البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الأمم المتحدة تحذر من حدوث إبادة بحق إيزيديي العراق مسؤول أممي يؤكد أنّ الفظائع التي ارتكبها داعش بحق الإيزيديين يمكن اع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الأمم المتحدة تحذر من حدوث إبادة بحق إيزيديي العراق مسؤول أممي يؤكد أنّ الفظائع التي ارتكبها داعش بحق الإيزيديين يمكن اع   الخميس 23 أكتوبر 2014, 9:39 pm

الأمم المتحدة تحذر من حدوث إبادة بحق إيزيديي العراق
مسؤول أممي يؤكد أنّ الفظائع التي ارتكبها داعش بحق الإيزيديين يمكن اعتبارها جرائم ضدّ الإنسانية وجرائم حرب على غرار تعرضهم لمحاولة إبادة.
العرب  [نُشر في 23/10/2014، العدد: 9716، ص(13)]
الإيزيديون الذي فروا بأبنائهم إلى جبل سنجار وحوصروا فيه مازالوا مهددين بفعل الجوع
نيويورك (الولايات المتحدة)- أعلن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان، إيفان سيمونوفيتش، أوّل أمس الثلاثاء، إثر عودته من زيارة أدّاها إلى العراق أنّ الأقلية الإيزيدية المسالمة في هذا البلد تعرّضت لـ”محاولة إبادة” على أيدي جهاديي تنظيم “الدولة الإسلامية”، المعروف باسم “داعش”.
وقال سيمونوفيتش إنّ “الأدلة تظهر بوضوح وجود محاولة لارتكاب إبادة بحق الأقلية الإيزيدية في شمال العراق”، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إثر عودته من العراق حيث أمضى أسبوعا التقى خلاله مسؤولين ولاجئين في أربيل وبغداد ودهوك.
وأكّد المسؤول الأممي أنّ الفظائع التي ارتكبها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مدار الأشهر الأربعة الأخيرة يمكن اعتبارها جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية، وهي لا تمت لقواعد السلام والتعايش بصلة.
وفي ما يتعلّق بالإيزيديين، قال سيمونوفيتش إن الجرائم التي ارتكبها التنظيم المتطرف بحقهم، يمكن وصفها بـ”محاولة إبادة”، نظرا إلى وجود أدلّة على أنه كان يريد تصفيتهم إذا ما رفضوا اعتناق الإسلام.
يذكر أنّ عشرات الآلاف من الإيزيديين كانوا قد فرّوا من ديارهم في شمال العراق خشية مقتلهم بسبب معتنقهم الديني على أيدي جهاديي “الدولة الإسلامية” الّذين اجتاحوا مناطقهم وسيطروا عليها، خصوصا مدينة سنجار، الموطن الرئيسي لهذه الأقلية في شمال غرب العراق.
وتعود جذور ديانة الإيزيديين إلى أربعة آلاف سنة، وقد تعرض أتباعها إلى هجمات متكررة من قبل الجهاديين في السابق بسبب طبيعة ديانتهم الفريدة من نوعها والتي يعتبرها الجهاديّون “عبادة للشيطان”، ويحللون بالتالي دماء كل من يرفض التخلي عنها.
في سياق آخر، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان إنه تسنى له خلال زيارته إلى العراق أن يلتقي حوالي 30 إيزيديا رووا له التجارب المريرة التي قاسوها على أيدي الجهاديين، بما في ذلك إعدام مجموعة من الإيزيديين الذين جمعوا في مدرسة وتمت تصفيتهم بعد أن رفضوا اعتناق الإسلام.
تجدر الإشارة إلى أنّ تنظيم الدولة الإسلامية، كان قد أعلن في مطلع أكتوبر الجاري أنه منح النساء والأطفال الإيزيديين الذين أسرهم في شمال العراق إلى مقاتليه كغنائم حرب، مفتخرا بـ”إحيائه للعبودية”. وأقر التنظيم للمرة الأولى، في العدد الأول من مجلته الدعائية “دابق”، باحتجازه وبيعه للإيزيديين كرقيق.
كما يذكر أنه وعلى إثر هجوم الجهاديين، حوصر عدد كبير من الإيزيديين في جبل سنجار لعدة أيام في شهر أغسطس الماضي، فيما تعرض آخرون إلى مذابح وظل مصير آخرين مجهولا حتى الآن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمم المتحدة تحذر من حدوث إبادة بحق إيزيديي العراق مسؤول أممي يؤكد أنّ الفظائع التي ارتكبها داعش بحق الإيزيديين يمكن اع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: