البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 حمادة في لاهاي: الحريري تعرض لضغوط سورية هائلة قبل اغتياله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kena yakoya
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : استراليا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: حمادة في لاهاي: الحريري تعرض لضغوط سورية هائلة قبل اغتياله   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 7:32 am

حمادة في لاهاي: الحريري تعرض لضغوط سورية هائلة قبل اغتياله

«لقاؤه مع بشار كان مهيناً وخرج منفعلا وضرب رأسه بنافذة السيارة» November 18, 2014


بيروت ـ « القدس العربي» ـ من سعد الياس: لليوم الثاني على التوالي استحوذت افادة النائب مروان حمادة امام المحكمة الدولية في لاهاي على اهتمام كبير في بيروت، حيث استأنفت المحكمة استماعها لشهادة النائب مروان حمادة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وأشار حمادة إلى أن الرئيس الحريري كان رمزاً لاتفاق الطائف، وهو لم يستقل وقبل بالضغوط السورية لأنه كان مؤمناً بإمكان تحسين الأمور، وقال:»شهدنا هجوماً مستمراً على الحريري مع تهديدات كثيرة وصلته بسبب سياسته ومعنوياته وسمعته… وقد تم اغتيال المؤسسات اللبنانية فعلياً وتدريجياً في فترة الوصاية السورية».
وكشف حمادة « ان الرئيس بشار الأسد طلب من الحريري فض الاتفاق مع جريدة «النهار» خلال 48 ساعة، وأرسل عقد البيع إلى دمشق مع رستم غزالة «، موضحاً «أن استثمار رفيق الحريري في جريدة «النهار» كان للحفاظ عليها بعدما واجهت الصحافة أزمة بعد الحرب ولم يتدخل في مضمون الصحيفة». ولفت إلى « ان قضية «النهار» كانت تستهدف اضعاف الحريري والإطباق على وسيلة اعلامية منادية باستقلال
لبنان». وأكد «ان الحريري تلقى رسائل تهديدية في عام 2003 منها قصف تلفزيون المستقبل». ولفت إلى أنه «في مسودة مقدمة البيان الوزاري التي طلب منه الرئيس الحريري أن يكتبها قال: «على الحكومة تنفيذ كل البنود غير المنفذة في اتفاق الطائف»، فكان رد الحريري « أتريد ان نُقتل؟» فهو ينص على انسحاب القوات السورية من لبنان وحل الميليشيات».
وأعلن حمادة « ان مقابلة كانون الأول/ديسمبر 2003 بين الحريري والأسد كانت المقدمة لمقابلة آب/أغسطس 2004، والحريري تعرض إلى ضغوط هائلة في هذا اللقاء دفعته لاعتبار اللقاء مهيناً له»، لافتاً إلى «ان الحريري عاد من هذا اللقاء منفعلاً جداً مع نزيف في أنفه بعدما ضرب رأسه بنافذة السيارة لشدة انفعاله، واعتبر انه أذل من رئيس
سوريا الذي يرى ان المسؤولين في لبنان لا شيء بالنسبة له، وقالوا له ان عليه ان يمتثل لإميل لحود». ورأى ان «اللقاء بين الحريري والأسد شكل بداية القطيعة النهائية بينهما، فهم قالوا للحريري «ليس مسموحاً ان تخانق إميل لحود».
وتأتي إفادة النائب حمادة في وقت تشهد الساحة الداخلية جموداً في الملفات السياسية ولاسيما الرئاسية، حيث تنعقد اليوم الجلسة الانتخابية الخامسة عشرة التي حدد موعدها الرئيس نبيه بري ظهراً من دون أن تشهد جديداً باستثناء انها الاولى بعد تمديد ولاية المجلس النيابي للمرة الثانية.
وقد غابت نسبياً المعطيات الايجابية التي برزت اخيراً وعبّر عنها بوضوح رئيس مجلس النواب نبيه بري في أكثر من لقاء وموقف، كما تراجع مستوى الحديث عن حوار المستقبل – حزب الله الذي اعتبرته مصادر في قوى 14 آذار الممر الالزامي للتوافق الداخلي على انتخاب رئيس.





عراق المسيح وشعبه الجريح يناديك ربي يسوع المسيح

فارضي تفجر وشعبي يهجر تعالى وحرر بك نستريح

وطفل العراق بك يستغيث وام تنادي بقلب جريح

فشعب الظلام يهد بيوتي تعالى وحرر بك نستريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حمادة في لاهاي: الحريري تعرض لضغوط سورية هائلة قبل اغتياله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: