البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ♣ سيرة وحياة شاعر وفيلسوف الهند الكبير " طاغــــور " !!! ♣

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20127
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ♣ سيرة وحياة شاعر وفيلسوف الهند الكبير " طاغــــور " !!! ♣   الإثنين 10 نوفمبر 2014, 10:45 pm

سيرة حياة شاعر وفيلسوف الفيلسوف الهند الكبييــــرطاغور؛ وبعض من اقوالهِ :
سأحطم الحجر، وأنفذ خلال الصخور وأفيض على الأرض وأملأها نغماً سأنتقل من قمة إلى قمة ، ومن تل إلى تل ،
وأغوص في واد وواد ، سأضحك بملء صدري وأجعل الزمن يسير في ركابي رابندرانات طاغور شاعر وفيلسوف هندي،
ولد عام 1861 لأسرة ميسورة في القسم البنغالى من مدينة كالكتا وتلقى تعليمه في منزل الأسرة على يد أبيه الذي كان مصلحا اجتماعيا
ودينيا معروفا وأشقاؤه ومدرس يدعى دفيجندرانات الذي كان عالماً وكاتباً مسرحياً وشاعراً . نال طاغور جائزة نوبل في الآداب عام 1913 .
كان يقول عن نفسه : “ سأحطم الحجر، وأنفذ خلال الصخور وأفيض على الأرض وأملأها نغماً سأنتقل من قمة إلى قمة ، ومن تل إلى تل ،
وأغوص في واد وواد ، سأضحك بملء صدري وأجعل الزمن يسير في ركابي ” وكان يتمتع بالحكمة ويدعو لنبذ العنف .
من أقواله الشهيرة نقرأ :
- الغاية في الحب ليس الألم أو الفرح ولكن الحب !
- إن أبلغ درس يتعلمه الإنسان من الحياة هو أنه ليس هناك ألم لايستطيع المرء أن يتخلص منه بعد فترة معقولة من الزمن
أو أن يصادقه ويتعايش معه أو يحيله الي أنس وسعادة بشيء من سعة الأفق وعمق البصيرة ..
والنظرة الشاملة للحياة التي تري كل مافيها من جوانب ، فالسعادة والألم ولا تتركز فقط علي أحزان الإنسان الخاصة .
- شكراً للأشواك علمتـني الكثير. - من السهل هدم الحرية الداخلية الإنسانية باسم الحرية الخارجية .
- ندنو من العظمة بقدر ما ندنو من التواضع . - إذا أغلقتم كل أبواب الأخطاء فإن الحقيقة ستظل خارجا .
- الحب يلمع كلؤلؤة في ظلام القلب البشري . - بعضهم يعبر الحياة … كالطفل الذي يقلّب صفحات كتاب مقتنعاً أنه يقرأ فيه .
- الفشل هو مجموعة التجارب التى تسبق النجاح .
- أفضل حماية للإنسان كما للحشرة أن يتلون بلون محيطه .
- آمن بالحب ولو كان مصدراً للألم ولا تغلق قلبك . - لا تستطيع أن تقلع عبير زهرة حتى ولو سحقتها بقدميك .
- المسافر عليه أن يطرق كل الأبواب قبل أن يصل إلى بابه .
- سأل الممكن المستحيل أين تقيم فأجاب : في أحلام العاجز .
- هل عندكم غبار في عيونكم ؟ إذن من الأفضل عدم فركها . وإذا جرحتم بكلمات فمن الأفضل عدم  .
- لا أريد الطمأنينة العفنة فانني أسعى للبحث عن شباب دائم .
- ثقيلة هي قيودي .. والحرية كل مناي ، وأشعر بخجل وأنا أحبو إليها .
- في ابتسامة المرأة ، عظمة الحياة وجمالها وفي عينيها ، دهاؤها وعمقها .
- متى أحبت المرأة ، كان الحب عندها ديناً، وكان حبيبها موضع التقديس والعبادة .
- أنر الزاوية التي أنت فيها . ومن دعاء طاغور: ـ لا تجعلني جزارا يذبح الخراف ولا شاة يذبحها الجزارون ،
ساعدني على أن أقول كلمة الحق في وجه الأقوياء ولا أقول كلمة الباطل في وجه الضعفاء وأن أرى
الناحية الأخرى من الصورة ولا تتركني أتهم أعدائي بأنهم خونة في الرأي .
ـ إذا اعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي ، وإذا أعطيتني مالاً فلا تأخذ عقلي ، وإذا أعطيتني نجاحاً فلا تأخذ تواضعي ،
ـ وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بكرامتي .
ـ علمني أن أحب الناس كما أحب نفسي وأن أحاسب نفسي كما أحاسب الناس ،
وعلمني التسامح من أكبر مراتب القوة ، وأن حب الانتقام هو أول مظاهر الضعف ،
فلا تدعني أصاب بالغرورإذا نجحت ولا باليأس إذا فشلت بل ذكرني دائماً أن الفشل يسبق النجاح ،
وإذا جردتني من النجاح فاترك لي قوة أن أتغلب على الفشل . وإذا جردتني من الصحة فاترك لي نعمة الإيمان ،
وإذا أسأت إلى الناس فاعطيني شجاعة الاعتذار، وإذا أساء لي الناس فاعطني مقدرة العفو،
وإذا نسيتك فلا تنسني يارب من عفوك وعطفك وحلمك فأنت العظيم القهار القادر على كل شيء .
ويصف نفسه قائلا :
ـ أنا هذا البخور الذي لا يضوع عطره ما لم يُحرق .
ـ أنا هذا القنديل الذي لا يشع ضوؤه ما لم يُشعَل يقول طاغور مخاطبا الموت :
“ يوما بعد يوم سهرت في انتظارك ، ـ من أجلك تذوقت هناءة الحياة وعانيت عذابها ” .
ويقول مخاطبا وطنه : “ إيه يا وطني ، أطلب إليك الخلاص من الخوف ، هذا الشبح الشيطاني الذي
يرتدي أحلامك الممسوخة ، الخلاص من وقر العصور، العصور التي تحني رأسك وتقصم ظهرك ،
وتصم أذنيك عن نداء المستقبل ” . - من أجمل قصائد طاغور : لما تسمعين الضحكات ستذكرين دموعي ..
ولما ترين الغدر ستذكرين وفائي .. ولما تشعرين بقسوة البشر ستذكرين شفقتي وستبكين كما بكيت أنا من قبل
وسيغدر بك الزمان كما غدرت بي وسيقسو عليك البشر كما قسوت عليّ تلك نبوءتي يا طفلتي المسكينة
فليتها كاذبة وليتك لا تذكريني فإن في ذكراي شقاء وحسرة أنا هذا البخور الذي لا يضوع عطره ما لم يُحرق أنا
هذا القنديل الذي لا يشع ضوؤه ما لم يُشعَل
ـ دعاء للفيلسوف الهندي طاغور :
ـ  يَا رَب ، لا تَدعْني أُصَابُ بالغرورِ إذا نجحتُ ، ولا أُصَابُ باليَأسِ إذا فشلتُ ، بَلْ ذكِّرني دائماً :
بأنَّ الفشَلَ هو التجَاربُ التي تَسبِقُ النَجاحَ . يَا رَب ، عَلمْني أنَّ التَّسَامُحَ ، هو أكبَرُ مراتبِ القوَّة ، وأنَّ حُبَّ الانتِقامِ ،
هو أولُ مَظاهرِ الضُّعفِ .
ـ يَا رَب ، إذا جَرَّدْتَنِي مِنَ المَالِ ، أُتْرُك لي الأمَلَ إذا جَرَّدْتَنِي مِنَ النَّجَاحِ ،
أُتْرُكْ لي قُوَّةَ العِنَادِ ، حتى أتَغَلَّبَ على الفَشَلِ . إذا جَرَّدْتَنِي مِنْ نِعْمَةِ الصَّحَةِ ، أتْرُكْ لي نِعمَةَ الإيمَان.
ـ يَا رَب ، إذا أَسَأتُ إلى الناس ، أعْطِني شَجَاعةَ الاعتذار. إذا أسَاءَ إلَيَّ النَّاسُ ، أعْطِني شَجَاعَةَ العَفو.
___
كالسماء .. في ظلماتها وضيائها يبحث الفكر عن كلماته دوما بين الأنغام والصمت
____
إذا التوى على فهمي .. معنى الدور الذي أنهض به في لعبة الحياة فذلك لأنني أجهل الدور الذي يقوم به ويلعبه الآخرون
____
لربما ابتسم الهلال .. مرتابا متشككا حين يقال له : لست سوى جزء ينتظر أن يكتمل
___
أيها الطفل .. إنك لتنقل الى قلبي لغو الريح والماء وأحلام السحاب ..
وأسرار الأزهار الخبيئة بلا كلمات ونظرة السماء الصاحيه .. الخرساء من عجب ودهشه
___
ايه ايها الجمال على الرغم من أن شوك زهرتك قد جرحني فأنني معترف .. مقر بفضلك
___
يا صديقي لا يكن حبي لك عبئا عليك واعلم أنه يجزي نفسه بنفسه
____
يقول النجم : دعوني أشعل سراجي دون أن يستوضح البته عما اذا كان نوره سيبدد الظلمة
____
إن الفراشة التي تهيم .. متنقلة من زهرة الى اخرى تظل .. في حوزتي دوما ولكنني
أضيع الفراشة .. التي تقتنصها شبكتي
____
تخسر الزهرة جميع أفوافها لتظفر بالثمرة
____
يهمس الشاطئ الى البحر : أكتب لي ما تجهد أمواجك أن تقوله ويسطر البحر كلماته ..
زبدا ثم يمحو السطور .. في يأس حاد صاخب
_____
لقد تسنى لبعض كبار المفكرين أن يسبروا معنى الحقيقة تلك هي عظمتهم ولقد أصغيت إليك ..
ليتسنى لي أن أدرك انسجام عزفك .. تلك هي فرحتي
______
يظل الحب سرا مستغلقا .. حتى بعد البوح به لأن العاشق .. وحده .. يعرف أنه محبوب حقا
_____
يريد الطاغية .. أن يكون حرا في وأده للحريه محتفظا بها لنفسه .. في الوقت ذاته
____
إن التعصب .. في حفاظه على الحقيقه يهتصرها بقوة … على نحو يفضي بها الى الموت
_____
تتمسك الأرض بالشجرة المنتصبة فوقها .. لما تزجيه إليها من خدمات .. أما السماء فتدع الشجرة حره ..
ولا تطلب منها أي شيء
____
سينحو وداعي الأخير إلى من يعرفون نقائصي ويكنون لي المحبة .
................
في عام 1861 م .. في قصر ( جوروسنكو ) الشامخ القائم في مدينة ( كلكتا ) رزق المهاوش
( دافندرانات طاغور ) سليل أسره هندية عريقة بصبي هو أصغر أخوته السبعة فسماه ( رابندرا ) أي الشمس ..
تيمنا بأنه سيشرق كالشمس وعرف (رابندرا طاغور ) قي فجر طفولته بلهنية الحياة وهناءتها ..
واستمد من الجو الذي عاش فيه كل ما كانت نفسه الطلعة تتشوف إليه .. فقد شدا أفراد أسرته كلهم فنونا مختلفة …
بين رسم وغناء وشعر .. وعب ( طاغور ) من هذه الينابيع الثرة ..
مستصفياً أطيبها وأعذبها وألصقها بروحه وأبى القدر إلا أن يمتحنه وهو بعد فتى .. حين ماتت أمه الحبيبة ..
وخلف موتها ألما لا يمحى في نفسه وقد قص طاغور ذكرى وفاتها فيقول : ( كنا قد أوينا ليلة وفاتها إلى النوم …
وقدمت في ساعة متأخرة خادمة عجوز .. وهي تنشج باكية وتردد :
( إيه يا أطفالي لقد فقدتم كل شئ ) فأسكتتها زوجة أخي وصرفتها لتجنبنا وقع الفاجعة ..
وكنت نصف يقضان فأحسست بقلبي يذوي وينهار بين جنبي .. دون أن اعي على نحو ظاهر واضح ماذا جرى ..
فلما انشق الفجر … أدركت معنى الموت الذي كنت أسمع بخبره ) .
وفي الثانية والعشرين من عمره تزوج طاغور من فتاة صغيرة اختارته له أسرته ورزق ثلاثة أطفال ..
أفعموا قلبه غبطه وبهجة .. بيد أن سعادته لم تدم طويلا .. فإن كارثة عتية لم تلبث أن دهمته ..
فقد ماتت زوجته وهي بعد في ميعة الصبا .. ولحق بها ابنه وابنته وأبوه في فترات متتابعة .. متقاربة ..
وخلفت هذه المصائب في نفسه جرحا رهيبا وكادت تهده وتفضي به إلى اليأس ..
لولا إيمانه بأن الموت هو صفحه تطوى لتفتح صفحه خالدة أنضر وأحلى .
وعلى حافة سرير ابنه المريض نظم طاغور ديوانه الهلال وكان قد اصدر من قبل ديوانيه :
( أغاني المساء ) و ( أغاني الصباح ) ولما ذرف ( طاغور ) على السبعين وكان في أوج عظمته الأدبية والفكرية والموسيقية ..
بدا له أن يزاول فن التصوير .. وكان على الشاعر أن يفسر لوحاته .. فقد كان مزيجا من الألوان غريبا ..
ولكنه كان يجيب دوما ( أن على الصورة أن تفصح عن المعنى وان تنفضه .. وليس عليها أن تفسره ..
فالفن يماثل الحب في كونه غير قابل للتفسير ) وهكذا اكتشف الناس جانبا آخر من عبقرية طاغور حسرت لهم من قبل
عن أسرار النغم وهاهي ذي تحسر الآن عن أسرار الألوان … لتريقها لوحات رائعة ساحره وفي 1941 م
وكان طاغور قد تخطى الثمانين من عمره مد الموت يده ليقطف روح الشاعر الإنساني العظيم وهو بين أفراد أسرته
ورفاقه ورواده ( أنا اعلم انه سيأتي يوم أضيع فيه هذه الأرض عن ناضري إن الحياة تغادرني في صمتبعد أن تسدل
على عيني الستار الأخير ومع هذا فإن النجوم ستتلامح ساهرة في المساء وسيسفر الفجر كما أسفر أمس
وستمتلئ الساعات كما تمتلئ أمواج البحر .. حاملة اللذات والآلام ) وهكذا غربت شمس رابندرا كما اسماه أبوه ..
وانطفأ النغم الرائع الحنون .. وفقد الهند بغيابه الأبدي .. اكبر شاعر عرفته عصورها كلها …
* منتـدى احمــد الخيّـــــام *

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
♣ سيرة وحياة شاعر وفيلسوف الهند الكبير " طاغــــور " !!! ♣
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: