتنة الطائفية على المحافظات الست المنتفضة وفق الشعار الذي هدد به المجرم القاتل الصقوي نوري ألهالكي لأهل العراق الحقيقيين عندما قال لهم (سأجعلها بحور من الدماء.. ونحن أبناء الحسين وانتم أبناء يزيد) وغيرها من الشعارات الطائفية الحاقدة المقتبسة من حقيقة التاريخ الفارسي ألصفوي المجوسي.. ثم تطور الأمر إلى قصف جميع المحافظات والاقضية والنواحي والقرى التابعة ل (صلاح الدين والانبار ونينوى وديالى واقضيه كركوك وحزام بغداد) بالطائرات والراجمات والمدفعية والهاونات والبراميل المتفجرة وذبح أهلها وسرقة دورهم ثم حرقها بالكامل من قبل ميليشيات وكتل حكومة المالكي الطائفية الصفوية(الحرس الوطني الطائفي وعصائب أهل الباطل وما تسمى بسرايا السلام وجيش الوطواط وحزب الله العراقي وغيرها من الميليشيات الخاصة بالأحزاب والكتل التي تعمل سرا وبدعم وإسناد كامل من فيلق القدس والحرس الثوري وحزب الله الإيراني)، والذي أدى إلى نزوح أكثر من مليون ونصف من أبناء هذه المحافظات إلى إقليم كردستان العراق طمعا ً بكرم سيادتكم وإخواننا الأكراد قاطبة أولا، ولكون الإقليم ملاذ امن يحمي شرف العراقيين وبجميع أطياف مذاهبهم وقومياتهم وأديانهم ثانيا، ولسد الفضل الذي أبداه العرب في المحافظات الست المنتفضة بضيافة الإخوة الأكراد طيلة العقود الماضية، والشاخصة دورهم وعوائلهم ومحلاتهم ومطاعهم وكل ما امتهن بها آبائهم وأجدادهم وما يمتهنون به اليوم من أعمال مهنية مختلفة في هذه المحافظات التي وصل الأمر بين العرب والأكراد إلى المصاهرة فيما بينهم...

واليوم أيها الأخ العزيز، ومن بعد المعاناة التي عاناها ويعانيها إخوانك النازحين العرب في إقليم كردستان العراق... أضع رسالتي أمام أنظاركم وأنظار الجهات المختصة في إقليم كردستان والتي تحمل هماً جديدا يضاف إلى همومهم بسبب تصرفات السيطرات الرئيسية ل (البيش مركه الاسايش والشرطة) التي أساءت إلى سمعة الأغلبية من إخواننا الأكراد بحيث وصل الحد ببعض العناصر المكلفة بالواجب في هذه السيطرات إلى الضرب والإساءة بطلاب وطالبات الجامعات الذين قيدوا أسمائهم لغرض الامتحانات في جامعات (كركوك واربيل والسليمانية ودهوك) وكذلك إلى اهانة عوائلهم المرافقة لهم، والتجاوز عليهم بالسب والشتم والدفع والضرب لا يفرقوا بالضرب والاهانة بين الطالب والطالبة ووالده ووالتها، وكذلك طرد العوائل النازحة إلى محافظات الإقليم، وبدون احترام للكبير ولا الطفل الصغير ولا حتى احترام لحرمة النساء وبناتهم والمرضى منهم،وعدم السماح لأي شخص بالنطق ولو بحرف واحد ليبرر مجيئه إلى هذه المحافظة أو تلك سواء كان نازحا أو مراجعا لطبيب أو مستشفى أو لإغراض استلام الراتب أو لمراجعة الدوائر التي فتحت لها فروع سواء كان دوائر الهجرة والمهجرين أو..الرعاية أو التقاعد أو مراجعة الأطباء أو.. الخ، وفوق كل هذه التصرفات يتهمونهم وحسب ما يدعون به لهذه العوائل ب (الدواعش)...
أما التصرفات التي يتصرف بها البعض من أصحاب المحلات والفنادق فقد وصل الأغلبية منهم أن يستغلوا الظرف الصعب للعرب النازحين من خلال بيعهم لأي مادة من المواد الغذائية والمنزلية والكهربائية ووالخ من الحاجياتالضرورية لكل عائلة بسعر يفرق فرقا كبيرا عن السعر الذي يجيد اللغة الكردية.. ناهيكم عن تأجير الشقق الذي وصل إيجارها من (1500الى 2000) دولار للشهر الواحد، وما تقوم به الأغلبية من مكاتب العقارات في محافظات الإقليم باستغلال هذا الظرف الصعب أيضا بتأجير الدور الخاصة بالأكراد وبمبالغ خيالية يضاف لها عمولة بقدر مبلغ الإيجار.. وناهيكم يا سيادة رئيس إقليم كردستان عن المعانات التي يعانيها العرب أثناء خروجهم من دورهم وشققهم أثناء حاجتهم للتبضع لها من الأسواق وهم يسمعون الفاظاً لا تتناسب مع أصالة وقيم الشعب الكردي.

سيادة الأخ مسعود البارزاني المحترم :
المعلومات التي ذكرتها هي ليست تهم اتهم بها إخوتي العاملين ضمن البيش مركه أو الاسايش أو الشرطة أو الباعة من أصحاب الخضر واللحوم والمواد الغذائية والمنزلية والمواد الكهربائية وأصحاب الفنادق ومكاتب العقارات وغيرها من الأمور التي لا أريد أن اذكرها في رسالتي هذه لأنها تدمل القلوب، وإنما هي حقائق واقعية حدثت وتحدث الآن في الواقع الميداني لإقليم لكردستان العراق، والتي وصلتني عن طريق الكثير الكثير من الإخوة والأصدقاء والأقرباء وبعض الصحفيين والإعلاميين الغير ظاهرين على الساحة العراقية الموجودين في عموم الإقليم، والذين طلبوا من كاتبها إيصالها لشخصكم العزيز إما عن طريق مقال أو رسالة.. مما أثار حزني وزاد ألمي المهموم بِهَم وجرح الوطن الذي ابتلى ببلوى الديمقراطية الطائفية المستوردة من دولة الفتنة والنفاق والإرهاب الطائفي المنظم... ووالخ...
ولهذه قررت أن اختار الرسالة بدلا من المقال لتوقع وصولها بالسرعة الممكنة لشخصكم إما عن طريق وسائل الأعلام المهني (الصحف المحلية) في كردستان العراق إن كانت مؤمنه بأهم حق من حقوق الأعلام الديمقراطي الناجح ألا هو (حق النشر والتعبير عن الرأي الآخر)،عسى أن تقع هذه الجريدة أمام أنظاركم،أوبيد احد مستشاريكم الإعلاميين،،أو احد مرافقي شخصكم الكريم لكي يعرضها وعلى الفور أمام أنظاركم الكريمة وبأمانة المسؤولية والقسم الذي اقسم به كل مسئول في إقليم كردستان العراق لكي تسهموا ومن خلال قيادتكم للإقليم، وكما عرف عن شخصكم قبر هذه التصرفات والسلوكيات التي تثير الكراهية والحقد والفتنة بين العرب والأكراد.. مع التقدير العالي بشخصكم الكريم.
أخوكم أبو علي الياسري
العراق المحتل بالاحتلال ألصفوي/النجف الاشرف
شبكة البصرة
الاربعاء 7 ذو الحجة 1435 / 1 تشرين الاول 2014
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة الى السيد مسعود البارزاني مختومة بعتب كبير!!!؛ أبو علي الياسري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: