البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 حرب شوارع لحسم معركة كوباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37002
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: حرب شوارع لحسم معركة كوباني    الثلاثاء 07 أكتوبر 2014, 12:33 am

حرب شوارع لحسم معركة كوباني
مقاتلو داعش يصلون إلى الجزء الشرقي من مدينة كوباني السورية، وسط تعدد التصريحات التي تحذّر من اتساع أمد الصراع مع التنظيم المتشدد.
العرب  [نُشر في 07/10/2014، العدد: 9700، ص(1)]
تركيا بادلت الرهائن بـ 180 مقاتلا 'داعشيا'
لندن – اندلعت مساء أمس حرب شوارع في بلدة عين العرب (كوباني) الكردية بعدما اقتحم مسلحو داعش المناطق الشرقية للبلدة بالدبابات والسيارات المفخخة في هجوم كان منتظرا.
يأتي هذا في ظل مخاوف من أن تتسع دائرة الحرب وتطول مدتها وقد تصل إلى 30 عاما كما صرح بذلك وزير الدفاع الأميركي السابق ليون بانيتا.
وقالت مصادر محلية كردية إن وحدات حماية الشعب الكردي تقاتل من "منزل لمنزل" شرق البلدة، وأن المقاتلين الأكراد قاموا بإجلاء المدنيين الباقيين بما في ذلك المسؤولون المحليون إلى معبر حدود تركي باستثناء عدد قليل أصر على البقاء للدفاع عن المدينة.
وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان أن معارك شوارع جرت للمرة الاولى في حيين يقعان عند المدخل الشرقي للمدينة وهما مقتلة الجديدة وكاني عربان.
وقبل ساعات رفع مقاتلو التنظيم المتشدد أعلامهم السوداء على بعد مئة متر شرق وجنوب شرق المدينة.
والضربات الجوية التي ينفذها التحالف منذ أيام لم تمنع من تقدم المتشددين باتجاه المدينة ثم اقتحامها لاحقا، وتخوفا من وقوع "مجزرة" طلب الأكراد من الأسرة الدولية المزيد من الأسلحة لكن التباين في موازين القوى حال دون صمود المقاتلين الأكراد.
والأحد نفذت مقاتلة كردية في العشرين من العمر عملية انتحارية على موقع للتنظيم المتشدد شرق المدينة ما أسفر عن مقتل "عشرات" الجهاديين، ما يكشف الرغبة في الصمود ومنع سقوط المدينة ذات الأهمية الكبرى لدى الأكراد السوريين.
وفيما تتعدد جبهات القتال ضد التنظيم المتشدد في محاولة لاختصار زمن المعركة ضده، تتعدد التصريحات التي تحذّر من اتساع أمد الصراع، محذّرة من أن حصر المواجهة في الضربات الجوية والإمكانيات الصغيرة للمقاتلين الأكراد أو مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة لن يكون كافيا.
ليون بانيتا: الحرب قد تستمر 30 عاما
وفي هذا السياق، قال وزير الدفاع الأميركي السابق ليون بانيتا إن القتال ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” سيكون صعبا وقد يستغرق عقودا، ملقيا اللوم في ذلك على قرارات الرئيس باراك أوباما.
وفي تصريحات نشرتها صحيفة “يو اس ايه توداي” قال بانيتا “أعتقد ان الحرب ستستمر نحو ثلاثين عاما” وقد يمتد تهديد التنظيم المتطرف إلى ليبيا ونيجيريا والصومال واليمن.
وألقى بانيتا، صانع السياسات المرموق الذي عمل في إدارة أوباما، بالمسؤولية في ذلك على قرارات الرئيس أوباما خلال السنوات الثلاث الماضية.
وقال إن أوباما لم يضغط على الحكومة العراقية بما يكفي لتسمح ببقاء قوة أميركية في العراق بعد انسحاب القوات القتالية في 2011، وهو ما سبب “فراغا”، حسب رأيه.
وأضاف أن أوباما رفض كذلك نصيحة قدمها له بانيتا ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في 2012 للبدء في تسليح المعارضة السورية التي تقاتل بشار الأسد. وقال “أعتقد أن وضعنا كان سيكون أفضل لو أن بعض العناصر المعتدلة تواجه الأسد”.
وفي سياق متصل بالحرب على داعش، ذكرت وسائل الإعلام التركية أن أنقرة بادلت الرهائن الذين كانوا محتجزين لدى التنظيم المتشدد مقابل الإفراج عن نحو 180 جهاديا كانوا محتجزين لديها في إطار صفقة تبادل.
وقالت صحيفة التايمز إنها حصلت على قائمة بالجهاديين المفرج عنهم، ومن بينهم ثلاثة فرنسيين وبريطانيان وسويديان، وإن صحة القائمة تأكدت من مصادر الصحيفة لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وذكرت البي بي سي أن مصدرا في الحكومة البريطانية قال إن تقرير الصحيفة “موثوق”.
وعقب الإفراج عن الرهائن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لم يتم دفع أي أموال مقابل الإفراج عنهم، وأن العملية تمت من خلال “المفاوضات الدبلوماسية والسياسية فقط”.
إلا أنه صرح لاحقا ردا على سؤال حول ما إذا كان تم الإفراج عنهم مقابل الإفراج عن جهاديين “لا يهم ما إذا كان تم تبادل أم لا. الأهم هو أنهم عادوا إلى عائلاتهم”، وهو ما يفتح باب الاستنتاج لوجود صفقة ما.
ولا تزال تركيا تمتنع عن أي تدخل عسكري ضد التنظيم رغم قرار البرلمان السماح بذلك قبل أيام.
ومنذ التصويت على القرار، تكرر الحكومة التركية رغبتها في المشاركة بالحرب لكنها تضع شروطا للانضمام الى التحالف العسكري بقيادة واشنطن الأمر الذي يغذي الشكوك والاتهامات حول علاقتها بالتنظيم، وهي اتهامات صدرت على لسان شخصيات دولية بارزة مثل جو بايدن نائب الرئيس الأميركي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حرب شوارع لحسم معركة كوباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: