البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  تصريح مصدر مخول في اوروبا من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تصريح مصدر مخول في اوروبا من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي   الخميس 20 نوفمبر 2014, 11:50 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ تصريح مصدر مخول في اوروبا من قيادة حزب البعث العرب




بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تصريح مصدر مخول في اوروبا
من قيادة حزب البعث الع
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تصريح مصدر مخول في اوروبا
من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي
حول تشويه الصورة الناصعة لمناضلين بعثيين وعلى رأسهم الرفيق المناضل الممثل الرسمي للحزب في الخارج الدكتور خضير المرشدي
شبكة البصرة
في الوقت الذي تحقق فيه ثورة الشعب العراقي العظيمة ضد الاحتلال الامريكي الصفوي الصهيوني المنجزات المتتالية وتصر على رفض جميع أنواع التفرقة الطائفية والعرقية ويقدم خلالها البعثيون مع ابناء شعبنا العراقي أغلى التضحيات ينبري بعض ضعاف النفوس المشبوهين بارتباطاتهم الذين لفظهم البعث خلال مسيرته الظافرة الى التطاول ومحاولة تشويه الصورة الناصعة لمناضلين بعثيين وعلى رأسهم الرفيق المناضل الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي في الخارج الدكتور خضير المرشدي الذي اشتهر بالثبات على المبادئ ونكران الذات وتقديم التضحيات من أجلها طيلة حياته. ان قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي تستنكف من الرد على شرذمة من ضعاف النفوس الموتورين التي لا وجود لقواعد حقيقية لها على الساحة الاوروبية، ولكنها ترغب بتوضيح ألامور المهمة التالية:
أولا: ان ما يحدد هوية اي انسان هو موقفه من المخطط المعادي للامة العربية والقائم على اساس رئيسي وهو شرذمة الشعب العربي على اسس طائفية وعرقية ولهذا فان اي شخص يحاول اثارة الفتن الطائفية ويحرض عليها يخدم مباشرة المخطط الصهيوني والايراني والامريكي. ان المناضل البعثي هو وطني وقومي واشتراكي ولذلك وبحكم هذه الطبيعية فانه لا يمكن ان يروج لاي طائفية وعرقية.

ثانيا : ان البعث والمقاومة وثورة الشعب العراقي ترفض وتدين جميع أنواع الطاثفية كما ترفض الرد على أية طائفية بطائفية مقابلة لها. انها تعمل على توحيد جميع القوى الوطنية المخلصة في جميع أنحاء العراق ضد الاحتلال الاجنبي (الامريكي الصفوي الصهيوني) وعملائه، وتركز جهودها لافشال السياسة الاستعمارية القديمة المتجددة (فرق تسد) ولتعزيز هوية العراق الوطنية والقومية الاصيلة. انها تعمل على مجابهة حشد الاشرار بحشد وطني يتسع لجميع الفصائل الوطنية والقومية والاسلامية.

ثالثا: ضرورة التركيز على دحر الهيمنة والنفوذ الفارسي الصفوي الذي تغلغل في المجتمع العراقي والذي ينسق سياساته باستمرار مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني. لقد اتضحت للجميع التواطأت و المشاريع المشتركة بين أمريكا وايران لتحقيق مظلة أمريكية جوية تساند الميليشيات الايرانية والميليشيات العميلة لها لممارسة المزيد من عمليات القتل على الهوية والتهجير والابادة الجماعية لابناء شعبنا الصامدين. ان المؤامرة الكبرى لهذا الحلف الشرير تستهدف تقسيم وقتل العراق كمقدمة لقتل الامة العربية كلها.

رابعا: لقد أثبت مجاهدو البعث صلابتهم وتصديهم لسلاح (الاجتثاث) والملاحقة والتصفيات الجسدية وحملات الاعتقال التعسفي. وجاد البعث بسخاء في سوح الجهاد والفداء بأكثر من 160 ألف شهيد وبأمينه العام الرفيق الشهيد صدام حسين رحمه الله وستة من أعضاء قيادنه و53% من كادره المتقدم وأعضائه. وخرج البعث من أتون هذه المجابهة الشاملة قويا صلبا بارادة فولاذية وعزم لا يلين وواصل دوره الجهادي مع بقية الفصائل الوطنية والقومية والاسلامية في تفجير ثورة التحرير الحالية التي لن يستطيع التحالف الامريكي الصهيوني الصفوي الجديد أن يثنيها عن تحقيق النصر المؤزر. هذا النصر يتطلب من جماهير شعبنا وقواه الوطنية وعشائره الاصيلة ومثقفيه وكتابه وصحفييه الوقوف صفا واحدا في مسيرة التحرير.
ان محاولات تسميم العلاقات الرفاقية النضالية وتشويه سمعة مناضلين بارزين داخل العراق وفي الوطن العربي وعلى الساحة الاوروبية لا يخدم هدف التحرير انما يوكد الولاءات المشبوه ويتناقض مع ادعاءاتهم بالولاء للحزب. وهنا نشير مرة أخرى الى أن الرفيق المناضل الدكتور خضير المرشدي اختارته القيادة ومن تختاره القيادة منزه عن اي اتهام من اي جهة فكيف اذا اتى من تافهين؟ ولهذا فشتمه هو شتم للحزب وقيادته، علما ان الشتائم والاكاذيب لا تؤثر الا في ضعاف الارادة اما من بقي يناضل طوال فترات الاحتلال مع كل التهديدات والضغوط فلا يحتاج لتزكية احد ولا للدفاع عنه.

خامسا : ان التخفي خلف اسم الشهيد القائد صدام حسين والرفيق المناضل عزة ابراهيم قائد الجهاد والحزب لعبة ساذجة لا تنطلي الا على السذج لان قيادة الحزب هي التي اختارت كوادرها وهي تعلم بسلوكهم وليس هناك عائق امام معرفتها بما يجري ولذلك فان الادعاء بان القيادة لا تعرف ببعض الامور حول بعض الكوادر كذب فاضح. كما ان البعثي الحقيقي لا يسبب للحزب مشاكل تضر به وهو يتعرض لهجمات الاعداء الكثيرين ولا يقدم للاعداء معلومات عن رفاقه وينشرها لانها تؤدي الى الحاق اضرار فادحة بهم.

سادسا : ونذكر بان من بين اهم اساليب المخابرات المعادية الامريكية والايرانية والبريطاانية تكلف عملاءها بخلق مشاكل مفتعلة بين المناضلين واحداث الشغب وجرهم بأصرار للعراك والجدل وتبادل الاتهامات والهدف الذي لا يخفى هو اشغال مناضلي الحزب عن واجباتهم النضالية بمشاكل تافهة تشوه سمعة الحزب وعناصره. لذلك فان المخلص لا يتورط في ممارسة هذه الاساليب المشبوهة.
تحية المجد المجد والخلود لشهداء البعث والعراق والامة العربية
تحية الوفاء للرفيق الامين العام للحزب الرفيق عزة ابراهيم

مصدر مخول في أوروبا
من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي
تشرين الثاني 2014
شبكة البصرة
الاربعاء 26 محرم 1436 / 19 تشرين الثاني 2014
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
ربي الاشتراكي
حول تشويه الصورة الناصعة لمناضلين بعثيين وعلى رأسهم الرفيق المناضل الممثل الرسمي للحزب في الخارج الدكتور خضير المرشدي
شبكة البصرة
في الوقت الذي تحقق فيه ثورة الشعب العراقي العظيمة ضد الاحتلال الامريكي الصفوي الصهيوني المنجزات المتتالية وتصر على رفض جميع أنواع التفرقة الطائفية والعرقية ويقدم خلالها البعثيون مع ابناء شعبنا العراقي أغلى التضحيات ينبري بعض ضعاف النفوس المشبوهين بارتباطاتهم الذين لفظهم البعث خلال مسيرته الظافرة الى التطاول ومحاولة تشويه الصورة الناصعة لمناضلين بعثيين وعلى رأسهم الرفيق المناضل الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي في الخارج الدكتور خضير المرشدي الذي اشتهر بالثبات على المبادئ ونكران الذات وتقديم التضحيات من أجلها طيلة حياته. ان قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي تستنكف من الرد على شرذمة من ضعاف النفوس الموتورين التي لا وجود لقواعد حقيقية لها على الساحة الاوروبية، ولكنها ترغب بتوضيح ألامور المهمة التالية:
أولا: ان ما يحدد هوية اي انسان هو موقفه من المخطط المعادي للامة العربية والقائم على اساس رئيسي وهو شرذمة الشعب العربي على اسس طائفية وعرقية ولهذا فان اي شخص يحاول اثارة الفتن الطائفية ويحرض عليها يخدم مباشرة المخطط الصهيوني والايراني والامريكي. ان المناضل البعثي هو وطني وقومي واشتراكي ولذلك وبحكم هذه الطبيعية فانه لا يمكن ان يروج لاي طائفية وعرقية.

ثانيا : ان البعث والمقاومة وثورة الشعب العراقي ترفض وتدين جميع أنواع الطاثفية كما ترفض الرد على أية طائفية بطائفية مقابلة لها. انها تعمل على توحيد جميع القوى الوطنية المخلصة في جميع أنحاء العراق ضد الاحتلال الاجنبي (الامريكي الصفوي الصهيوني) وعملائه، وتركز جهودها لافشال السياسة الاستعمارية القديمة المتجددة (فرق تسد) ولتعزيز هوية العراق الوطنية والقومية الاصيلة. انها تعمل على مجابهة حشد الاشرار بحشد وطني يتسع لجميع الفصائل الوطنية والقومية والاسلامية.

ثالثا: ضرورة التركيز على دحر الهيمنة والنفوذ الفارسي الصفوي الذي تغلغل في المجتمع العراقي والذي ينسق سياساته باستمرار مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني. لقد اتضحت للجميع التواطأت و المشاريع المشتركة بين أمريكا وايران لتحقيق مظلة أمريكية جوية تساند الميليشيات الايرانية والميليشيات العميلة لها لممارسة المزيد من عمليات القتل على الهوية والتهجير والابادة الجماعية لابناء شعبنا الصامدين. ان المؤامرة الكبرى لهذا الحلف الشرير تستهدف تقسيم وقتل العراق كمقدمة لقتل الامة العربية كلها.

رابعا: لقد أثبت مجاهدو البعث صلابتهم وتصديهم لسلاح (الاجتثاث) والملاحقة والتصفيات الجسدية وحملات الاعتقال التعسفي. وجاد البعث بسخاء في سوح الجهاد والفداء بأكثر من 160 ألف شهيد وبأمينه العام الرفيق الشهيد صدام حسين رحمه الله وستة من أعضاء قيادنه و53% من كادره المتقدم وأعضائه. وخرج البعث من أتون هذه المجابهة الشاملة قويا صلبا بارادة فولاذية وعزم لا يلين وواصل دوره الجهادي مع بقية الفصائل الوطنية والقومية والاسلامية في تفجير ثورة التحرير الحالية التي لن يستطيع التحالف الامريكي الصهيوني الصفوي الجديد أن يثنيها عن تحقيق النصر المؤزر. هذا النصر يتطلب من جماهير شعبنا وقواه الوطنية وعشائره الاصيلة ومثقفيه وكتابه وصحفييه الوقوف صفا واحدا في مسيرة التحرير.
ان محاولات تسميم العلاقات الرفاقية النضالية وتشويه سمعة مناضلين بارزين داخل العراق وفي الوطن العربي وعلى الساحة الاوروبية لا يخدم هدف التحرير انما يوكد الولاءات المشبوه ويتناقض مع ادعاءاتهم بالولاء للحزب. وهنا نشير مرة أخرى الى أن الرفيق المناضل الدكتور خضير المرشدي اختارته القيادة ومن تختاره القيادة منزه عن اي اتهام من اي جهة فكيف اذا اتى من تافهين؟ ولهذا فشتمه هو شتم للحزب وقيادته، علما ان الشتائم والاكاذيب لا تؤثر الا في ضعاف الارادة اما من بقي يناضل طوال فترات الاحتلال مع كل التهديدات والضغوط فلا يحتاج لتزكية احد ولا للدفاع عنه.

خامسا : ان التخفي خلف اسم الشهيد القائد صدام حسين والرفيق المناضل عزة ابراهيم قائد الجهاد والحزب لعبة ساذجة لا تنطلي الا على السذج لان قيادة الحزب هي التي اختارت كوادرها وهي تعلم بسلوكهم وليس هناك عائق امام معرفتها بما يجري ولذلك فان الادعاء بان القيادة لا تعرف ببعض الامور حول بعض الكوادر كذب فاضح. كما ان البعثي الحقيقي لا يسبب للحزب مشاكل تضر به وهو يتعرض لهجمات الاعداء الكثيرين ولا يقدم للاعداء معلومات عن رفاقه وينشرها لانها تؤدي الى الحاق اضرار فادحة بهم.

سادسا : ونذكر بان من بين اهم اساليب المخابرات المعادية الامريكية والايرانية والبريطاانية تكلف عملاءها بخلق مشاكل مفتعلة بين المناضلين واحداث الشغب وجرهم بأصرار للعراك والجدل وتبادل الاتهامات والهدف الذي لا يخفى هو اشغال مناضلي الحزب عن واجباتهم النضالية بمشاكل تافهة تشوه سمعة الحزب وعناصره. لذلك فان المخلص لا يتورط في ممارسة هذه الاساليب المشبوهة.
تحية المجد المجد والخلود لشهداء البعث والعراق والامة العربية
تحية الوفاء للرفيق الامين العام للحزب الرفيق عزة ابراهيم

مصدر مخول في أوروبا
من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي
تشرين الثاني 2014
شبكة البصرة
الاربعاء 26 محرم 1436 / 19 تشرين الثاني 2014
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تصريح مصدر مخول في اوروبا من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: