البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مسؤول أميركي لـ'العرب': الحل السياسي المخرج الوحيد للأزمة السورية المبعوث الأميركي إلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37022
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مسؤول أميركي لـ'العرب': الحل السياسي المخرج الوحيد للأزمة السورية المبعوث الأميركي إلى   الإثنين 17 نوفمبر 2014, 11:51 pm

مسؤول أميركي لـ'العرب': الحل السياسي المخرج الوحيد للأزمة السورية المبعوث الأميركي إلى




مسؤول أميركي لـ'العرب': الحل السياسي المخرج الوحيد للأزمة السورية المبعوث الأميركي إلى سوريا دانييل روبنستين ينفي وجود نية لدى بلاده لدعم أي كيان بديل للائتلاف ويؤكد عدم وجود تنسيق مع الأسد وطهران. العرب [نُشر في 18/11/2014، العدد: 9742، ص(1)]
السوريون يتطلعون لإنهاء أزمة مستمرة منذ أربع سنوات

اسطنبول - شدد المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا دانييل روبنستين في حوار مع “العرب” على أن الأزمة السورية لن تُحل إلا بصيغة سياسية، معتبرا أن الحلول العسكرية تظل قاصرة عن حسم القضايا الخلافية داخل البلد الواحد.وثمّن المبعوث الأميركي جهود المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا، موضحا أن الإدارة الأميركية تقدر الجهود التي يبذلها، وأنها تنتظر أن تناقش معه مبادرته المتعلقة بالمناطق المُجمدة.
وفي ما يتعلق بالموقف الأميركي إزاء الدعوات الخاصة بتشكيل كيان جديد مواز أو بديل للائتلاف السوري المعارض، لا سيما في ظل حالة الجدل الدائرة حول الائتلاف بتشكيله الحالي (بعد 3 سنوات من تأسيسه)، نفى روبنستين نية بلاده دعم أي كيان بديل للكيان الحالي، موضحا أن واشنطن لم تغير موقفها من الائتلاف السوري المعارض.
وهو ما ينفي كل الأنباء التي تتداولها وسائل إعلام النظام الخاصة بتخلي أميركا عن الائتلاف، واصفا تلك الأنباء بكونها واحدة من الأكاذيب التي يروجها نظام بشار الأسد وإعلامه بصفة عامة.
وشدد روبنستين في تصريح مشترك لـ”العرب” ووكالة “أنا برس” على الدعم الأميركي للائتلاف، الذي يعتبره الممثل الشرعي للشعب السوري، في الوقت الذي أكد فيه على الدعم الأميركي للمعارضة المُعتدلة، كما تعهدت واشنطن أكثر من مرة، لافتا إلى أن الولايات المتحدة مع تأييدها للائتلاف السوري فهي تتواصل كذلك مع كل الفصائل المعارضة في الداخل والخارج، في ظل سياسة واشنطن للتواصل مع كل الفاعلين في الأزمة.
وتعليقا حول تواصل الرئيس الأسبق للائتلاف السوري الشيخ معاذ الخطيب، مع الجانب الروسي، بشأن التوصل إلى صيغة لحل الأزمة السورية، أوضح روبنستين أن الخطيب يحظى بشعبية داخل وخارج سوريا، ويبحث عن حلحلة الأزمة، والولايات المتحدة تتواصل معه كما تتواصل مع كل شركائها في الأزمة السورية، إيمانا منها بأهمية الحل السياسي لتلك الأزمة.

دانييل روبنستين: ماضون في دعم المعارضة المعتدلة

وردا على سؤال عن أنه لو أن الولايات المتحدة دعمت المعارضة السورية وضغطت على النظام في جنيف لما وصل الإرهاب إلى ما هو عليه الآن، أوضح المبعوث الأميركي، أن مبادئ جنيف 1 مازالت مهمة حتى اليوم، وطبعا هناك أهمية لموضوع الإرهاب.
وشدد على أن هناك أيضا أهمية قصوى لملف التغيير السياسي في البلاد، فكل هذه الأمور لابد أن تناقش سواء في جنيف أو في أي عملية سياسية أخرى، فهذه مبادئ مازالت سارية المفعول في تصور واشنطن، غير أنه من الصعب جدا إعادة التاريخ إلى الوراء.
وأردف قائلا: “من المهم أن نقوم بكل الجهود المطلوبة بالتنسيق مع أصدقائنا في المعارضة السورية المعتدلة وبدول أخرى، نحن نبذل قصارى الجهود لإيجاد حل سياسي لهذا النزاع القائم بما يتماشى مع رغبة الشعب السوري”.
وتطرق روبنستين، بالحديث عن الضربات التي يوجهها التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، مؤكدا أن التحالف يسير في طريقه، وتوفق في تحقيق بعض النجاحات المتعلقة بإلحاق الضرر والضعف بالتنظيم الإرهابي في بعض المناطق، رافضا تحديد توقيت مُحدد لتحقيق أهداف التحالف الدولي.
وأشار إلى تصريحات واشنطن التي أكدت على أن الضربات الموجهة ضد داعش سوف تطول، مجددا نفي الإدارة الأميركية لأي تعاون مع نظام بشار الأسد أو مع الجانب الإيراني.
ولفت المسؤول الأميركي إلى الدعم الذي تُقدمه طهران إلى نظام بشار الأسد، وهو الدعم الذي وصفه بأنه ثبّت أقدام الأسد وأسهم في دعمه في كل المجازر البشعة التي يقوم بها ضد الشعب السوري، مشيرا إلى أنه لا اتصالات لواشنطن مع الجانب الإيراني في هذا الإطار، وأن كل ما يدور بين الطرفين يخص البرنامج النووي.
وفي ختام حديثه لـ”العرب”، شدد المبعوث الأممي على كون الولايات المتحدة ماضية –بالتعاون مع أصدقائها في المنطقة- في سعيها الحثيث إلى مكافحة الإرهاب، واقتلاعه من جذوره بصفة عامة، بما يحمي المنطقة والعالم أجمع، مشيرا إلى أهمية المواجهات الفكرية، عبر استخدام دول الشرق الأوسط لخطاب عقلاني يوضح حقيقة تلك التنظيمات الإرهابية وبعدها عن تعاليم الإسلام..
وأردف قائلا: “نحن نقدر التنسيق الوطيد والمثمر بيننا وبين الدول الأخرى من أصدقاء سوريا، ونسعى لكي نكوّن موقفا موحدا وواضحا، إذ أن هناك أهدافا مشتركة”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسؤول أميركي لـ'العرب': الحل السياسي المخرج الوحيد للأزمة السورية المبعوث الأميركي إلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: