البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الأنبار ترفض مشاركة قوات الصدر في محاربة داعش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الأنبار ترفض مشاركة قوات الصدر في محاربة داعش   الأحد 19 أكتوبر 2014, 11:51 pm

الأنبار ترفض مشاركة قوات الصدر في محاربة داعش
18 قتيلا في تفجير انتحاري استهدف حسينية غرب بغداد
October 19, 2014

■ بغداد ـ واشنطن «وكالات»: قال مصدر سياسي عراقي مطلع الأحد، إن وفد مجلس محافظة الانبار العراقية (غرب)، ذات الأغلبية السنية، زار محافظة النجف (جنوب)، ذات الأغلبية الشيعية، أمس، والتقى بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حيث طلب منه منع اشراك سرايا السلام (ميليشيا شيعية) في القتال بمدن المحافظة؛ خشية حصول توترات طائفية.
وقال المصدر إن «وفد مجلس محافظة الانبار برئاسة صباح كرحوت، رئيس المجلس، طلب رسميا من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منع اشتراك مقاتلي «سرايا السلام»، في تحرير مدن المحافظة من مسلحي عناصر داعش».
وأوضح أن «الوفد ابلغ الصدر أن هناك من يريد أن يستغل بعض العشائر في الحشد ضد مقاتلي السرايا حال اشتراكهم في القتال».
وقال إن «زعيم التيار الصدري تفهم موقف الوفد الرسمي للانبار، وتعهد بعدم اشراك سرايا السلام في القتال ضد عناصر داعش في محافظة الانبار تلبية لمطلب الوفد الرسمي للحكومة المحلية».
ويقاتل المئات من المسلحين ضمن ما يعرف بـ»سرايا السلام» التابعة للتيار الصدري، وسرايا الحشد الشعبي لمنظمة بدر الشيعية، وأجنحة عسكرية لأحزاب شيعية مناهضة لوجود مسلحي عناصر الدولة الاسلامية «داعش» في ديالى، وصلاح الدين وبابل ومناطق حزام العاصمة بغداد.
من جهة اخرى قتل 18 شخصا على الاقل امس الاحد في تفجير انتحاري استهدف حسينية في غرب بغداد، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية.
واوضحت المصادر ان انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه عند حسينية عباس العادلي في منطقة الحارثية في غرب العاصمة العراقية، ما ادى الى سقوط 18 قتيلا و30 جريحا على الاقل.
وتضاربت المعلومات حول ما اذا كان التفجير وقع داخل الحسينية او عند مدخلها. واشارت بعض المصادر الى ان الحسينية كانت مكتظة بالمعزين وقت التفجير.
من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب الأحد إن أستراليا توصلت لاتفاق مع العراق كي تقدم قواتها الخاصة الدعم للقوات العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
وأضافت في ختام زيارة لبغداد استمرت يومين وتضمنت اجتماعات مع كبار المسؤولين العراقيين «توصلنا لاتفاق على إطار قانوني وسيكون لجيشنا الآن أن يحدد متى ستنشر قواتنا الخاصة.»
وكان رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت قال يوم الأربعاء إن 200 من أفراد القوات الخاصة الأسترالية ينتظرون في الإمارات العربية المتحدة منذ منتصف أيلول/ سبتمبر لدخول العراق إذ لم تقدم لهم بغداد بعد حماية قانونية رسمية.
وأعلن وزير الدفاع الاسباني بيدرو مورينيس خلال زيارة لواشنطن السبت ان بلاده سترسل في نهاية العام جنودا الى العراق لتدريب قواته على قتال تنظيم «الدولة الاسلامية»، مؤكدا في الوقت نفسه انها لا تعتزم التدخل ضد التنظيم المتطرف في سوريا.
وصرح الوزير الاسباني للصحافيين غداة لقائه في واشنطن نظيره الامريكي تشاك هيغل ان البرلمان الاسباني سيصوت هذا الاسبوع على ارسال 300 جندي الى العراق لتدريب القوات العراقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأنبار ترفض مشاركة قوات الصدر في محاربة داعش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: