البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ومضية البيت الشعري في سياحة أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ومضية البيت الشعري في سياحة أخرى   السبت 04 أكتوبر 2014, 4:52 am

ومضية البيت الشعري في سياحة أخرى
– October 3, 2014

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بغداد
الوجدان الشعري تاسيس قائم على الاضاءة الشعرية الوامضة..المكتنزة فكريا ووجدانيا والمتكئة على ضوابط فنية وبنيوية معبرة عن لحظة شعورية مكثفة خالقة لحقلها الدلالي والايحائي ومنسجمة وعصرها..
وتعد حركة(الحد الادنىminmalism) التي برزت في الولايات المتحدة ودعت الى (كتابة مختصرة لحياة مختصرة)..فكانت الومضة الشعرية الحداثية وليدها بوصفها اسلوب حداثوي يلجأ اليه الشاعر ليشير الى زخم من التكثيف الدلالي والاسلوبي والفني لتحقيق تاثير فاعل في فكر المتلقي فضلا عن تحقيق عنصر الاضاءة السريعة للحظة المستفزة للذاكرة بما تحمله من معنى ايحائي..بعد ان كان البيت الشعري معنى ومبنى تشكيلا فاعلا لجسدها..
ونص الشاعر كاظم عبدالله العبودي (سياحة اخرى).. الذي اسهمت الف ياء الزمان في نشره وانتشاره على صفحات عددها الثقافي 4902 في 9/9/2014..كونه يحرك الذاكرة لاستقصاء الومضة في عمودها الشعري بمفهومها المعاصر..
لم اطق صمتا
على الصمت
برغم الصبح
فالصبح بلا شمس
ـ كما اسلفت ـ
يغشاه ركام من ضباب
من يجليه عن الافق
ولون الافق..
دم
فالنص يتحدث عن رؤية اختزلها الشاعر في نمط تعبيري ومضي يفتح باب التاويل باعتماد آليات التشكيل الفني(الصورة/الرمز..)لتحقيق جمالية النص الشعري من جهة وليؤكد معايشة العصر المازوم.. المتسم بعصر السرعة من جهة اخرى..انطلاقا من قول النفري الصوفي(كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة)..وفقا للحالة النفسية التي  تتلبس النص وتحيط بعوالمه المتمثلة بجمالية الصورة الناتجة من توظيف الاساليب البلاغية كالاستفهام الذي يعد وسيلة لاعادة بناء الذات بحثا عن كينونتها..
من ترى..من
باسمك اللهم
لم يقرأ
ولم يكتب..ولكن
اوغل الذئب
الذي يسكن في جنبيه
كي يبسط
بين النجم والاحداق
من مخلبه الموتور..ظله؟
من ترى يغتال في
قلب(الفرات)
اليوم(دجلة)؟
فالنص يحاول الامساك بالنسق الحكائي والتوتر الدرامي والحدث السردي مع حركية الايقاع والصورة الفنية المتميزة بدفقها العاطفي المحقق لموقف شعري يشكل الاطار الموضوعي لبناء النص بتقديمه حالة شعورية استثنائية تستدعي الرؤى الشاعرة بتوتر انفعالي يمنحها قدرة على التعامل مع الحدث الذي يومض داخل النص وخارجه..فضلا عن اشتغاله على بث شعرية المفردة واستنطاق كينونتها عبر علاقات الدال والمدلول لتفعيل الاثر الحسي والذهني بلغة مفتوحة على التاويل..خالقة لنص دائم الانتاج والتخلق بامتلاكها قدرة تعبيرية مكتنزة مع تجاوز خلاق على نمطية الاشكال الشعرية..لذا فهو يشتغل بعمق معرفي جماليا ودلاليا فيثير الاسئلة من ركامات الوجود بكل تناقضاته وتوتراته..كونه يشتبك والواقع فيقيم علاقاته التفاعلية معه عبر لغة تعتمد التكثيف الصوري فضلا عن توكيده على التعامل النفسي مع الزمان والمكان..
ما لـ (شنكال)
الم تذرف روابيه
واجفان الصبايا
او ما اجهش في اعطافه
التين والزيتون
ما قال
وداعا
حينما فارق
رغم الشوق
اهله
فالشاعر يخوض مغامرة شعرية يضمن نتائجها المؤثرة باتقانه لتكوينها الداخلي والخارجي مع قدرة في توظيف الطاقة اللغوية فيكشف عن قدرته في الترميز وشحن الفاظه بدلالات غير مالوفة من اجل التحليق في افق الصورة الشعرية عبر بنية نصية تعتمد التكثيف والايحاء باعتماد عمود الشعر الحداثي الناثر لتفعيلاته المكتظة بالفعل وعناصر الوجود..
وهو مثلي
لم يطق صمتا
على الصمت
القلم
فبكى..
فوق اوراقي نزيفا
حين جفت
دمعة
ثم اضطرم
فالنص يستنطق اللحظة الشعورية عبر نسق لغوي قادر على توليد حقول تسهم في اتساع الفضاء الدلالي للجملة الشعرية..
وبذلك قدم الشاعر نصوصا ومضية ضاجة بالحركة وهي تحاكي الواقع المازوم وترسم ابعاده بالدقة التي تصور اللحظة المتسمة بالاختزالية مجاراة للعصر المتسم بـ(عصر السرعة)..فتشكل ممارسة شعرية حداثية تقوم على التكثيف الدلالي والفني المحرك للذاكرة المعرفية والقرائية من اجل الكشف عن الدلالات المكبوتة خلف الالفاظ ..المتفجرة بملامسة المستهلك(المتلقي)لها بالتامل عبر جمالية التفاعل معها  بوصفها مصدر التجربة ..مع احتفاظها بتشكيلتها الفراهيدية ولغتها الموحية..الدالة..المتخلقة من ذاتها وعلى ذاتها في حركة بؤرية مكثفة ونامية…فضلا عن ايقاعاتها الداخلية والخارجية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: ومضية البيت الشعري في سياحة أخرى   الأحد 19 أكتوبر 2014, 11:53 am

عزفت على وتر الحرف فاتقنت العزف
نزفت كاس استوطن القلب
وكلماتك اسكنت مواضع الجروح
وانسمت عليها من انسام انهارك
فغدت مشرقة دافئة على وسط ثلجك المصنوع من دمع الوطن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ومضية البيت الشعري في سياحة أخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: