البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بوخلف الفارس القادر على أن يغيّرك محمد خلف المزروعي رجل الدولة الذي تراه جنديا حقيقيا في الفعل قبل القول، وصاحب رؤية ثقافية و

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بوخلف الفارس القادر على أن يغيّرك محمد خلف المزروعي رجل الدولة الذي تراه جنديا حقيقيا في الفعل قبل القول، وصاحب رؤية ثقافية و   السبت 22 نوفمبر 2014, 11:38 pm

بوخلف الفارس القادر على أن يغيّرك
محمد خلف المزروعي رجل الدولة الذي تراه جنديا حقيقيا في الفعل قبل القول، وصاحب رؤية ثقافية وإعلامية فائقة.
العرب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]هيثم الزبيدي [نُشر في 23/11/2014، العدد: 9747، ص(7)]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
العزاء في محمد خلف المزروعي هو في السير على خطاه
كان قد مر على صداقتي ببوخلف أكثر من عشرة أعوام عندما سألته: "وقفتَ معي وساعدتني ودعمتني ولم تبخل عليّ بشيء. ما الذي يمكن أن افعله في محاولة لردّ نزرٍ يسير من الدين؟"
نظر إليّ وقال: "هناك ما يمكن أن تفعله. تستمر على أدوية الضغط وتعدني أن تمشي كل يوم على الأقل ساعة. فكرة أن يحدث لك شيء غير مقبولة لي. ما يزال لدينا سنوات طويلة. ثلاثون سنة على الأقل قبل أن نشيخ ونهرم ونتذكر هذه الأيام".
هكذا نظر محمد خلف المزروعي إلى الصداقة. أنها رحلة عمر وليست شيئا عارضا أو مؤقتا. كان يردّد دائما اننا لا نختار أقاربنا من نفس العائلة أو القبيلة، ولكننا نختار أصدقاءنا. وما أكثر اصدقاؤه.
ولكنه رحل وترك في قلوبنا الحسرة. فكرة الفرحة نفسها صارت شيئا من الماضي. تلك الساعات التي نجلس فيها في مجلسه العامر ونتحدث في كل شيء، صارت مجرد ذكرى.
فراسة العارف
بوخلف يغيرك. بكل بساطته وتلقائيته، كان هذا الفارس قادرا على أن يغيرك. يجعلك تنظر إلى الدنيا بعين أخرى. تترفع عن الصغائر ولا تستطيع إلا أن تكون كبيرا.
لا يفعل هذا بالوعظ. بوخلف لا يعظ. بوخلف يتصرف أمامك فتتعلم وتدرك أن القلب الرحيم والإنسانية قادرتان على دفع النفوس بعيدا عن الشر نحو عالم أكثر أخلاقية وعمقا وتوازنا. حتى مع الأشرار كان طيباً. يمدّ يده لإنقاذ العقرب فتلدغه، فيمتصّ سمها ويمدّ يده ثانية وثالثة. كان يريد أن يبقى على فطرته الطيبة ولا تعنيه فطرة آخرين جُبلوا على الشر أو نكران الجميل.
طيبته ليست ساذجة بتاتا. كان يعرف الناس ويسبر اغوارهم. يعرفهم اكثر مما يعرفون أنفسهم. ولكنه مقتنع أن الخيّرين يمشون في مسيرة الخير، ولن يجد الأشرار من يمشي معهم. كان يريد ان يغير العالم المحيط به من خلال تثبيت القيم وليس من خلال مثالية لا تأخذ بالاعتبار دخائل النفس.
قلب طيب رؤوف. ولكنه قلب باسل لا يخاف أي نوع من المواجهة. خصوصا عندما يتعلق الأمر بالإمارات وقيادتها.
اقتباس :
كان بوخلف حريصا على تنفيذ رؤية ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. كان يفهم المقصود من المشروع الثقافي والتراثي الناشئ وآخر ما أراده أن يكون ذلك المشروع مشروعا استعراضيا
رجل الدولة
في الولاء لا محل للأخذ والرد عند بوخلف. هو جندي حقيقي، بالفعل قبل القول. لكن ولاءه متطور في نظرته للأشياء. كان يفهم الولاء في التفاصيل الصغيرة للحياة وممارساتها وليس في مواقف سياسية.
في العام 2006 انطلق المشروع الثقافي في أبوظبي. كان بوخلف حريصا على تنفيذ رؤية ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. كان يفهم المقصود من المشروع الثقافي والتراثي الناشئ. آخر ما كان يريده أن يكون مشروعا استعراضيا. وكان يرفض كلمة فلكلور. وكثيراً ما كان يصفها بالجمود والشيء الذي يصلح للسيّاح. يأتون ليشاهدونه ويذهبون.
الثقافة والتراث ليستا فرجة. إنهما عملية تغور عميقا في الوجدان لتبني على الموروث الشعبي الاجتماعي دون أن تنعزل عن حركة العالم.
وكان البعض يستغرب كيف يمكن لمسابقة متخصصة في الشعر النبطي الشعبي مثل مسابقة "شاعر المليون" أن تسير جنبا إلى جنب مع مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية. كان مؤشر الإدراك لأهمية المشروعين، وغيرهما الكثير من المشاريع المذهلة، عاليا. عليك ان تخلق الذائقة والاهتمام وتجعل كل شيء في نكهة معاصرة.
فضاء المشاريع
تدفق الناس من كل انحاء العالم على أبوظبي يريدون أن يعرفوا ما الذي يحدث. في خيمة بوخلف في مسكنه المستأجر الصغير في حارة ضيقة من حواري أبوظبي، كان يجمع الشاعر البدوي والمؤرخ القادم من نرجسية حواضر العرب الأخرى، في بغداد أو دمشق أو القاهرة، مع مخرج "تايتانك" جيمس كاميرون. حول نار المخيم الصحراوي في الظفرة يجلس السفير الأميركي بجانب صقار يحمل بازاً على يده أطلق عليه اسم "صدام". لا تستغرب أن ترى الممثل ستيفين سيغال وهو يتأمل "البوش" (الجمال باللهجة المحلية) ويشرح له بوخلف أهمية الجمل وكلب السلوقي والصقر والتمر في حياة البدوي.
اقتباس :
كان البعض يستغرب كيف يمكن لمسابقة متخصصة في الشعر النبطي الشعبي مثل مسابقة "شاعر المليون" أن تسير جنبا إلى جنب مع مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية. ولكن المزروعي كان مؤشر الادراك لأهمية المشروعين، فقد رأى أن عليك ان تخلق الذائقة والاهتمام وتجعل كل شيء في نكهة معاصرة
بعد أقل من سنة من انطلاقة المشروع الثقافي، كلف بوخلف بمهمة الإعلام. أقلعت مشاريع أبوظبي الاعلامية. ولم يمرّ عام حتى انطلقت القنوات بشكل اخر وصرنا نقرأ صحيفة بالانجليزية تصدر من ابوظبي وتم تعريب ناشيونال جيوغرافيك، على الشاشة وعلى الورق.
على سطح فندق ياس الذي يقع وسط حلبة سباق الفورمولا، سترى بوخلف يتحدث مع الامبراطور الاعلامي روبرت ميردوك، ومع اريك شميدت عن تحديات شركة عملاقة مثل غوغل في عصر التواصل الاجتماعي. قمة الإعلام اليوم هي الحدث الإعلامي الأبرز في المنطقة.
كان من أوائل المنتبهين إلى الشبكات الاجتماعية. ظل يمازح صديقا عراقيا بأن تويتر هو قصيدة الدارمي العراقية التي تتكون من بيت واحد.
فكرٌ لا يُهزم
رصد بوخلف، بوعي استثنائي، المشروع الظلامي الذي صار يزحف على منطقتنا واغرقها بالدماء. كان يردّد دائما أن الأمر ليس شأنا امنيا، بل قضية اجتماعية. المتطرفون الدمويون يتصدى لهم رجال الأمن ويردون عليهم. ولكن ماذا عن حملة التضليل الواسعة التي تمارس بحق عقول الشباب وتغير ولاءاتهم؟ ما هي هذه القبيلة المصطنعة التي تحمل اسم الإسلام زورا والتي تريد أن تدمر الاف السنين من التلاحم الاسري والقبلي والسياسي؟ ما هي منظومتها القيمية؟
كان يرد ويذكر: "الرد هو مهمة الشباب. علينا أن نواجههم وعلينا أن نبرع في استخدام أدواتهم. هؤلاء لن يهزمونا أبداً".
الولاء كان في قلب الوعي. القيادة في الإمارات وعموم الخليج، ليست شيئا عابرا بل هي لحمة راسخة. الشيوخ عاصروا الفقر وقادوا ابناء التحالفات القبلية في عصر ما قبل الدولة، وهم الأجدر بقيادة الدولة الحديثة في عصر الثراء.
التراث والقيم التي زرعها الشيخ زايد في مراحل تأسيس الدولة الحديثة والقيادة المنفتحة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والمنهجية والعقلانية التي اختطها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كانت منهجه.
"أين صرت؟"
اختار ان يكون بسيطا وعفيفا بشكل مذهل. وجبة افطار خفيفة ثم رياضة و"شيشة" ليبدأ يوم العمل مبكرا ويستمر إلى ساعات الصباح الأولى. لا يوجد شيء اسمه اجازة او استراحة في حياة بوخلف. حين يجلس في مجلس الجديد، وهو عريش في بيت بناه بعناصر محلية وبسيطة، فأنه يرتدي ملابس بسيطة جدا وكاب. إذا استعصت عليه الأمور في قضية، يهبّ قائلاً: "نذهب نمشي ونصفي ذهننا".
اقتباس :
مجلس بوخلف جمع الشاعر البدوي والمؤرخ القادم من نرجسية حواضر العرب الأخرى، في بغداد أو دمشق او القاهرة، مع مخرج "تايتانك" جيمس كاميرون. حول نار المخيم الصحراوي في الظفرة حيث يجلس السفير الأميركي بجانب صقار يحمل بازا على يده أطلق عليه اسم "صدام"
حتى في السفر، الناس تذهب للترويح بعيدا عن العمل. بينما كان بوخلف يذهب ليمشي ويمشي وهاتفه لا يتوقف عن الرنين لكي يسيّر العمل. واذا دخل سوقا او محلا تجاريا، فلأنه سيشتري هدايا لأصدقاء يتمشون معه أو لعوائلهم. أقصى ما اشتراه لنفسه في أية رحلة سفر هو تي شيرت.
بو خلف كان للأصدقاء كصرة الأحجار الثمينة المتلألئة. كل واحد منا كان يحس أن له نصيبا فيها وسيكون سعيدا بهذا النصيب.
كان هو نفسه مع الجميع. تراه يجالس كبار القوم ويتحدث معهم بنفس الطريقة التي يتحدث فيها مع أبسط الناس.
من عمل معه عن قرب يعرف أن بوخلف يحميه. مثل كل عمل، كان لابد أن تكون ثمة اخطاء تصاحب أهم الانجازات. الانجازات تنسب لمن عمل في المشروع والأخطاء يتحملها بوخلف. يدافع دفاعا مستميتا عن ربعه ولا يمكن ان تسمع منه كلمة واحدة تسيء لأي كان.
يده المبسوطة تمتد بالخير من أرامل وأيتام افغانستان، إلى معارف غدر بهم الزمن في العراق أو سوريا، إلى شاعر تقطعت به السبل في ركن قصي من العالم.
يتصل بك وأنت البعيد دوما ليتفقد كل صغيرة وكبيرة. يريد أن يطمئن أن صديقه بخير. وإذا انقطعت ليوم، لسبب ما، فأنه يرسل لك دعابة على واتساب أو رسالة قصيرة، وكأنه يعاتبك بها: "أين صرت؟".
العزاء في محمد خلف المزروعي هو في السير على خطاه وما كان يؤمن به بكل اخلاص. هو الحاضر بيننا أبدا. هو الحاضر بإخوانه فارس ومبارك وسالم الذين وقفوا يواسون من جاء يواسيهم بكل صلابة. هو الحاضر بابنه خلف الشاب اليافع الذي وقف بكل تماسك يربت على أكتاف معزيه ويقول: "محمد خلف حيٌّ فيكم".
ونحن على العهد لباقون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بوخلف الفارس القادر على أن يغيّرك محمد خلف المزروعي رجل الدولة الذي تراه جنديا حقيقيا في الفعل قبل القول، وصاحب رؤية ثقافية و
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: