البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 67 دولة عربية وأجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا تنظيم داعش في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9516
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: 67 دولة عربية وأجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا تنظيم داعش في العراق    الأحد 26 أكتوبر 2014, 1:49 am

67 دولة عربية وأجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا تنظيم داعش في العراق






Oct. 25, 2014
اقتباس :
اقتباس :
67 دولة عربية وأجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا تنظيم داعش في العراق

كتابات
اقتباس :
أكد مجلس محافظة الانبار ،اليوم السبت، أن تنظيم (داعش) لديه امكانيات دول من "تدريب وتسليح وتجهيز"، وأشار إلى وجود 67 دولة عربية واجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا التنظيم في الانبار والعراق، وفيما اشار الى ان تلك الخلايا تمتلك القدرة على التحرك وارسال المقاتلين رغم الاجراءات التي تتخذها الدول ضد "الارهاب"، شددان عمليات تطهير مدن الانبار لا تنجح الا بتطهير الشريط الحدودي بين العراق وسوريا وقطع خطوط تمويل وامداد عناصر التنظيم وتجفيف منابع تمويله.
وقال عضو مجلس محافظة الانبار عذال الفهداوي في حديث صحفي إن "تنظيم (داعش) لديه امكانيات دول من تدريب وتسليح وتجهيز"، مبينا أن "المعلومات الاستخبارية التي جمعت عن تنظيم (داعش) وتحركاته تؤكد وجود 67 دولة عربية واجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا (داعش) في الانبار والموصل وترسل لهم الدعم والامدادات".
واضاف الفهداوي أن "تنظيم (داعش) يمتلك القدرة على التحرك وارسال المقاتلين من عدة دول عربية واجنبية رغم الاجراءات التي تتخذها الدول ضد الارهاب ومحاربة فكرهم لكنهم يمتلكون طرق في ارسال العناصر الارهابية لدعم (داعش)"، مشيرا إلى أن "عمليات تطهير مدن الانبار لا تنجح الا بتطهير الشريط الحدودي بين العراق وسوريا وتأمين قضاء القائم الحدودي غرب الانبار وقطع خطوط تمويل وامداد تنظيم (داعش) وتجفيف منابع تمويله".
يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على مناطق واسعة من محافظة الأنبار، ومركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، وأن مجلس المحافظة طالب مؤخراً بدعم القوات البرية الأميركية لإنقاذ الأنبار من "الإرهابيين" لكن ذلك قوبل برفض غالبية القوى السياسية، فضلاً عن رئاسة الحكومة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
67 دولة عربية وأجنبية لها عناصر تركوا بلادهم واصبحوا ضمن خلايا تنظيم داعش في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: